بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو تنطلق بأرقام غير مسبوقة
اتحاد الامارات للجوجيتسو

 بدأ العد التنازلي لانطلاق بطولة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو 2016، مع بقاء ثلاثة أيام فقط على موعد هذه البطولة السنوية في دورتها الثامنة، حيث تستمر الاستعدادات من قبل إتحاد الإمارات للجوجيتسو لإستضافة اللاعبين من كافة أنحاء العالم في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو2016.
 
وقد أعلن إتحاد الإمارات للجوجيتسو التفاصيل النهائية للبطولة خلال مؤتمر صحفي بحضور بطل العالم السابق وحامل الحزام الأسود البرازيلي ماركوس ألميد، وبطلة العالم في النسخة السابقة ماكينزي ديرن بالإضافة إلى المصنف الأول والحاصل على أعلى النقاط في التصنيف العالمي لإتحاد الإمارات للجوجيتسو بطل المنتخب ناصر البريكي، بالإضافة إلى المصنفة الأولى في فئة الفتيات اللاعبة إليازية الشهياري والمصنف الأول من فئة الأشبال اللاعب حمد سعيد الأحبابي.
 
ومن جانبه قال سعادة عبد المنعم الهاشمي، رئيس اتحادي الإمارات والآسيوي والنائب الأول لرئيس الإتحاد الدولي: ” نحتفي بعد ثلاثة أيام بالجوجيتسو، بحدث رياضي عالمي، ببطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو تحت رعاية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بطولة نحمل معها الكثير من المسؤوليات حتى تظهر بصورة تليق بإنجازات أبوظبي. نحتفي بثقة العالم بدولة الإمارات العربية المتحدة كمحطة مهمة للرياضات، وبأبوظبي كعاصمة للجوجيتسو محتضنةً هذه السنة ما يزيد عن 6000 لاعب ومدرب وحكم وفني وإداري من 100 دولة على أرض واحدة يحملون هدفاً واحداً وحلماً واحداً، وما هو إلا دليل على ما تقدمه أبوظبي لرياضة الجوجيتسو.”
 
وأضاف الهاشمي: ” نحتفي بأساطير الجوجيتسو في أبوظبي بتاريخ 23 أبريل، فسيتنافس 6 من النخبة على لقب أسطورة العالم في الجوجيتسو موزعين على الوزن الخفيف والمتوسط والثقيل، بالإضافة إلى مجموعة من نهائيات الحزام الأسود والوزن المفتوح للكبار ومجموعة مختارة من الناشئين حاملي الحزام الأزرق. نحتفي بالجوجيتسو كونها أسلوب حياة، وجزء من المجتمع، عبر تخصيص كل يوم من البطولة لمبادرة معينة تعرض أهم المحاور المجتمعية تأكيداً بأن البطولة أصبحت محفل ثقافي واجتماعي، والمبادرات هي كالآتي: يوم التعليم، يوم الخدمة المجتمعية، يوم الصحة والرياضة، يوم الوطنية، يوم الثقافة والتراث ويوم البيئة والاستدامة. بذلك فإنها أول فعالية رياضية تجمع ما يفوق عن 100 جهة حكومية وخاصة من الرعاة والجهات المشاركة في المبادرات والجهات المساهمة في التنظيم، كلن في مجاله، يعملون في مشروع واحد ومن أجل تحقيق رؤية واحدة، رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة.”
 
وقال الهاشمي: “نحتفي بالإنسان كونه الثروة الحقيقة، نحتفي بإنجازات اللاعبين والجهود المبذولة في خدمة الجوجيتسو عبر جائزة أبوظبي العالمية للجوجيتسو والمقرر إقامتها في 24 أبريل، أما عن الفئات فهي كالآتي: أفضل لاعب في الحزام الأسود للرجال، أفضل لاعب في الحزام الأسود للسيدات، أفضل لاعب في الحزام البني للرجال، أفضل لاعب في الحزام البني للسيدات، أفضل أكاديمي للجوجيتسو دولياً، فئة أفضل لاعب إماراتي للرجال، فئة أفضل لاعبة إماراتية للسيدات، أفضل نادي رياضي محلي، أفضل مدرسة محلية.”
 
