لجنة انتخابات اتحاد الكرة تكشف إجراءات وضوابط عملية الاقتراع
98172638716234444

كشفت لجنة انتخابات مجلس اتحاد الكرة في دورته الجديدة 2016/ 2020، عن كافة الترتيبات الإجرائية المتعلقة بالعملية الانتخابية المقرر إقامتها في مركز الأرشيف الوطني بأبوظبي السبت المقبل.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة صباح اليوم بمقر الاتحاد بالخوانيج بدبي، برئاسة محمد علي العامري، وحضور محمد عبيد بن مطار الطنيجي نائب الرئيس، وحسن علي يوسف المرزوقي، وحمدان رشود الزيودي عضوي اللجنة، إلى جانب علي حمد البدواوي المدير العام للاتحاد.

وتقدم رئيس لجنة الانتخابات بالشكر الجزيل للأمين العام للاتحاد محمد بن هزام الظاهري، والمدير العام علي حمد البدواوي، على الجهود التي قاموا بها لتسهيل عمل اللجنة في الفترة الماضية والمتبقية، وتمنى أن تخرج العملية الانتخابية بشكل طيب ينال رضا الجميع ويطابق الشروط والمعايير التي يضعها الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، كاشفاً عن تقيدهم في كل الخطوات التي قاموا بها بلائحة الانتخابات، وأن اللجنة لم تقدم على أية اجتهادات، بل نفذت الضوابط التي أقرتها اللائحة والتزمت بها.

ضربة البداية

وذكر محمد علي العامري، أن بداية إجراءات العملية الانتخابية ستكون في الساعة التاسعة صباح من يوم السبت القادم، بفتح باب التسجيل  لمدة ساعة و20 دقيقة لممثلي الأندية الأعضاء في الجمعية العمومية، وأن أي نادٍ له الحق في ترشح ثلاثة أشخاص لحضور الجمعية بما فيهم المرشح لأية فئة.

ضوابط

وتابع العامري: اللجنة وضعت عددا من الضوابط تحكم عملية التواجد داخل القاعة، من بينها عدم السماح بدخول أي شخص لا يحمل تفويض من قبل ناديه، بجانب عدم السماح بالتجوال داخل القاعة، إضافة لمنع عملية التصوير بأجهزة الهاتف داخل (كشك) الاقتراع، وأن من يخالف ذلك يعتبر متجاوزا للضوابط ويعرض نفسه للمحاسبة وفقاً لما تنص عليه اللائحة.

وأكد على أن اللجنة خصصت أماكن لجلوس للضيوف الذين سيتم دعوته، على رأسهم رئيس الهيئة العامة للشباب والرياضية، ونوابه، والأمين العام، ومساعد الأمين العام، إضافة لممثل (الفيفا)، والاتحاد الآسيوي، وكاتب العدل، وممثلي وسائل الإعلام، بجانب الأماكن المخصصة للمرشحين وأعضاء مجلس الإدارة الحالي.

الاقتراع

وبحسب اللائحة فأن آلية عملية الاقتراع ستبدأ بفئة الرئيس، ثم نائبي الرئيس، ويليهما أعضاء مجلس الإدارة، وأخيراً فئة المرأة، حسب التسلسل الوارد بالمادة 27 من للائحة، وأن عملية الفرز وإعلان الفائزين ستكون بعد الفراغ من انتخاب كل فئة على حده.

وأوضح رئيس اللجنة أن هناك مرشحان لفئة الرئيس، وأربعة لنائبي الرئيس، و23 مرشح لعضوية المجلس، وفئة المرأة فازت بها أمل بوشلاخ بالتزكية لعدم وجود مرشحة أخرى منافسة لها.

شرح

وقدم العامري شرح للطريقة التي سيتم بها أجراء عملية الاقتراع، بحيث يدعو رئيس اللجنة بالترتيب الأبجدي كل عضو من أعضاء الجمعية المسموح لهم بالتصويت، إلى مقدمة الصالة، ثم يتقدم العضو ويستلم ورقة الاقتراع الخاصة به، مقابل توقيع الاستلام، ليقوم بملء الورقة في (كشك) الاقتراع المخصص لهذا الغرض، ثم يقوم بوضع الورقة في الصندوق، ويوقع على السجل الانتخابي ويعود لمكانه مجددا.

وفي ختام حديثه أكد رئيس اللجنة أن قرار اللجنة يعد نهائي حسبما ورد بالمادة 41 البند رقم 2 من اللائحة، وهو الذي ينص على أنه في حالة حدوث أي نزاع  فيما يتعلق بصحة أو عدم صحة ورقة من أوراق الاقتراع، أو عدم صحة كتابة الحضر أو إعلان النتائج أو أي أمر آخر متعلق بعملية الفرز، فقرار اللجنة نهائي ولا رجعة فيه.