بعثة منتخب الجوجيتسو إلى بطولة أسيا الشاطئية بسيرلانكا
اتحاد الامارات للجوجيتسو

غادرت بعثة منتخب الإمارات للجوجيتسو يوم الجمعة الموافق 22 يوليو إلى سيريلانكا لاقامة معسكر تدريبي مكثف خلال الفترة من 23 يوليو الجاري إلى 28 من نفس الشهر قبل المشاركة في بطولة أسيا الشاطئية للجوجيتسو التي ستقام منافساتها بسيرلانكا خلال الفترة من 29 إلى 31 يوليو الجاري. وتضم البعثة 23 فردا حيث يرأسها يوسف البيرق مشرفا إداريا، ومدربان برازيليان هما جوردان، وهنريكي، فضلا عن 20 لاعبا هم فيصل الكتبي صاحب الحزام الاسود لوزن تحت 94 كجم، وطالب الكربي صاحب الحزام الأسود لوزن تحت 69 كجم، ويحيي الحمادي صاحب الحزام البني لوزن فوق 94 كجم، ومحمد القبيسي صاحب الحزام البني لوزن تحت 77 كجم، وزايد الكعبي صاحب الحزام البني في وزن تحت 94 كجم، وأحمد غلوم صاحب الحظام البني تحت وزن 62 كجم، وخلفان بالهول صاحب الحزام البنفسجي تحت وزن 85 كجم، وحمدان البلوشي صاحب الحزام البنفسجي تحت وزن 85 كجم، وسالم السويدي صاحب الحزام البنفسجي تحت وزن 69 كجم، وابراهيم الحوسني صاحب الحزام البنفسجي تحت 69 كجم، والصاعد خليفة البلوشي صاحب الحزام الأزرق تحت وزن 56 كجم، وعمر الفضلي صاحب الحزام الازرق تحت وزن 56 كجم، وسعود الحمادي صاحب الحزام الأزرق تحت وزن 77 كجم، ودرويش النعيمي صاحب الحظام الازرق فوق وزن 94 كجم، وسعيد الشامسي صاحب الحزام الأزرق تحت 59 مجم، وابراهيم النقبي صاحب الحزام الأزرق تحت وزن 94 كجم، وسيف القبيسي صاحب الحزام الأزرق تحت وزن 77 كجم، وأحمد ابراهيم صاحب الحزام الأزرق تحت تحت وزن 88 كجم، ومحمد الهاملي صاحب الحزام الأبيض تحت وزن 62 كجم.

وتعد تلك المشاركة هي المنافسات الرسمية الأولى بعد بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، والتي ستسبق المشاركة المهمة المقبلة على المستوى الدولي أيضا في الجولة الأولى من جولات أبوظبي جراند سلام والتي ستقام في مدينة لوس انجلوس الامريكية خلال الفترة من 3 إلى 4 سبتمبر المقبل، ومن بعدها المشاركة المهمة ضمن بعثة الإمارات في دورة الألعاب الشاطئية الأسيوية في منتصف سبتمبر بفيتنام والتي سينافس فيها المنتخب تحت مظلة اللجنة الأوليمبية الوطنية للمرة الثانية.

من ناحيته أكد فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو الأمين العام للاتحادين الأسيوي والدولي أن منافسات سيريلانكا تكتسب أهميتها لعدة أسباب حيث أنها تمثل التدشين الحقيقي للموسم الجديد بالنسبة للاعبينا الدوليين، كما أنها بطولة من ضمن أنشطة الاتحاد الاسيوي الذي تقوده الإمارات، فضلا عن أنها فرصة ثمينة للاحتكاك القوي بالنسبة للاعبينا جميعا، وسوف تحظى بمشاركة لاعبين أقوياء منافسين من الكثير من دول أسيا مثل الأردن، وفيتنام، والكويت، وكازاخستان، واليابان، والعراق، واستراليا، وبنجلاديش، والفلبين، وتركمانستان، ووكوريا الجنوبية، وباكستان.

وعن اللجنة المنظمة التي ستشرف على الحدث قال الشامسي أنها تضم سوريش جوبي نائب رئيس الاتحاد الاسيوي، والمدير الرياضي للاتحاد الاسيوي خواكيم ثومفارت، و د. جعفر المظفر الأمين العام المساعد للاتحاد الاسيوي، ويوسف اللوجاني مدير البطولة، اما لجنة الحكام الرئيسية فسوف تضم اليكس باز رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الدولي، وروزاليندا فيرايرا، وجابر الدرعي. وسوف تحظى البطولة بحضور اليوناني بانايوتوس ثيودوربولس رئيس الاتحاد الدولي. وسوف تخصص منافسات اليوم الأخير الموافق 31 يوليو للمواجهات بدون البدلة.

وقال: ثقتنا بلا حدود في لاعبينا أن يحققوا نتائج جيدة على ضوء الانجازات والميداليات التي حصدوها على مدار الموسم الأخير، وفي النسخة الأخيرة من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، وفي نفس الوقت لا يجب أن نستهين بالأخرين لان المرحلة الأخيرة شهدت بروز كبير للعبة في منطقة شرق أسيا، وفي الفلبين وتركنمانستان وكازاخستان وباكستان، فضلا عن غرب أسيا في الأردن والكويت.

واضاف الشامسي: شهدت الفترة الأخيرة عمل جاجد لترتيب البيت من الداخل للاتحاد الاسيوي للجوجيتسو وذلك خلال إجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد القاري، والذي تم خلاله اعادة انتخاب سعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيسا للاتحاد القاري، وتعيين إثنين نوابا له، وتوزيع القارة على عدة مناطق، وتقوية مكانتها بين مختلف قارات العالم، ولا يستطيع أي مراقب إلا أن يعترف بأن اللعبة تتطور بشكل ملحوظ في القارة الصفراء.

من ناحيته توجه فيصل الكتبي قائد منتخبنا الوطني بالشكر والتقدير إلى سعادة عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد الاسيوي وكل اعضاء اتحاد الامارات على الجهد الكبير الذي بذلوه في تهيئة المناخ المثالي لتطوير اللعبة في الدولة، مشيرا إلى أن أبطال الإمارات محظوظون بهذا الدعم الكبير الذي تلقاه اللعبة من القيادة الرشيدة والذي ساهم في تطوير مستواهم، ووصولها إلى مكانة مميزة على المستوى العالمي.
وقال: منتخبنا استعد بشكل جيد، وسوف ينافس بقوة في كل الأوزان، ولن يتنازل عن اي ميدالية بسهولة، ومن حسن الحظ ان التدريبات لم تنقطع على مدار الفترة الأخيرة، بعد بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، كما أننا كلاعبين نشكر الاتحاد على توفير المعسكر الخارجي في نفس الدولة التي ستستضيف الحدث، حتى يتكيف اللاعبين مع الطقس والأجواء قبل أن تبدأ البطولة منافساتها، وهو الأمر الذي سيمنح أبناء الإمارات ميزة كبيرة في الاستعداد للمنافسات والدخول بشكل تدريجي في الاجواء الخاصة بالبطولة.