انتخابات فيفا: إنفانتينو “الوقت ليس للاتفاقات”
9817256348716253444

(أ ف ب) – اعتبر السويسري جاني إنفانتينو، احد المرشحين لخلافة مواطنه جوزيف بلاتر في رئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ان الوقت ليس للاتفاقات قبل الانتخابات المقررة الجمعة المقبل في زيوريخ.

وقال إنفانتينو (45 عاما) في مقابلة مع صحيفة “لو ماتين ديمانش” السويسرية الاسبوعية : “الوقت ليس للاتفاقات. الامر غير مطروح. هناك حملة يتعين القيام بها من أجل كرة القدم”.

وتابع أمين عام الاتحاد الاوروبي “اعتقد ان انتخابات ديمقراطية أمر أساسي لمصداقية الفيفا كمؤسسة. يجب ان يكون على رأس الفيفا رئيس شرعي عبر الانتخابات”.

واعتبر ان “مؤتمرا لانتخاب الرئيس هو كنهائي كأس العالم: يجب الفوز به”.

ويتنافس إنفانتينو في انتخابات الرئاسة مع البحريني الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة، والاردني الامير علي بن الحسين، والفرنسي جيروم شامباني والجنوب افريقي طوكيو سيكسويل.

ورشح الاتحاد الاوروبي إنفانتينو في اليوم الاخير من مهلة تقديم طلبات الترشيح في 26 تشرين الاول/اكتوبر الماضي بسبب ايقاف رئيسه الفرنسي ميشال بلاتيني بسبب دفعة “مشبوهة” تلقاها من بلاتر عام 2011 عن عمل استشاري قام به لمصلحة الفيفا بين 1999 و2002 بعقد شفهي.

واوقف بلاتيني وبلاتر لمدة ثماني سنوات.

وعمل إنفانتينو مع بلاتيني لمدة تسع سنوات، وعبر عن “تقديره له”، مؤكدا “انه يدعمني من الناحية الاخلاقية”، مضيفا “انه يركز على الدفاع عن نفسه وانا اركز على حملتي”.

وتجري انتخابات رئاسة الفيفا بعد أقل من عام على الزلزال الذي ضرب أهم منظمة كروية في العالم، اذ ان القضاء السويسري اعتقل في 27 ايار/مايو الماضي عددا من المسؤولين الكرويين البارزين بطلب من القضاء الاميركي بتهم الفساد وتبييض الاموال، وذلك قبل يومين من الانتخابات التي فاز فيها بلاتر بولاية خامسة على التوالي على حساب الامير علي.

وتكرر مشهد الاعتقالات قبيل انعقاد اجتماع اللجنة التنفيذية للفيفا للموافقة على الاصلاحات وتثبيت موعد الانتخابات أواخر تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

واضطر بلاتر الى الاستقالة من منصبه تحت وطأة فضائح الفساد المتتالية بعد أربعة ايام فقط على اعادة انتخابه، قبل ان يتم ايقافه لاحقا مع بلاتيني الذي كان اقوى المرشحين لخلافته.