وأضاف: “وعدنا بمفاجأة للاعبي الجوجيتسو، واليوم نكشف الستار عنها، تم اعتماد رسمياً رياضة الجوجيتسو في بطولة الألعاب الشاطئية الأولومبية العالمية في سان دييغو بالولايات المتحدة من قبل منظمة اللجان الأولومبية الوطنية.
 
وقال: “نقدر جهود شركة أبوظبي للإعلام المتمثلة بقناة أبوظبي الرياضية لتخصيصها قناة تلفزيونة لتغطية كل ما يختص بالجوجيتسو، كما نشكر كل من قناة دبي الرياضية وقناة الشارقة الرياضية وسكاي نيوز لإهتمامه لتغطية الحدث، وهناك إهتمام من جهات عالمية لتغطية الحدث مباشرة  منهم فلو قرابلنغ، وتي في كومبات، وبالإضافة إلى تواجد 14 جهة إعلامية عالمية.”
 
وللرعاة، قال الهاشمي: “نشكر رعاية البطولة كل من الشريك الرسمي، شركة الإستثمارات البترولية الدولية (آيبيك)، شريك الطيران الرسمي، طيران الإتحاد، شريك السيارات الحصري، بريميير موترز ولاند روفر، الشريك الإعلامي الرسمي، شرطة أبوظبي للإعلام، شريك الخدمات الصحية، شركة أبوظبي للخدمات الصحية – صحة،الشريك الإعلامي،صحيفة الرؤية وسبورتس 360، الشركاء الماسيون، القيادة العامة لشرطة أبوظبي، شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، مجموعة المسعود، الشركاء الذهبيون، دولفين للطاقة، الإمارات العالمية للألمينيوم، مجموعة الصقر، شركة بالمز الرياضية، الشركاء الفضيون، المركز العسكري المتقدم للصيانة والإصلاح والعمرة (أمروك)، توازن، مجموعة الخاجة القابضة، بنك أبوظبي الوطني.
 
من جهته قال فهد الشامسي، المدير التنفيذي وعضو مجلس إدارة إتحاد الإمارات للجوجيتسو: “نفخر بوصول عدد ممارسي الجوجيتسو إلى 76 ألف لاعب ولاعبة منهم 15 ألف لاعبة إماراتية، مفخرة لرياضة الجوجيتسو ودليل على دعم القيادة الرشيدة للمرأة الإماراتية وكيف أن الدولة تتسابق بخطوات سريعة في تمكين المرأة في كافة المجالات، وبذلك فإن الصغار قد استوعبوا ثقافة الجوجيتسو حتى قبل الكبار لذلك ارتأينا أن نقدم المهرجان لكل لاعب ولاعبة يودوا عيش تجربة البطولات العالمية في مهرجان أبوظبي العالمي للجوجيتسو”
 
وقال الشامسي: “سينظم الأرشيف الوطني 7 محاضرات وورش عمل مختلفة بالإضافة إلى ورش عمل ينظمها مواصلات الإمارات، وهيئة الصحة والمعهد البترولي، بادرة جديدة لإستهداف شريحة مختلفة من المجتمع واستخدام وسيلة تعليمية وترفيهية جديدة، تم التعاون مع افتح يا سمسم لتقديم عروض حصرية ويومية للجوجيتسو على المسرح المقام في منطقة مشجعي آيبيك بعدد 3 عروض يومياً، كما أنه سيتم توفير مكتبة متنقلة بجانب منطقة مشجعي آيبيك من قبل مواصلات الإمارات احتفاءً بعام القراءة، كذلك ستشارك الفرقة الموسيقية التابعة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي بعروض يومية بالإضافة إلى 3 عروض في يوم الإفتتاح الرسمي.”
 
وأضاف الشامسي: “استحدث الإتحاد برنامج جديد لعضوية لاعبي الجوجيتسو بمميزات لكل فئة تبدأ من العضوية العادية، عضوة صغار الجوجيتسو، العضوية البرونزية، العضوية الفضية، والعضوية الذهبية، وستتاح الفرصة للجميع لتسجيل أنفسهم عبر منصحة مخصصة لذلك في منطقة مشجعي آيبيك بجانب مبنى آيبيك أرينا.”
 
