انفانتينو يحذر الفيفا من التأثير على خطابات المرشحين في الانتخابات الرئاسية
جياني إنفانتينو

(د ب أ)- حذر السويسري جيان انفانتينو، أحد المرشحين في الانتخابات الرئاسية المقبلة للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، من رغبة الاتحاد في التأثير على محتوى خطاب الفائز بمنصب الرئيس.

وأكد أحد المتحدثين باسم انفانتينو أن الفيفا طالب المرشحين بتزويده بتفاصيل عن خطاباتهم المحتملة، كما أشار إلى أن المرشحين الخمسة تلقوا نصائح من الاتحاد حول طريقة ردهم عن بعض الأسئلة، التي قد تثور خلال المؤتمر الصحفي اللاحق للعملية الانتخابية.

ومن جانبه، نفى الفيفا اتهامات المرشح السويسري وأكد أن اجتماعه أمس الأربعاء مع المرشحين تطرق فقط إلى موضوعات إدارية تتعلق بالانتخابات.

وشدد انفانتينو، الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، أنه سيرفض أي محاولة للتأثير على خطاباته: “كل شخص يمكنه أن يقترح ما يحلو له ولكنني أيضا سأقول ما يحلو لي”.

وأضاف: “أنا سيد نفسي ودائما كنت كذلك، سأقول دون خوف ما أفكر به وما يجب عمله من أجل الفيفا والكرة العالمية”.

ويعتبر انفانتينو أحد المرشحين االبارزين لخلافة الموقوف جوزيف بلاتر في رئاسة الفيفا، حيث يواجه منافسة قوية أمام الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم.

ويفتقد المرشحون الباقون، الأمير الأردني علي بن الحسين والفرنسي جيروم شامبين والجنوب أفريقي توكيو سيكسوال، أي حظوظ في تحقيق الفوز في هذه الانتخابات.