كأس ملك البحرين: المحرق والرفاع في نهائي جماهيري مرتقب
14557620681 copy

(أ ف ب) – يلتقي المحرق والرفاع في مواجهة جماهيرية مرتقبة تجمعهما في المباراة النهائية على لقب النسخة التاسعة والثلاثين من بطولة كأس ملك البحرين غدا الخميس على استاد البحرين الوطني بالرفاع.

والمواجهة هي الرابعة التي تجمع الفريقين في النهائي خلال السنوات العشر الماضية، وكان آخر نهائي جمعهما معا في موسم 2013 وحينها فاز المحرق 4-3 بالركلات الترجيحية (الوقت الأصلي 2-2)، وقبلها أيضا تفوق المحرق على الرفاع 3-1 في نهائي موسم 2012، وتفوق المحرق أيضا في موسم 2009 على الرفاع بنتيجة 9-8 بالركلات الترجيحية (الوقت الأصلي 1-1).

وكان الرفاع حقق آخر لقب له في موسم 2010 على حساب البسيتين بفوزه برباعية نظيفة.

ويذكر ان المحرق هو الفريق الأكثر فوزا بالكأس (17 مرة) ثم يليه الأهلي والنجمة (5 مرات) والرفاع (4) والرفاع الشرقي (3 مرات) والحالة مرتين والشباب والحد مرة واحدة لكل منهما.

اللقاء الأخير للفريقين انتهى لصالح الرفاع بهدف دون رد، وكان في المرحلة الخامسة من الدوري، ويحتل المحرق المركز الخامس في سلم الترتيب برصيد 20 نقطة وبفارق خمس نقاط عن المتصدر الحد، فيما يحتل الرفاع المركز الثالث برصيد 16 نقطة.

المحرق بقيادة مدربه المحلي عيسى السعدون سيخوض اللقاء بطموح استعادة اللقب من جديد واستعادته بعد غيابه عن منصة التتويج في آخر موسمين، والمدرب السعدون سبق له وحقق الكأس قبل موسمين مع الرفاع الشرقي في 2014، ويأمل في الفوز بالكأس ليضمن خروجه بانجاز على أقل تقدير، واضعا في اعتباره صعوبة المنافسة على لقب الدوري المحلي بسبب فارق النقاط الخمس بينه وبين المتصدر.

المحرق يعول على محترفيه البرازيليين فيليبي باريتو “فيليبنيو” وإلياسو أوليفرا والأوزبكي غادويف شوروه والسويدي أدمير كاتوفيغ إلى جانب حارسه سيد محمد جعفر والمخضرمين حسين بابا وابراهيم المشخص والهداف اسماعيل عبداللطيف وعبدالله عبده وعبدالوهاب علي ومهدي عبداللطيف وعلي جمال.

وكان المحرق بلغ المباراة النهائية بعد فوزه الكبير على النجمة 6-1 في نصف النهائي، وقبلها تفوق على المنامة في ربع النهائي بنتيجة كبيرة 6-2، فيما تفوق على الشباب 5-صفر في دور ال 16.

ومن جهته مدرب الرفاع التونسي سمير بن شمام يسعى هو الاخر للخروج بانجاز لفريقه الرفاع ويقوده لمنصة التتويج بعد غياب نحو ست مواسم.

مشوار الرفاع الى المباراة النهائية كان صعبا، فقد اجتاز الأهلي في نصف النهائي 2-1، وقبلها تفوق على حامل اللقب الحد بهدفين دون رد في ربع النهائي، وتخطى الاتحاد برباعية نظيفة في دور ال 16.

المدرب بن شمام سيعول على حارسه حمد الدوسري والمحترفين الغاني موسى ناري ومعه السوريين أحمد الدوني ومحمود المواس والبرازيلي أسوريو بربوزا، إلى جانب المحليين داوود سعد ومحمد الطيب وعبدالله أحمد وسيد ضياء سعيد وحسان جميل وكميل الأسود وعلي خليل.