الكويت تسعى لإعادة خليجي 23 إلى موعدها الأصلي

(د ب أ)- كشف مصدر مسئول بالاتحاد السعودي لكرة القدم بتلقي الاتحاد اتصالا من أمانة الاتحاد الكويتي للعبة للحصول على الموافقة المبدئية بعدول الكويت عن طلبها السابق بتأخير انطلاق بطولة الخليج الثالثة والعشرين لعام إضافي وهو الاقتراح الذي حظي بموافقة أمناء الاتحادات الخليجية الكروية واتحادي اليمن والعراق قبل نحو أسبوع في الاجتماع الذي شهدته الكويت لتقرير مصير البطولة التي كان من المقرر اقامتها من 23 كانون أول/ديسمبر وحتى 5 كانون ثان/يناير المقبل.

وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) : نعم تلقى اتحاد الكرة السعودي اتصالا من أجل التنسيق لإعادة البطولة لوضعها الزمني السابق قبل إقرار الـتأجيل والأكيد أن السعودية ستتخذ قرارا بهذا الشأن قريبا إلا إن لو كان هناك حاجة لتدخل حكومي محتمل، فحينها ستكون الأمور ملزمة بالموافقة خاصة وأن مجلس الوزراء الكويتي سيناقش قضية التأجيل وفق ما عرفناه خلال جلسته المقبلة وهو ما يعني خروجها عن المسار الرياضي لتكون قضية حكومية خالصة”

وتابع المصدر : لقد اتفق أمناء الاتحادات المشاركة على عقد اجتماع بعد أربعة اشهر للاطلاع على ما تم تنفيذه من قبل اتحاد الكرة بالكويت والان سيكون الموقف مختلفا فعلى الاتحاد الكويتي دعوة الامناء من جديد لاطلاعهم بأقرب فرصة بشأن القرارات التي تم اتخاذها بعد تدخل هيئة الرياضة والشباب الكويتية بالموضوع والاهم لدى الجميع تطبيق معايير الاستضافة وسيكون ذلك هو التحدي بالنسبة للكويتيين، يجب ان يقنعوا امناء الاتحادات بقوة استعدادهم ، رغم أننا في دوامة محيرة فقبل أسبوع أكد لنا اتحاد الكرة الكويتي عدم استطاعته اللحاق بالموعد وطلب التأجيل واليوم كيف سيقنعنا بأنهم جاهزون للاستضافة .. إنه لغز..!!”.

ومنذ إعلان الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم موافقة أمناء الاتحادات الخليجية على تأجيل البطولة بطلب كويتي تفجرت قضية مثيرة بين الاتحاد وهيئة الرياضة والشباب التي سارعت لعقد مؤتمر صحفي كشفت من خلاله أن الفهد قدم معلومات مغلوطة لأمناء الاتحادات وأن الكويت جاهزة لاستضافة خليجي 23 في الوقت المحدد، الأمر الذي جعل اتحاد الكرة الكويتي يتوارى صمتا دون تعليق وذكر مصدر كويتي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن حالة من لي الذراع تعرض لها الاتحاد الكويتي جعلته يعاود الاتصالات من أجل التنازل عن مطلبه بتأجيل البطولة .

وكانت وسائل إعلامية عدة تناولت وصول وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي سلمان الحمود والشيخ طلال الفهد رئيس اتحاد الكرة الكويتي، لاتفاق يشمل إعادة النظر في قرار أمناء سر الاتحادات الخليجية بتأجيل إقامة “خليجي 23” إلى نهاية 2016، مع الطلب من الاتحادات الخليجية الموافقة على منح الكويت مدة لا تزيد على شهر واحد عن الموعد الأصلي المحدد سلفاً، لضمان اكتمال التجهيزات بالشكل المطلوب، وتنظيم المنافسات في يناير من العام المقبل.