من هي فاطمة سامورا صاحبة منصب الأمين العام للفيفا؟
91876298376451444

(أ ف ب) – اعطى السويسري جاني انفانتينو الذي انتخب في فبراير على رأس الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد ان عصفت به اسوأ فضيحة فساد في تاريخه، والذي وعد ب”فيفا جديد”، الاشارة القوية الاولى من خلال تعيين أمس الجمعة سيدة في منصب الامين العام.

واعلن انفانتينو تعيين الدبلوماسية السنغالية لدى الامم المتحدة فاطمة سامورا الغريبة عن عالم كرة القدم امينا عاما لتصبح اول سيدة تشغل هذا المنصب.

وستحل سامورا اعتبارا من منتصف يونيو محل المدير المالي الالماني ماركوس كانتر الذي يقوم بمهام الامين العام بالوكالة بعد اقالة الفرنسي جيروم فالك وايقافه لمدة 12 عاما.

وتعمل سامورا (54 عاما) التي تم تعيينها “بعد التحقق من اهليتها” لشغل المنصب، في الامم المتحدة منذ 21 عاما، وتبوأت عدة مناصب في العديد من البلدان الافريقية.

ولا تملك سامورا اي خبرة مع المنظمات الرياضية “لكنها تتمع بشخصية كبيرة واعتادت على ادارة منظمات كبيرة ذات ميزانية مهمة”، حسب انفانتينو.

واضاف رئيس الاتحاد الدولي”ستدخل نفسا جديدا الى الفيفا لانها تأتي من خارجه. انها ليست شخصا من الماضي وانما شخص جديد”.

وبعد نحو عام تقريبا على توقيفات زيوريخ لعدد في اعلى مراتب المسؤولية في كرة القدم العالمية وبداية اكبر ازمة فساد في تاريخ الفيفا، يريد انفانتينو طي صفحة المسائل القضائية التي ستعالج في نيويورك، تاركا لسامورا مسؤولية القيام بورشة معقدة تتضمن تطبيق الاصلاحات التي تم تبنيها في شباط/فبراير واساسها الشفافية والنزاهة وقيادة افضل للمنظمة الدولية.

* من الاقوال الى الافعال وبدأت سامورا عملها مع الامم المتحدة في برنامج الغذاء العالمي في روما عام 1995 كمسؤولة عن العمل اللوجيستي قبل ان تتولى مهام اكثر مسؤولية في افريقيا.

واكد انفانتينو “نمضي اليوم من الاوقال الى الافعال، من الاعلان الى التطبيق” بعد ان تم التصويت ايضا على تطبيق الاصلاحات المقرة في شباط/فبراير.

وتنص الاصلاحات على تحديد ولايات الرئيس والشفافية في الاجور ومراقبة شديدة لنزاهة اعضاء المجلس (التسمية الجديدة للجنة التنفيذية) واعادة التوازن في السطات التنفيذية.

وقال انفانتينو الذي خلف مواطنه جوزيف بلاتر، “هذه الاصلاحات لا تحدث بفعل الهي وانما باعمالنا نحن”، معربا عن ارتياحه “لتطبيق الاصاحات في اقل من 90 يوما على اعتمادها”.

وحيا الامين العام السابق للاتحاد الاوروبي الذي تم انتخابه رئيسا للفيفا بدعم من الاميركيتين، انتخاب رئيس جديد لاتحاد الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) هو الكندي فيكتور مونتالياني (50 عاما).

ووعد الرئيس الجديد لاتحاد الكونكاكاف بمزيد من الشفافية في اتحاد يشكل آخر 3 رؤساء له وهم جاك وارنر (ترينيداد وتباغو) وجيفري ويب (جزر كايمان) والفريدو هاويت (هندوراس) جزءا من المتهمين من قبل القضاء الاميركي.

ووافق الاعضاء ال209 على ميزانية 2015 الواقعة في عجز يصل الى 107 مليون يورو (لاول مرة منذ 2002).

وتتضمن الموازنة ارتفاعا بقيمة 453 مليون يورو للمساعدة على التطوير حيث سترتفع من 789 مليون الى 24ر1 مليار يورو على مدى 4 سنوات.

وابقى الفيفا عقوبة الايقاف المفروضة على الكويت بسبب التدخلات الحكومية في الرياضة، ورفعها عن اندونيسيا.

وصوت المؤتمر بنسبة 93 في المئة على ابقاء ايقاف الاتحاد الكويتي المفروض من قبل الفيفا منذ 16 اكتوبر 2015 بسبب “التدخلات الحكومية في الرياضة”.

وكانت اللجنة الاولمبية الدولية حذت حذو الفيفا واوقفت اللجنة الاولمبية الكويتية في نهاية تشرين الاول/اكتوبر.

ويأتي هذا التصويت غداة مطالبة ممثلين عن الاندية الكويتية الخميس برفع عقوبة الايقاف والذين وجهوا اصابع الاتهام الى الشيخ احمد الفهد الصباح عضو اللجنة التنفيذية في الفيفا بانه يستغل الرياضة من اجل مصالحه الشخصية.

وحرم الايقاف الكويت من استكمال التصفيات المؤهلة الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا وكأس آسيا 2019 في الامارات.

يذكر ان الكويت تأهلت مرة واحدة الى النهائيات في مونديال 1982 في اسبانيا.

ورفع الفيفا العقوبة المفروضة على اندونيسيا بعد ان حصل على ضمانات من السلطات، وابقى بالمقابل على الايقاف المؤقت للاتحاد البنيني.

واصبح العضوان في الاتحاد الاوروبي جبل طارق واقليم كوسوفو العضوين رقم 210 و2011 على التوالي في الفيفا بعد قبول عضويتهما من قبل المجتمع.