الاتحادات القارية تعقد اجتماعاتها الأخيرة عشية الكونجرس الاستثنائي للفيفا
فيفا

(د ب أ)- تعقد خمسة من أصل ستة اتحادات قارية اليوم الخميس اجتماعاتها الأخيرة عشية الكونجرس الاستثنائي للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والذي سيشهد انتخاب رئيس جديد وطرح حزمة طارئة من الاصلاحات للتصويت.

ويواصل المرشحون الخمسة لرئاسة الفيفا محاولات حشد الأصوات قبل يوم واحد من الكونجرس الاستثنائي، وسط غياب تام للبهجة والسحر اليوم الخميس.

واستمر العمال في تعليق اللافتات في قاعة هالنستاديون في زيوريخ التي تستضيف الكونجرس، وسط تساقط بسيط للثلوج.

ويشهد الكونجرس الاستثنائي للفيفا اهتماما عالميا هائلا، حيث قال مسئولون للفيفا انه تم تلقى طلبات لتغطية فاعليات الغد تقارب ضعف عدد رجال الاعلام الذين قاموا بتغطية النسخة السابقة للكونجرس في .2015

وفي العام الماضي شهد كونجرس الفيفا اول موجة اعتقالات بين المسئولين في ضوء التحقيقات الجنائية التي تجريها الولايات المتحدة، ووسط الفوز المثير للجدل لجوزيف بلاتر بولاية خامسة في رئاسة الفيفا، حيث قرر بعدها بفترة وجيزة التنحي عن منصبه ثم تعرض للإيقاف عن مزاولة أي انشطة تتعلق بكرة القدم.

وتتعامل السلطات الأمريكية حتى الآن مع الفيفا باعتباره ضحية لممارسات الفساد، حيث طالت التحقيقات 41 شخصا/شركة حتى الآن، لكن قد يتغير الأمر إذا لم يقدم الفيفا على الاصلاح الذاتي للمؤسسة، كما تعمل اللجنة التنفيذية للفيفا على تشجيع أعضائها على تمرير حزمة الاصلاحات.

وبموجب حزمة الاصلاحات المقترحة، فإن سلطات الرئيس الجديد للفيفا، على الأرجح سيكون من بين الشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الاسيوي للعبة والسويسري جياني إنفانتينو السكرتير العام للاتحاد الأوروبي (يويفا) ، ستتقلص بشكل كبير.
وتبدو فرصة الشيخ سلمان وانفانتينو في الفوز أكبر بكثير من فرصة باقي المرشحين، وهم الأمير الأردني على بن حسين وجيروم شامبين الأمين العام المساعد بالفيفا سابقا ورجل الأعمال الجنوب أفريقي طوكيو سيكسويل.
وتواجه الاتحادات الـ207 الأعضاء بالفيفا والتي تمتلك حق التصويت، ضغوطا كبيرة للوصول إلى نسبة موافقة تبلغ 75 بالمئة (156 صوتا) من أجل تمرير حزمة الاصلاحات، وذلك نظرا للتحقيقات الجنائية التي تجريها الولايات المتحدة الأمريكية ضد الفيفا.
ويحسم مقعد الرئاسة من خلال الجولة الأولى من التصويت فقط في حالة حصول أي من المرشحين الخمسة على أغلبية ثلثي الأصوات (138صوتا) بينما يحتاج المرشح إلى أغلبية بسيطة (104 اصوات) في الجولة الثانية لحسم الفوز.
ويبدو أن الشيخ سلمان يحظى بتأييد أغلبية أصوات الاتحاد الافريقي لكرة القدم البالغة 54 صوتا والاتحاد الاسيوي الذي تبلغ عدد أصواته 44 (إذا استمر تعليق عضوية اندونيسيا والكويت)في الوقت الذي يعول فيه إنفانتينو على أغلب أصوات اليويفا البالغة 53 صوتا بجانب عشرة أصوات لكونميبول (اتحاد أمريكا الجنوبية) والكثير من أصوات كونكاكاف.
ومن المقرر موافقة اتحادات أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (كونكاكاف) على حزمة الاصلاحات الخاصة بها اليوم الخميس، في الوقت الذي يناقش فيه اجتماع اليويفا الذي يعقد بفندق اخر في زيوريخ، مسائل روتينية مثل التقارير المالية.
ويعقد اتحاد واوقيانوسيا والاتحاد الافريقي (كاف) اجتماعات اخرى بينما لم تجتمع وفود الاتحاد الاسيوي قبل الكونجرس الاستثنائي للفيفا.