بمناسبة اليوم الرياضي الوطني ..اتحاد الامارات للجوجيتسو يقيم أكبر حصة تدريبية
اتحاد الامارات للجوجيتسو

كشف إتحاد الجوجيتسو أمس النقاب عن مفاجاته التي أعدتها لفعاليات الاحتفال باليوم الرياضي الوطني المقرر له 25 نوفمبر الجاري. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي موسع بفندق بارك روتانا في العاصمة أبوظبي، حضره كل من عبدالمنعم الهاشمي رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو رئيس الاتحاد الأسيوي، ومحمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، وحمد الشامسي عضو مجلس إدارة شركة بالمز الرياضية.
وأعلن عبدالمنعم الهاشمي أن اللجنة المنظمة للفعاليات في الاتحاد بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم، و شركة بالمز الرياضية سوف تنظم أكبر حصة تدريبية في العالم للجوجيتسو بمشاركة 3500 لاعب، على أكبر بساط في تاريخ اللعبة، وأنه تمت دعوة لجنة متخصصة من موسوعة جينيس للأرقام القياسية لحضور تلك الحصة التدريبية، وضمان استيفاء فعالياتها للمعايير المطلوبة لتسجيلها كرقم قياسي عالمي جديد من حيث عدد المشاركين، حيث تعد موسوعة جينيس من المؤسسات العالمية الموثوقة والمتخصصة في تسجيل وتوثيق الأرقام القياسية العالمية في مختلف المجالات.
وأكد الهاشمي في كلمته التي ألقاها في بداية المؤتمر انه إلى جانب فقرات حصة الجوجيتسو الأكبر عالمياً، سيتم تنظيم أوبريت “وطن الصدارة” للاحتفال باليوم الوطني الرابع والأربعين للدولة لتأكيد المكانة القيادية المرموقة على مختلف الأصعدة، مشيرا إلى أنه سيشارك في هذا الأوبريت 700 طالب وطالبة من مدارس أبوظبي، وانه سيتحدث عن انجازات دولة الإمارات، ودور الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه في تأسيس الدولة، ودعم أصحاب السمو الشيوخ لتطور الدولة ومواصلتهم المضي على نهج الوالد المؤسس.
وقال: تضم فعاليات الأوبريت فقرات تراثية، ومسرحية وعروض تحكي عن انجازات الدولة و المكانة المهمة التي تشغلها، وتستعرض اللحظات التاريخية والأيام المجيدة في مسيرة الوطن، وأن مدة الأوبريت سوف تكون 25 دقيقة، اما أكبر حصة تدريبية في العالم فسوف تكون مدتها 40 دقيقة، على أكبر بساط في العالم بأرض المعارض.
وقال الهاشمي: نرفع أسمى أيات التقدير والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) بمناسبة اقتراب موعد اليوم الوطني، ونتوجه بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله ) على مبادرته الرائدة الخاصة باليوم الرياضي الوطني، ونهنئ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد أل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على الأيام المجيدة والروح الجديدة التي تعيشها البلاد.
وتابع: تعودنا في اتحاد الجوجيتسو على أن نكون جزءا من المجتمع نؤثر فيه ونتأثر به، ولا ننسى دورنا في إعلاء قيم الرياضة ونقل رسائلها القيمة إلى مختلف الشرائح والاجيال. ونفخر بأن لعبتنا أصبحت لها مكانتها المرموقة بين مختلف الرياضات في الدولة على مستوى الكم والكيف، وندرك أننا امام مسؤولية كبرى كونها ضمن استراتيجية الدولة ومشروعاتها الوطنية.
