أبوظبي تشهد بطولة “محاربي أبوظبي للفنون القتالية”
بطولة محاربي أبوظبي للفنون القتالية

تشهد العاصمة أبوظبي عودة بطولة “محاربي أبوظبي القتالية” في نسختها الثالثة والتي تعتبر أضخم مسابقات الفنون القتالية المختلطة وأكثرها إثارة وتشويقاً على مستوى المنطقة. وتقام البطولة على مدار يوم واحد في صالة “آيبيك آرينا” في أبوظبي بمشاركة نخبة من أشهر لاعبي الـ “أم أم آي” على مستوى العالم، كما تشهد مشاركة اللاعب الإماراتي المتميز أحمد الدرمكي للمرة الأولى في تاريخ البطولة.

ومن المقرر أن تقام البطولة بتاريخ 3 أكتوبر 2015 في تمام الساعة السابعة مساءً، وسيكون الحضور مجاناً أمام الجماهير وسط أجواء رياضية مليئة بالحماس والإثارة، وذلك نظراً لمشاركة 20 مصارعاً من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وروسيا وكندا وكوريا وتايلاند والسويد وصربيا والنمسا والصين واليابان وفرنسا وأوكرانيا ضمن سلسلة من المباريات المثيرة وفي فئات الأوزان المختلفة التي تشمل الوزن الخفيف (تحت 70 كغ)، والوزن المتوسط (تحت 84 كغ)، والوزن الثقيل (تحت 120 كغ).

وتعليقاً على هذا الحدث البارز، قال السيد لوبومير جويدجيف، المدير التنفيذي لبطولة محاربي أبوظبي القتالية: “الفنون القتالية المختلطة (أم أم آي) ليست مجرد رياضة فحسب، بل هي أسلوب حياة. كما أنها تتطلب قدراً كبيراً من التدريب والتركيز والالتزام والمثابرة.”

وأضاف جويدجيف: “سيكون بإمكان الجماهير حضور نزالات بطولة محاربي أبوظبي القتالية مجاناً، لذلك فهي تعدّ فرصة مثالية لأولئك الذين لم تتح لهم من قبل فرصة حضور نزالات الفنون القتالية المختلطة. كما تتميز البطولة في نسختها الثالثة بمشاركة نخبة من أبرز مصارعي الـ ‘أم أم آي’ على مستوى العالم، ونَعِد جماهيرنا بمشاهدة مستوى متميز من الإثارة والتشويق.”

وتقام البطولة بدعم من اتحاد الإمارات للجوجيتسو الذي يعدّ أحد أبرز الداعمين لرياضة الجوجيتسو على مستوى الدولة. كما تسعى إلى تسليط الضوء على مهارات المقاتلين والروح الرياضية التي يتمتعون بها، بما يعكس الأهداف الحقيقية لرياضة الفنون القتالية المختلطة (أم أم آي).

ويتلقى مقاتلو الفنون القتالية المختلطة (أم أم آي) تدريبات متنوعة لاكتساب مهارات إضافية في رياضات مختلفة تشمل الجوجيتسو البرازيلية، والجودو، والملاكمة التايلاندية (مواي تاي)، والمصارعة، والملاكمة، والكيك بوكسينغ. كما يستخدمون تقنيات الضرب والإمساك والتثبيت في مواجهة خصومهم ضمن مباريات تتألف من 3 إلى 5 جولات مدة كلٍّ منها 5 دقائق. ونظراً للإيقاع السريع الذي يتميز به هذا النوع من المباريات وردود الفعل السريعة من قبل المقاتلين، باتت الفنون القتالية المختلطة إحدى أكثر الرياضات القتالية شعبية وانتشاراً في الآونة الأخيرة.

وكانت النسخة السابقة من بطولة محاربي أبوظبي القتالية قد أقيمت خلال شهر مارس المنصرم، وجمعت ضمن فئة الوزن الثقيل الأمريكي “بريت روجرز”، المرشح السابق لنيل بطولة “سترايك فورس”، في مواجهة مواطنه “ديريك مايمن”، والروسي “باغا أغاييف” في مواجهة الأمريكي “مايك كايل”. وتابعت حشود المشجعين بدهشة وتشويق كبير كلاًّ من اللاعبين “مايمن” و”كايل” وهما يوجّهان اللكمات والركلات لخصميهما ويتوّجان باللقب عن جدارة واستحقاق.

وتتميز المنافسات هذه النسخة من البطولة بمستويات أعلى من القوة والإثارة، حيث من المتوقع مشاهدة نزالين حاسمين يجمعان “بول بوينتلو” (33 فوز، 16 خسارة، /0/ تعادل) في مواجهة “راموي سوكودجو” (16 فوز، 13 خسارة، /0/ تعادل)، و”ألكسندر سارنافسكي” (30 فوز، 3 خسارة، /0/ تعادل) في مواجهة جيسي رونسون (15 فوز، 5 خسارة، /0/ تعادل).

