loader

معتز الشامي (دبي)

يخطط الجهاز الفني لفريق الكرة بنادي النصر لخوض نحو 5 مباريات ودية مع فرق متدرجة المستوى، ما بين الفرق في وسط الجدول، أو متذيلة الترتيب، أو مع فرق الدرجة الأولى، لاسيما في النصف الثاني من شهر أغسطس الجاري، حيث بدأت التحركات لأداء سلسلة مباريات ودية متدرجة المستوى، يكون هدفها الاطمئنان على جاهزية اللاعبين، ومنحهم الفرصة لتنفيذ المهام المطلوبة.
ويرغب الجهاز الفني في الوصول باللاعبين لمستوى معين من اللياقة الفنية والبدنية قبل انطلاق الدوري، من خلال التدرج في المباريات الودية، للوقوف كذلك على استعدادات اللاعبين، وتجربة الانسجام بين اللاعبين الجدد والقدامى، حيث انضم للفريق مباشرة الصفقات الجديدة، مينديز القادم من الشارقة، وعبدالرحمن يوسف القادم من الظفرة، فيما يغيب حالياً سيباستيان تيجالي المنضم لصفوف المنتخب الوطني، مع زميله طارق أحمد.
 وكانت رابطة المحترفين قد عممت على الأندية، بعدم أداء أية مباريات ودية، إلا بعد إصدار التعليمات الخاصة بالإجراءات الاحترازية الخاصة بالمباريات، الأمر الذي عطل اتفاقات أغلب الأندية على تحديد مواعيد المباريات الودية.
ومن ناحية أخرى، يواصل الفريق تدريباته اليومية في معسكره الداخلي بدبي، الذي يقام بأحد الفنادق القريبة من النادي، حيث يؤدي الفريق تدريباته على فترتين؛ صباحية ومسائية، ويُقام التدريب الصباحي على الملاعب المغطاة بمركز دبي التجاري العالمي، بينما يُقام التدريب المسائي بالملعب الفرعي للنادي. 
 وانتظم جميع اللاعبين في التدريبات، باستثناء الثنائي سيباستيان تيجالي وطارق أحمد، إضافة إلى اللاعب محمد العكبري، الذي يواصل مرحلة التأهيل والإعداد البدني، بعد إجرائه لجراحة الرباط الصليبي في يونيو الماضي.
 وكان الفريق الأول قد دخل تجمعاً في بداية يوليو الماضي، بإجراء الفحوص الطبية اللازمة، والخضوع لتدريبات بدنية خفيفة، ثم انتقل الفريق لمدينة دبي الرياضية للتدريب على النجيل الصناعي في الصالة المغطاة هناك، ثم بدأ معسكراً مغلقاً استغرق أسبوعين قبل العيد، قبل أن يعود النصر للتجمع مطلع الأسبوع الجاري.
 فيما يركز الجهاز الفني للعميد، على الجوانب التكتيكية والخططية في الملعب الفرعي، منذ استئناف التدريبات عقب عيد الأضحى، حيث يتم العمل على تكثيف الإعداد البدني والفني للفريق. 

اخترنا لك