وتوجه الهاشمي بالشكر إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد رئيس اللجنة الأوليمبية الوطنية رئيس اللجنة العليا المنظمة لفعاليات اليوم الرياضي الوطني على الجهد المبذول لاخراج هذا اليوم في أفضل صورة، وبما يعكس مدى التألف والتلاحم بين مختلف شرائح المجتمع، مشيرا إلى أن اتحاد الجوجيتسو الذي يملك أكبر قاعدة ممارسة من اللاعبين واللاعبات في الدولة ب47 ألف
لاعب ولاعبة بمختلف المراحل، كان في طليعة المؤسسات الرياضية التي بادرت بإقامة بطولة تحمل اسم ” الشهيد”، وسوف يبقى مدركا لدوره في توصيل الرسائل الوطنية، والقيم النبيلة لكل الأجيال لان شعاره الأساسي هو “المساهمة في بناء جيل قوي قادر على تحمل المسؤولية.
وحول الأوبريت أوضح محمد سالم الظاهري أنه يحمل إسم”وطن الصدارة”، ويجسد الروح الاحتفالية للدولة بيومها الوطني، كما يرتبط من خلال تسميته بفعالية كسر الرقم العالمي وتحقيق الصدارة في رياضة الجوجيتسو ومختلف المجالات الثقافية والرياضية والعلمية، مشيرا إلى أنه من ضمن الأهداف التربوية له تشجيع الطلبة على المشاركة في الفعاليات اللا صفية، واكسابهم روح الثقة والتعاون والعمل الجماعي، ومهارات الإلقاء والأداء”.
وقال الظاهري: نحن في مجلس أبوظبي للتعليم نؤمن بأهمية تمكين طلابنا ودفعهم نحو تحقيق الإنجازات على الصعيدين الدراسي والعملي، وذلك من أجل تعزيز إمكانياتهم وقدراتهم بما يجعلهم مؤهلين للتنافس والإنجاز على المستوى العالمي، ونحن في المجلس كشريكٍ لإتحاد الإمارات للجوجيتسو قد عاهدنا أنفسنا أن نبقى دائماً سباقين في تقديم الأفضل، وإنجاز المستحيل سعياً إلى الوصول بهذه الرياضة وبأبنائنا الطلاب إلى منصات التتويج العالمية، مستلهمين خطانا من توجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وتابع: هذا الحدث ما هو إلا صورة تعبيرية لمكانة رياضة الجوجيتسو في دولة الإمارات و في قلوب ساكنيها والمستوى العالمي الذي وصلت إليها هذه الرياضة انطلاقاً من عاصمة الجوجيتسو أبوظبي. وهذا الحدث العظيم سيؤكد للعالم من جديد أن ابوظبي هي بالفعل عاصمة الجوجيتسو ومنها تنطلق المبادرات الايجابية، التي تسعى الى تعزيز مكانة هذه الرياضة، ويسعدنا أن يشاركنا أبنائنا الفرحة الكبرى، والاحتفال باليوم الوطني الرياضي واليوم الوطني ال44 لدولتنا الحبيبة.
وأضاف: في النهاية نبارك لأنفسنا ولأبنائنا وللعبة الجوجيتسو الدخول إلى موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية، وأتقدم بالشكر لإتحاد الإمارات للجوجيتسو ولشركة بالمز الرياضية.
وقال حمد الشامسي: يسعدنا في شركة بالمز الرياضية الذراع الفني لاتحاد الجوجيتسو أن نعلن عن مشاركتنا مع لاتحاد في فعالياته التي سيقيمها بمناسبة اليوم الرياضي الوطني، ونؤكد للجميع أننا نرحب دائما بالتعاون مع اتحاد الجوجيتسو في أي مجال، من منطلق إدراكنا للدور الوطني الكبير الذي يقوم به، والرسالة المهمة التي يتبناها في بناء الأجيال الجديدة. ولن أكشف لكم سرا إذا قلت بأن اتحاد الجوجيتسو باستراتيجيته العلمية المدروسة، وبرامجه المتطورة يفاجئ الجميع بكل جديد، لانه يبحث دائما عن الرقم واحد، ونحن نسعد بان نكون شركاء له في كافة البرامج. وبخصوص احتفالات اليوم الرياضي الوطني، والفعاليات التي سيقيمها الاتحاد فإنها سوف تكون فريدة من نوعها، وقد تطلب ذلك جهدا كبيرا من كل الاطراف التي عملت مع الاتحاد في التجهيز له، وقد استغرق ذلك أكثر من شهر، وضعنا فيه كل امكانات الشركة تحت تصرف الاتحاد، وثقتنا بلا حدود في ان تخرج احتفالية الجوجيتسو بالمناسبة الوطنية في أفضل صورة.