ومن المتوقع أن تلهب المباراة الافتتاحية للبطولة ضمن فئة وزن الريشة حماس الحضور، حيث تجمع كلاًّ من الإماراتي أحمد الدرمكي (/0/ فوز، 2 خسارة، /0/ تعادل) في مواجهة “أرتيوم جورودنتس” (1 فوز، 2 خسارة، /0/ تعادل).

كما تشهد البطولة مشاركة لاعبين جدد ضمن فئة وزن الديك من أمثال الصيني “موها لي” (1 فوز، 1 خسارة، /0/ تعادل) في مواجهة السويدي “مارتن أختر” (5 فوز، 3 خسارة، /0/ تعادل). في حين يواجه “ايون باسكو” (12 فوز، 5 خسارة، /0/ تعادل) اللاعب “جوسيب بيريكا” (5 فوز، 2 خسارة، /0/ تعادل) ضمن فئة الوزن المتوسط. ويحلّ الفرنسي كارل أموسو” (19 فوز، 7 خسارة، 2 تعادل) الخبير ضمن وزن “الويلتر” محل اللاعب المصاب “وول هيد” في مواجهة الروسي “عبدالمجيد محمدوف” (9 فوز، 1 خسارة، /0/ تعادل). ويواجه أبرز لاعبي المنتخب الكوري “سونغ تشان هونغ” (4 فوز، 1 خسارة، /0/ تعادل) اللاعب “مكسيم سيبان” (8 فوز، 1 خسارة، /0/ تعادل) ضمن الجولة التمهيدية لوزن “الويلتر”.

وضمن منافسات فئة الوزن الخفيف، يواجه “وايلون لوي” (9 فوز، 1 خسارة، /0/ تعادل) اللاعب “فاسو باكوتشيفيتش” 21 فوز، 8 خسارة، 1 تعادل)، في حين يواجه “لويس لونغ” (11 فوز، 3 خسارة، /0/ تعادل) اللاعب “يوشيوكي كاتاهيرا” (9 فوز، 2 خسارة، 2 تعادل) في نزال آخر ضمن وزن “الويلتر”. كما يعود اللاعب “ماكس نونيس” (15 فوز، 3 خسارة، /0/ تعادل) للمشاركة مجدداً في نزالات “محاربي أبوظبي” عقب أدائه المتميز خلال النسخة السابقة من البطولة وذلك عبر نزال يجمعه مع اللاعب “فابريسيو مونتيرو” (18 فوز، 9 خسارة، /0/ تعادل) في فئة الوزن الثقيل الخفيف.

المؤتمر الصحفي (من المصدر)
المؤتمر الصحفي (من المصدر)

 

وتابع جويدجيف: “نسعى عبر إقامة بطولة محاربي أبوظبي القتالية إلى دعم عملية تطوير الشباب والرياضة في دولة الإمارات. وتغمرنا سعادة بالغة حيال مشاركة أحد اللاعبين الإماراتيين للمرة الأولى في تاريخ هذه البطولة، حيث نتوقع أن يكون له مستقبل واعد. ونعتقد أنّ مشاركته في هذه البطولة ستوفر له فرصة مثالية لإثبات نفسه ضمن مصافّ النجوم العالميين. وينبغي أن تمثّل قيم الاحترام والشرف الاحترام والشرف والالتزام والروح الرياضية جزءاً أساسياً من تكوين لاعبي الفنون القتالية المختلطة، لذلك فإننا نسعى إلى تشجيع اللاعبين على التحلي بهذه القيم واعتمادها في شتى جوانب حياتهم اليومية.”

وأضاف: “نسعى من خلال العمل على زيادة مستوى الرعاية والاهتمام بهذه الرياضة التي تشهد تطوراً وانتشاراً كبيراً إلى المساهمة في تعزيز المكانة المتميزة التي تحتلها دولة الإمارات على مستوى مسابقات الفنون القتالية المختلطة عالمياً. كما نهدف إلى إتاحة الفرصة أمام جمهورنا للتمتع بتجربة فريدة من نوعها تسهم في قيادة المجتمع نحو غدٍ أفضل يتحقق فيه الانسجام التام والتوازن بين العقل والروح والجسد.”

واختتم جويدجيف تعليقه بالقول: “تتميز بطولة محاربي أبوظبي القتالية في نسختها الثالثة بمشاركة نخبة من أفضل لاعبي الفنون القتالية المختلطة من الذين شاركوا في النسخة السابقة من البطولة بالإضافة إلى مجموعة من اللاعبين الجدد من ذوي المستوى المتميز عالمياً، والذي يسهم بدوره في إثراء تجربة الجمهور وإغنائها.”

يذكر أن بطولة محاربي أبوظبي القتالية تقام برعاية كلٍّ من قناة أبوظبي الرياضية، وجريدة الاتحاد، وجريدة “ذا ناشونال”، واتحاد الإمارات للجوجيتسو، وشركة “إنترناشونال فيجن انفستمنت”.