بعد تحطم طائرة الفريق البرازيلي.. أشهر ضحايا الكوارث الجوية من الرياضيين
918726384176234444

(أ ف ب) – انضم حادث تحطم طائرة تقل فريق تشابيكوينسي البرازيلي قرب مدينة ميديين في كولومبيا، الى لائحة من الكوارث الجوية التي قضت على العديد من الرياضيين:

– لاعبو كرة قدم من البرازيل: طائرة على متنها 72 راكبا، بينهم لاعبو فريق تشابيكوينسي البرازيلي، وطاقما من تسعة اعضاء، تحطمت مساء الاثنين في كولومبيا بالقرب من ميديين (شمال-غرب)، بحسب ما اعلنت هيئة الطيران المدني متحدثة عن 5 ناجين.

– ابطال وتلفزيون الواقع: في 9 مارس 2015، فارق الفرنسيون السباحة كامي موفا، البحارة فلورانس ارتو والملاكم اليكسي فاستين الحياة اثر اصطدام بين طائرتين مروحيتين خلال تصوير لعبة في تلفزيون الواقع في الارجنتين.

– الهوكي الروسي: في 7 سبتمبر 2011، تحطمت طائرة ياك-42 عند الاقلاع في ياروسلافل (300 كلم شمال-غرب موسكو)، مودية بحياة 44 شخصا، بينهم فريق لوكوموتيف المحلي للهوكي، بطل روسيا ثلاث مرات والذي ضم عددا من النجوم الدوليين.

– سائق راليات بريطاني: في 15 سبتمبر 2007، قتل السائق الاسكتلندي كولن ماكراي الذي اصبح عام 1995 اصغر بطل للعالم في الراليات، في حادث تحطم طائرة مروحية في اسكتلندا وهو بعمر التاسعة والثلاثين. قتل معه ابنه البالغ 5 سنوات وراكبان اخران.

– لاعبو كرة قدم من زامبيا: في 27 ابريل 1993، تحطمت طائرة عسكرية زامبية في البحر، قبالة ليبرفيل وعلى متنها 7 لاعبين من المنتخب الوطني الزامبي، كان يستعد لخوض مباراة ضمن تصفيات كاس العالم في دكار (السنغال). توفي 30 شخصا ولم ينج احد.

– فريق كرة قدم بيروفي: في 8 ديسمبر 1987، توفي 43 رياضيا من فريق اليانز ليما البيروفي العريق في تحطم طائرة من طراز فوكر اف-27 تابعة للبحرية البيروفية سقطت في البحر قبالة العاصمة ليما.

– تحطم في باريس-دكار: في 14 يناير 1986، توفي تييري سابين مؤسس رالي باريس دكار الصحراوي، السائق فرانسوا كزافييه بانيو والمغني دانيال بالافوان وشخصان اخران في حادث تحطم طائرة مروحية في مالي بالقرب من غورما-راروس، مدينة الوصول لاحدى مراحل السباق.

– ملاكمون اميركيون: في 14 مارس 1980، قتل 22 عضوا من فريق ملاكمة اميركي للهواة مع مرافقيهم اثر تحطم طائرة إليوشن بالقرب من مطار وارسو (87 قتيلا).

– فريق كرة قدم اوزبكستاني: في 11 اغسطس 1979، تحطمت طائرة توبوليف تقل فريق طشقند الاوزبكستاني بين مينسك وطشقند، وتوفي جميع ركابها.

– مبارزون كوبيون: في 6 اكتوبر 1976، توفي 24 عضوا من فريق المبارزة الكوبي قبالة سواحل بربادوس، اثر انفجار طائرة دي سي-8 التابعة للجوية الكوبية، بسبب قنبلتين زرعتهما مجموعة مناهضة لفيدل كاسترو (70 قتيلا).

– لاعبو الراغبي : في 13 اكتوبر 1972، تحطمت طائرة فوكر على متنها فريق مونتيفيديو الاوروغوياني للراغبي فوق جبال الانديز. امضى الناجون 70 يوما في الثلوج ولجأوا الى أكل لحوم اصدقائهم واقاربهم المتوفين للبقاء على قيد الحياة.

– متزحلقون اميركيون: في 15 فبراير 1961، قضى 18 متزحلقا من المنتخب الاميركي في حادث طائرة بين نيويورك وبروكسل، على بعد 6 كيلومترات من العاصمة البلجيكية.

– لاعبو كرة قدم من الدنمارك: في 16 يوليو 1960، قضى 8 افراد من المنتخب الدنماركي لكرة القدم في حادث اقلاع طائرة في كاستروب (الدنمارك).

– مانشستر يونايتد: في 6 فبراير 1958، توفي 8 من لاعبي مانشستر يونايتد (بازبي بايبز)، بطل انكلترا لكرة القدم، بينهم الموهوب دنكان ادورادز بعمر الحادية والعشرين، وكانوا من بين 21 ضحية خلال اقلاع طائرة في ميونيخ.

– مارسيل سيردان: في 28 اكتوبر 1994، اصطدمت طائرة كانت تقل الملاكم الفرنسي مارسيل سيردان في رحلته لاستعادة اللقب العالمي في الولايات المتحدة، في جزر الازور في ذروة الليل.

– تورينو: في 4 مايو 1949، تحطمت طائرة كانت تقل فريق تورينو، بطل ايطاليا في كرة القدم (تورينو غراندي)، فوق هضبة سوبرغا (شمال ايطاليا) واندلعت فيها النيران. تفحم جميع الركاب.