روبرتو: أبوظبي تنافس البرازيل والولايات المتحدة في الجوجيتسو
تدريب الجوجيتسو

شهدت آيبيك أرينا (يوم الخميس الموافق 6 أغسطس) تجمع لاعبي معسكرالعين وأبوظبي تحت تنظيم اتحاد الإمارات للجوجيتسو بحضور المدربين المحترفين روبرتو كوريا و ريمون ليموس، حيث قام الإتحاد بتجهيز الصالة الرياضية لاستقبال 50 لاعب من عمر 13 إلى 17 سنة للتدريب وتبادل الخبرات والإحتكاك فيما بينهم والاستعداد لموسم الجوجيتسو المقبل 2015/2016.

وقام كل من المدربين البرازيليين روبرتو وريمون بتدريب الناشئين على التقنيات الحديثة للجوجيتسو وتطوير مهاراتهم وتحسين المستوى العام للاعبين وارشادهم إلى السلوكيات الصحيحة سواء في مجال رياضة الجوجيتسو أوالتغذية الصحية وتنظيم الوقت.

ومن جانبه أعرب المدرب روبرتو كوريا عن سعادته بالقدوم إلى أبوظبي للمرة الثانية، وقال: “كنت استمع في السابق عن مدى انتشار رياضة الجوجيتسو لكنني فوجئت بالواقع فهو أكبر مما تخيلت، كنت أظن أن البرازيل هي الأولى في رياضة الجوجيتسو من حيث مستوى اللاعبين والممارسة تليها الولايات الأمريكية، لككني اليوم قنوع بأن أبوظبي تنافس المستويات التي وصلت إليها الدولتين، وأرى أن للجوجيتسو مستقبل مبهر هنا في الإمارات، فإذا استمر الناشئين في ممارسة الجوجيتسو وسعوا إلى تطوير مهاراتهم سوف ينافسون هذه الدول.

وأضاف: “إقامة المعسكرات والتواصل مع المدربين من أنحاء العالم بالإضافة إلى إرسال اللاعبين للخارج للإحتكاك وتعلم الخبرات من المحترفين سيعزز من إمكانيات اللاعبين خصوصاً أن رياضة الجوجيتسو في تطور مستمر لذا فإنه من الضروري ابقاء اللاعبين على إطلاع بمستجدات التقنيات الحركية، قد قمت بتدريب الناشئين في الأيام السابقة وأجد فيهم الشغف لممارسة الجوجيتسو وتعلم المزيد عنها”

وفي سياق حديثه عن قدومه إلى أبوظبي، لفت روبرتو أنه لم يتسنى له التمتع بإستكشاف أبوظبي في المرة السابقة، لكنه حريصٌ هذه المرة على مشاهدة أبرز معالم أبوظبي والذهاب كذلك إلى العين للتمتع بممارسة رياضة التزلج المائي وركوب الأمواج.

 

أما عن المدرب ريمون فهذه الزيارة الثانية له أيضاً إلى أبوظبي بعد قدومه مع فريقه للمشاركة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو والذين نجحوا في إقتناص أربع ميدالية ذهبية، وقال: “بدأت ممارسة الجوجيتسو من عمر خمسة سنوات، والآن أقوم بتدريب أبرز لاعبي الجوجيتسو، ولكن إلى الآن لم أشاهد مثيلاُ لما رأيته هنا من دعم كبير لرياضة الجوجيتسو، بالفعل أبوظبي هي الحلم”

 

وأضاف: “أرى في الناشئين حب التعلم والمعرفة، ولديهم الدعم الكامل من قبل قيادة الدولة والإتحاد والذي لم ننله نحن حينما مارسنا هذه الرياضة، فهم محظوظون للحصول على هذا الدعم والذي هو كفيلٌ بأن يعزز من معنوياتهم ويرفع مستوياتهم بل وعليهم بذل أقصى الجهد ليكونوا في المستقبل أبطال العالم”

 

وقال:” أدهشني إحترام اللاعبين للمدربين والتعامل الحسن كأنهم جميعاً عائلة واحدة، ولقد تم دعوتي من قبل اللاعب علي الجنيبي إلى مأدبة الغداء في منزله في العين، وكنت مسروراً بهذه الدعوة حيث كانت فرصة رائعة للتعرف على عادات وتقاليد المجتمع ، إنني بالفعل أحببت ما أشاهده هنا من الألفة بين الجميع”

 

ووجه ريمون نصيحة للاعبين للإستمرار في ممارسة رياضة الجوجيتسو والرفع من لياقتهم الجسدية والتعود على الغذاء الصحي وتبني الثقافة والحياة الصحية السليمة، وعليهم كذلك الإيمان بأنفسهم بأنهم قادرين على تخطي التحديات ومواجهة الصعوبات بل ونيل المراكز الأولى والميداليات الذهبية.

 

الجدير بالذكر أن اتحاد الإمارات للجوجيتسو قد أطلق معسكراً تدريبياً مخصص للناشئين من عمر 13 إلى 17 سنة والذي يستمر لغاية 27 أغسطس في مدينتي أبوظبي والعين بإشراف مدربين محترفين بهدف تطوير مهارات اللاعبين  وتعزيز التقنيات الحركية والتشديد على أسس رياضة الجوجيتسو والسلوكيات الصحيحة.

 

حيث يتولى المدرب البرازيلي حامل الحزام الأسود روبرتو كوريا دي ليما معسكر أبوظبي والمقام في آيبيك أرينا، ويعد روبرتو من أفضل مدربي الجوجيتسو حيث بدأ ممارستها في عام 1985 وله إنجازات عديدة من بطولات عالمية ممتدة من بطولة العالم في عام 1996 وله أيضاً اسهامات في تطوير التقنيات الحركية في رياضة الجوجيتسو كإبتكار تقنية نصف الدفاع بينما كان لا يزال في مرحلة التطوير في فئة الحزام البنفسجي، أما معسكر العين والمقام في القاعة النهيانية، فسيقوم المدرب البرازيلي ريمون ليموس بالإشراف على الناشئين، ويعد ريمون من أبرز محترفي الجوجيتسو حيث بدأ ممارستها منذ الصغر وهو في سن الخامسة، وفي عام 2000 طور ريمون برنامجه الخاص في تدريب الجوجيتسو مستنداً بشدة على تعليم المعايير والسلوكيات الأخلاقية الحسنة لطلابه.