أكد فهد علي الشامسي المدير التنفيذي لاتحاد الجوجيتسو أن احتفالية اتحاد الجوجيتسو باليوم الرياضي الوطني تحمل قيم مضافة كثيرة، ولا تتوقف عند مسألة الرقم القياسي العالمي، مشيرا إلى أن مجرد انتظام أكثر من 3500 طالب في حصة تدريبية واحدة بمكان واحد، ومشاركة 700 طالب في الأوبريت واستعراضاته يعكس مدى استيعاب الطلبة لقيمة العمل الجماعي، فضلا عن سعادة اولياء الأمور من خلال تواجد أبنائهم كجزء من هذا الحدث الكبير.
وقال الشامسي: أكثر من 8000 منظم وطالب وعامل ساهموا في الاعداد لهذا الحدث الكبير، وأنفقوا الكثير من الجهد والتفكير والتجريب للخروج به في أفضل صورة، وكما تعود الجميع مع اتحاد الجوجيتسو على التميز، سوف تكون فعالياتنا مفاجأة غير مسبوقة، وبها جوانب كثيرة من الإبداع، خاصة إذا علمنا أن عدد من الشعراء المعروفين والمشهورين سوف يشاركون فيه، وأنه سيتضمن على 4 فقرات مهمة، كل واحدة أجمل من الأخرى.
وتابع: لكي ندرك حجم العمل الذي أنفق في التجهيز لهذا الحدث لابد أن نعرف ان أكثر من 250 حافلة سوف تنقل الطلبة إلى مركز المعارض حيث مقر الحدث، وأن أكثر من 5000 ألاف طالب تم اجراء بروفات لهم للحصة التدريبية في مدارسهم كي نختار منهم 3500 مشارك، وأننا راعينا ألا نؤثر بالسلب على مذاكرة الطلبة أو تحصيلهم العلمي، وأن أكثر من 200 مدرب و300 مدرس عملوا معنا في هذا الموضوع.
أكد فؤاد درويش مدير عام شركة بالمز الرياضية أن احتفالية الجوجيتسو سوف تجسد “روح
الاتحاد” في اليوم الوطني الرابع والأربعين للإمارات، وأنها ستدور حول ترسيخ مفهوم تحقيق المركز الأول بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة عبر تسجيل رقم قياسي عالمي جديد يضاف لمجموعة الأرقام القياسية المسجلة باسم الدولة على مستوى العالم.
وقال: إن هذه الرياضة تحظى بالدعم والتشجيع المستمرين على أعلى المستويات، وبالنسبة لنا فلا ندخر أي جهد لتوفير كافة الإمكانيات والتسهيلات لتشجيع انتشار هذه اللعبة، وبناء أبطال اماراتيين يرفعون اسم الدولة في مختلف المحافل والبطولات العالمية”.
وأضاف: نحن فخورون في المساهمة بإنجاح هذه الحصة التدريبية الأكبر من نوعها عالمياً في الرياضات القتالية، والتي تتوج شراكتنا الوثيقة مع اتحاد الجوجيتسو، ومجلس أبوظبي للتعليم . ونؤكد أن مثل هذه الفعاليات العالمية تعكس الرؤية الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بتحويل أبوظبي لعاصمة عالمية للجوجيتسو، ووجهة متميزة لاستضافة أكبر الفعاليات والأحداث الرياضة في العالم”.