جو جيتسو الإمارات يواصل هوايته في تحطيم الأرقام القياسية
CYx1A7FWYAQWe1_ copy

الاتحاد/ انطلقت أمس بطولة أبوظبي المفتوحة لصغار الجوجيتسو تحت 17 سنة، والتي خصص يومها الأول لمنافسات الفتيات، وحظيت برقم كبير في عدد اللاعبات المشاركات، حيث شهدت الانطلاقة مشاركة 1005 فتيات لأول مرة في بطولة محلية، بعد أن كان الرقم مسجلاً باسم بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو للصغار بالنسخة السابعة والتي شهدت مشاركة 950 فتاة، وهو ما اعتبره اليوناني تيودوريس بانايوتوس رئيس الاتحاد الدولي للعبة رقماً ضخماً في حينها فيما يتعلق بمشاركة الفتيات في حدث عالمي.

واعتبر مسؤولو الاتحاد يوم أمس تاريخياً بعدما شهد تخطي حاجز الـ 1000 لاعبة في بطولة واحدة بالإمارات.

وحضر المنافسات التي أقيمت أمس على صالة أيبيك أرينا بمدينة زايد الرياضية، كل من عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد رئيس الاتحاد الآسيوي نائب رئيس الاتحاد الدولي، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس الاتحاد، ومحمد بن دلموك الظاهري عضو مجلس الإدارة، وفهد علي الشامسي المدير التنفيذي للاتحاد وعضو مجلس الإدارة، وطارق البحري مدير البطولة، وفؤاد درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية الذراع الفنية للاتحاد، ورودريجو فاليرو مساعد مدير الإدارة الفنية بالاتحاد.

وجرت المنافسات في 6 أحزمة هي الأبيض، والرمادي، والأصفر، والبرتقالي، والأخضر، والأزرق على 9 أبسطة، وأدارت البطولة 14 محكمة معتمدة من قبل الاتحاد.

من ناحيته، أكد عبدالمنعم الهاشمي أن اتحاد الجوجيتسو يطبق إستراتيجية الدولة في نشر الرياضة النسائية، وتوفير البيئة المناسبة للفتيات لممارسة الرياضة كحق من حقوقهن مثل الرجل تماماً، مبدياً سعادته بالرقم الجديد الذي تحقق مع انطلاقة بطولة الأمس، خاصة أن اتحاد الجو جيتسو أصبح اتحاد الأرقام الصعبة ليس على المستوى المحلي فحسب، ولكن على المستوى الدولي أيضاً، بعد أن حطم الأرقام القياسية في أكبر حصة تدريبية في التاريخ يوم 25 نوفمبر الماضي، بمشاركة 2482 لاعباً في حصة واحدة، وذلك بحضور مسؤولي موسوعة الأرقام القياسية جينيس الذين سجلوا الرقم في سجلهم الرسمي.