وقال الشامسي: “وردتنا للتو الإحصائيات لعدد المشاركين في أيام البطولة وبلغ إجماعي العدد 6230 لاعب ولاعبة موزعين كالآتي: 1272 لاعبة في اليوم الأول من مهرجان أبوظبي العالمي للجوجيتسو، 1450 لاعب في اليوم الثاني من المهرجان، 1104 لاعبة في اليوم الأول من بطولة العالم للصغار، 649 لاعب في اليوم الثاني من بطولة الصغار، 209 لاعبة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، 1540 لاعب في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، 6 أساطير يتنافسون في اليوم الأخير، ننوه بأن باب التسجيل لازال مفتوح ونتوقع أن يزيد العدد ليصل إلى ما يقارب 6500 لاعب ولاعبة.”
 
وتم الترحيب بأبطال الجوجيتسو ماركوس ألميدا وماكنزي ديرن خلال المؤتمر الصحافي المخصص لإطلاق الدورة الثامنة للبطولة. وعلّقت ماكنزي حول البطولة وعن آمالها في الفوز، فقالت: “يشرفني أن أكون هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، عاصمة الجوجيتسو العالمية، لأتنافس في هذه البطولة الكبيرة مع العديد من اللاعبين العالميين المميزين. أعرف أنه مع كل عام يرتفع مستوى الحرفية المقدم خلال البطولة ليصل إلى آفاق جديدة لم نكن نفكر فيها قبل، وآمل أن أتمكن من تحقيق اللقب مرة أخرى. يعتبر تمديد فترة بطولة الكبار لتصل إلى خمسة أيام شهادة على نمو هذه الرياضة وتطورها، كما أن مشاركتي في رحلة الجوجيتسو هذه وكوني جزءً منها أمرٌ يشجعني جداً. متحمسةٌ لبدء المنافسة في صالة آيبيك أمام الجمهور الكبير، وأتمنى التوفيق للجميع خلال البطولة”.
 
وأضاف ماركوس ألميدا: “عندما تنظر إلى مدى التغير الذي حصل على رياضة الجوجيتسو في السنوات الأخيرة، عليك أن تأخذ بطولات مثل بطولة أبوظبي في عين الاعتبار، ما يجعلنا فخورين بأن نكون جزءً منها. لقد شاهدت هذه البطولة تتطور على مر السنين بحكم مشاركاتي السابقة فيها، شهدت بعيني شغف المشجعين واللاعبين، إنه شيء رائع حقاً. أتمنى أن أستطيع من الحصول على لقب بطل العالم هذا العام، لكن مجرد وجودي وتنافسي مع هذا الكم الكبير من النجوم واللاعبين العالميين يجعلني سعيداً جداً”.
 
وتنطلق البطولة في الفترة بين 15 و24 أبريل 2016، ويشارك فيها ما يقارب من 5 آلاف لاعب من أشهر وأقوى اللاعبين العالميين من أكثر من 100 دولة. ويسعى جميع اللاعبين للوصول إلى منصة التتويج للفوز بالجائزة الكبرى وهي 2.5 مليون درهم إماراتي. كما سيحظى المشجعين بفرصة الفوز بالسحب الذي سيقام في نهاية البطولة، حيث ستقدم سيارة جاكوارXE وسيارة لاند روڤر ديسكڤري سبورت لأحد الحضور الذين يسجلون أسمائهم في المنطقة المشجعين في صالة آيبيك، كما ستقدم سيارة جاكوار XE من خلال برنامج قناة أبوظبي الرياضية.
 
