كأس السوبر الإسباني: عندما أحرز برشلونة لقبه الأول على حساب بلباو
جماهير برشلونة

أبوظبي الرياضية:

يواجه فريق برشلونة خصمه فريق أتلتيك بلباو في إطار ذهاب كأس السوبر الإسباني في مواجهة يطمح خلالها الفريق الكتالوني إلى إحراز لقبه الرابع بعد أن أحرز ألقاب الدوري والكأس الإسبانيين ولقب دوري أبطال أوروبا قبل أشهر قليلة، في حين يهدف أتلتيك بلباو إلى إيقاف زحف برشلونة وتحقيق نتيجة إيجابية تساعده في لقاء الإياب.

 
تاريخيا، نجد أن برشلونة أحرز لقبه الأول في السوبر الإسباني عام 1983 وكان على حساب أتلتيك بلباو تحديدا والذي كان وقتها بطل الليغا والبرسا بطل كأس إسبانيا.

 
أقيمت مباراة الذهاب حينها بتاريخ 26 اكتوبر على ملعب أتلتيك بلباو وفيها تألق الفريق الكتالوني وحقق فوزا كبيرا (3-1) ساعدته كثيرا في لقاء الإياب الذي جرى بتاريخ 30 نوفمبر من ذات العام على ملعب الكامب نو حيث خسر برشلونة بهدف نظيف ويحرز لقبه الأول في السوبر الإسباني.

 
مهندس ذلك الانتصار كان المدرب الأرجنتيني الشهير سيزار لويس مينوتي الحائز على لقب مونديال 1978 مع المنتخب الأرجنتيني، في المقابل كان المدرب الإسباني خافيير كليمنتي مدربا لأتلتيك بلباو.

 
الملاحظة المهمة في تلك المواجهة هي غياب الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا عن مواجهتي السوبر مع برشلونة وذلك يعود للإصابة التي لحقت به والتي أجبرته على الغياب عن الملاعب لفترة من الزمن.

 
ملاحظة أخرى مميزة وهي خوض كل من برشلونة وبلباو لمواجهتي الذهاب والإياب بلاعبين إسبان فقط دون مشاركة أي لاعب أجنبي في أي دقيقة من الدقائق الـ180.

 
ومن ناحية أخرى فإن أسطورة الحراسة الإسبانية أندوني زوبيزاريتا كان حارسا لبلباو في تلك المواجهة قبل أن ينتقل إلى برشلونة عام 1986 ويصنع التاريخ مع الفريق الكتالوني.

 
في النهاية، كأس السوبر الإسباني يكتسب أهمية كبيرة كونه لقب يفتتح به الفريق الفائز به موسمه بكل قوة وإيجابية مما يعطيه دفعة مضاعفة لتحقيق نتائج جيدة خلال الموسم ومما لا شك فيه أن الفوز بهذه الكأس سيكون مطلبا ملحا لبرشلونة بالدرجة الأولى كونه سيكون طريقا لتحقيق السداسية الثانية للفرق الكتالوني.