بلباو يهين كبرياء برشلونة ويهزمه برباعية في ذهاب كأس السوبر الإسباني
أتلتيك بلباو

(إفي): سقط برشلونة برباعية نظيفة مهينة أمام مضيفه أثلتيك بلباو مساء الجمعة في ذهاب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم.
وبدا بطل الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا متفككا خاصة في دفاعاته وفي ظل تراجع مستوى حارسه الالماني مارك تير شتيجن، الذي تسبب في الهدف الافتتاحي لأصحاب ملعب سان ماميس.

وبهذه الهزيمة سيتعين على برشلونة الفوز بخمسة أهداف للتتويج باللقب في لقاء الإياب يوم الاثنين بملعبه كامب نو.

كما سيتعين عليه زيارة معقل بلباو مجددا في افتتاح مبارياته بالليجا يوم الاحد 23 من الشهر الجاري.

أجلس مدرب برشلونة لويس إنريكي، كلا من جيرارد بيكيه وأندريس إنييستا وإيفان راكيتيتش على دكة البدلاء، في حين دفع ببدرو رودريجيز في الهجوم ليؤكد رغبته في الإبقاء عليه بالفريق إلى جانب ليونيل ميسي ولويس سواريز.

وعلى عكس المتوقع من سير المباراة، استهل أصحاب الأرض بالضغط على نصف ملعب برشلونة، بهدف عدم إعطائه فرصة للسيطرة على الكرة، ولاحت أولى الفرص لإيراسو (ق12) الذي سدد على مرمى الألماني تير شتيجن ليبعدها ركنية.

بعدها مني برشلونة بالهدف الأول الذي سجله ميكيل سان خوسيه مستغلا تقدم تير شتيجن خارج مرماه لإبعاد كرة برأسه، ليسددها من بعيد بنحو 50 متر بيمناه لتسكن الشباك الكتالونية.

وكان الهدف بمثابة الجائزة للفريق الباسكي الذي لم يخش برشلونة منذ انطلاق المباراة.

بعدها سعى برشلونة لإدراك التعادل وكاد الأوروجوائي لويس سواريز يسجل (ق28) بعدما قام بمراوغة الحارس جوركا إيرايزوس ثم نفذ عرضية تجاه المرمى الخالي قبل أن يبعدها سان خوسيه برأسه لركنية.

وتدخل مدافع البرسا توماس فيرمايلين ليبعد فرصة خطيرة لهجوم بلباو (ق33) من هجمة مرتدة كادت تسفر عن هدف ثان، ليبعد الكرة إلى ركنية.

واستفاق النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وحاول اختراق الدفاعات الباسكية من الجانب الأيمن لفريقه، لكن معظم تمريراته كانت تقطع من جانب بلباو.

وتألق إيرايزوس وحافظ على نظافة شباكه في الثواني الأخيرة من الشوط الأول بتصديه لركلة حرة مباشرة نفذها ميسي بذكاء وكادت تسكن شباكه.

ورغم اختلاف الحال في انطلاق الشوط الثاني بفرصة خطرة لبرشلونة اصطدمت فيها الكرة بالعارضة وأخرى لميسي أمام المرمى لكنه يسددها ضعيفة في يد الحارس المتألق إيرايزوس، إلا أن بلباو عاد وهز الشباك الكتالونية بهدف ثاني مستغلا هلهلة الدفاعات الكتالونية عبر المهاجم المخضرم آريتز أدوريز من رأسية رائعة لتمريرة من سابين ميرينو.

وأضاف نفس اللاعب الهدف الثاني له (ق62) والثالث للفريق بنفس الطريقة من تمريرة أعطاها له سوسايتا في ظل خطأ فادح من البرازيلي ألفيش.

وسنحت ركلة جزاء للفريق الباسكي سجل منها أدوريز الهدف الرابع للفريق والثالث له (هاتريك) (ق68) بعدما دفع الفيش بإيتشيتا لاعب بلباو إلى الأرض.

وحاول بعدها برشلونة تدارك الأمر لكن صدمة الرباعية كانت أقوى، حيث فشل الثلاثي البديل إنييستا وراكيتيتش وساندرو في تقليص الفارق وإعطاء فريقهم بصيص من الأمل للعودة في لقاء الاثنين.