اقتباسات من الرعاة الكرام لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2016
شركة الاستثمارات البترولية الدولية “آيبيك”: معالي سهيل محمد المزروعي
 
وقال العضو المنتدب لشركة الاستثمارات البترولية الدولية “آيبيك”، معالي سهيل محمد المزروعي: “آيبيك بصفتها الشريك الرسمي لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو للسنة الثالثة على التوالي، تلتزم بتمكين لاعبي الجوجيتسو في هذه الرياضة المتنامية من الوصول إلى مستويات دولية.”
وأضاف معاليه: “من خلال دعم الشركة لاتحاد الإمارات للجوجيتسو، تلعب آيبيك دورا فعالاً في المساهمة برؤية القيادة الرشيدة لضمان وصول الجوجيتسو للمجتمع الإماراتي. إن استضافة البطولة في أبوظبي، سيسمح للعالم برؤية جهود الدولة لتطوير هذه الرياضة المرموقة محلياً وعالمياً. لقد حققت بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو نجاحات كبيرة في الماضي، ويسعدنا أن نكون جزءاً منها. نتمنى لجميع الرياضيين التوفيق ونتطلع إلى نجاح الفريق الوطني الإماراتي.”
 
الاتحاد للطيران: حارب مبارك المهيري، نائب أول للرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية
 
وفي هذا الإطار تحدّث حارب مبارك المهيري، نائب أول للرئيس لشؤون الشركة والشؤون الدولية في الاتحاد للطيران، قائلاً: “إنه لشرف كبير بالنسبة للاتحاد للطيران أن تكون شركة الطيران الرسمية، مجددًا، لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو. لا شك أن تلك الرياضة تحمل أهمية كبيرة بالنسبة لأبوظبي ونحن ملتزمون بتقديم الدعم للاعبين المشاركين في البطولة فيما يواصلون الارتقاء برياضة الجوجيتسو لآفاق جديدة، فضلاً عن تعزيز شعبية تلك الرياضة في مختلف أنحاء العالم. تُشكل شراكتنا تلك جزءًا من التزامنا المتواصل تجاه ترسيخ مكانة أبوظبي بصفتها عاصمة عالمية للسياحة والرياضة والأعمال.”
 
شركة “بريمير موتورز”: هلال هانئ عمر، مدير عام شركة بريمير موتورز
تعد شركة “بريمير موتورز” الوكيل الرسمي لسيارات “لاند روڤر ” في أبوظبي و العين، الداعم الرسمي لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو منذ عام 2011.
 
يسعدنا مواصلة التعاون والدعم لبطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو للسنة الخامسة على التوالي. ولقد شهدت البطولة تطوراً ملحوظاً على مدار السنوات الخمس الماضية في استقطاب اللاعبين المحترفين من جميع أرجاء العالم. حيث قام اتحاد الإمارات للجوجيتسو بلعب دوراً حيوياً لتشجيع هذه الرياضة في جميع أنحاء دولة الإمارات، وأنه لمن دواعي سرورنا أن نكون جزءاً لا يتجزأ من هذا النجاح.”هلال هانئ عمر، مدير عام شركة بريمير موتورز
 
كلمة معالي اللواء محمد خلفان الرميثي
 
أكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي على اهتمام الشرطة برياضة الجوجيتسو وذلك من منطلق الدعم الكبير واللامحدود الذي تلقاه رياضة الجوجيتسو من القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث أصبحت أبوظبي العاصمة العالمية لهذه الرياضة والذي زاد من شعبيتها لدى المجتمع الإماراتي كافة، فقد باتت أبوظبي المحتضنة لكبرى فعاليات الجوجيتسو وللأحداث الرياضية العالمية.”
كما قال معالي اللواء محمد خلفان الرميثي:”حرصت القيادة العامة لشرطة أبوظبي على أن تكون من المساهمين الرئيسين في المشروع الوطني للجوجيتسو منذ نشأ إتحاد الإمارات للجوجيتسو في عام 2012، حيث شكلنا فريق للجوجيتسو  من منتسبي جهاز الشرطة، بالإضافة إلى أننا حرصنا على أن نكون أحد الداعمين لمسيرة الجوجيتسو،  وقد تجسدت هذه المشاركة بعدة جوانب إما من خلال الفرق والمنافسات أو من خلال الرعاية لإقامة البطولات أبرزها بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، فقد قمنا برعاية 4 نسخ من هذه البطولة العالمية وبالإضافة إلى النسخة الحالية، وهذه الرعاية تعد المرحلة الأولى من الإستراتيجية التي وُضعت من أجل دعم مسيرة الحركة الرياضية وتحقيق رؤية أبوظبي بأن تكون العاصمة العالمية للرياضات”.