بلاتر يعرض المساعدة على إنفانتينو ويحذره من الصعوبات المتوقعة
9187263874651234444

(د ب أ)- عرض السويسري جوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) خدماته على الرئيس الجديد جياني إنفانتينو، لكنه اخبره بان عليه أن يتوقع مواجهة “امور في غاية الصعوبة وأن الأصدقاء اصبحوا نادرين”.

وقال بلاتر في خطاب مفتوح نشرته صحيفة “جورنال دو ديمانش” الفرنسية اليوم الأحد “اهنئك، لكن عليك أن تتذكر أن المنصب الذي سعيت له لن يكون سهلا. هناك امور في غاية الصعوبة متوقعة”.

وانتهى عصر بلاتر في منصب رئيس الفيفا والذي استمر لـ18 عاما، بعد انتخاب انفانتينو يوم الجمعة الماضي خلفا له.

وأشار بلاتر الذي تعرض للإيقاف ستة أعوام، إلى أن الاصلاحات التي تم تمريرها خلال الكونجرس الاستثنائي للفيفا في زيوريخ ستساعد خليفته إنفانتينو في مساعيه لاستعادة المصداقية للفيفا الذي تأثر كثيرا بفضائح الفساد المتتالية.

وأضاف ” الصعوبات سوف تظهر نتيجة التصويت بأغلبية ساحقة على اجراءات الاصلاح، التي بدأتها بنفسي”.

وتابع “إذا بالصدفة احتجت إلى رأي أو نصيحة لا تتردد، بالنسبة للوقت الحالي عليك أن تتحلى بالهدوء، امامك شهرين لتنفيذ القرارات التي تم اتخاذها”.

وأكد بلاتر أن إنفانتينو ينبغي أن يتحلى بالحذر، مشيرا “في الوقت الذي يدعمك فيه الجميع ويقول لك كلمات رائعة، فعليك أن تعلم بأنه مجرد أن اصبحت رئيسا فإن الأصدقاء اصبحوا نادرين”.

من جهة اخرى ، استهل السويسري جياني إنفانتينو موقعه في منصب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بافتتاح متحف الفيفا في زيوريخ اليوم الأحد وتعهد بان يصبح “قائدا” للاتحاد الدولي الذي تعرض لعدة ضربات متتالية بسبب فضائح الفساد.

وقال إنفانتينو “لا اعتقد أنه تم انتخابي من قبل كونجرس الفيفا لكي اصبح سفيرا، لقد تم انتخابي لأصبح قائدا ، لكي اصبح القائد الجديد للفيفا”.

وسيتقلص نفوذ إنفانتينو، الذي وجه دعوة لحضور مباراة كرة قدم لفريق الفيفا في زيوريخ، بموجب حزمة الاصلاحات التي أقرها الفيفا أمس الأول الجمعة.

ووافق كونجرس الفيفا على تعظيم سلطات السكرتير العام بموجب حزمة الاصلاحات الجديدة، التي تعني أيضا حصول إنفانتينو على راتب أقل من المدير التنفيذي للفيفا.