العين يخسر والجزيرة يقلب الطاولة على بني ياس
دوري الخليج العربي

دبي 18 شباط/فبراير (د ب أ)- استغل الجزيرة النقص العددي في صفوف ضيفه بني ياس وقلب تأخره 1 / 2 إلى فوز ثمين 3 / 2 في الدقائق الأخيرة من مباراتهما اليوم الخميس في المرحلة التاسعة عشر من الدوري الإماراتي لكرة القدم والتي شهدت اليوم أيضا تعادل النصر مع دبا الفجيرة 1 / 1 .

وواصل الجزيرة انتفاضته وحقق فوزا مهما في محاولته لإنهاء الموسم بأحد المراكز الأولى في جدول المسابقة حيث حقق اليوم فوزه الثالث على التوالي ورفع رصيده إلى 25 نقطة ليتقدم إلى المركز السابع بفارق نقطة واحدة فقط خلف بني ياس.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم تقدم لاعب الوسط البرازيلي تياجو نيفيز للجزيرة بهدف في الدقيقة 49 ورد بني ياس بهدفين متتاليين أحرزهما المهاجم الأرجنتيني خواكين لاريفي في الدقيقتين 57 و62 .

ولكن المهاجم الإماراتي الدولي علي مبخوت أنعش آمال الجزيرة في المباراة بتسجيل هدف التعادل من ضربة جزاء في الدقيقة 80 بعد طرد محمد جابر لاعب بني ياس لتسببه في ضربة الجزاء.

وارتدى نيفيز ثوب الإجادة مجددا وأحرز هدفه الثاني في المباراة وذلك في الدقيقة 82 ليقود الجزيرة إلىالفوز الثمين فيما شهدت الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع طرد زميله بارك جونج وو لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وأنقذ البديل جاسم يعقوب سلمان فريق النصر من فخ الهزيمة وانتزع له تعادلا صعبا 1 / 1 مع ضيفه دبا الفجيرة في الوقت بدل الضائع من مباراتهما اليوم.

وكان دبا الفجيرة في طريقه للثأر لهزيمته 1 / 2 أمام النصر ذهابا واستعادة اتزانه بعد هزيمتين متتاليتين ولكن شباكه استقبلت هدف التعادل في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

ورفع النصر رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثالث مقابل 22 نقطة لدبا الفجيرة في المركز التاسع.

وتقدم دبا الفجيرة بهدف مبكر للغاية سجله مهاجمه الإيفواري بكاري كونيه في الدقيقة الثالثة ورد البديل جاسم يعقوب سلمان بهدف التعادل في الوقت بدل الضائع وذلك بعد ست دقائق فقط من نزوله.

عرقل “بدلاء” فريق نادي الشباب مسيرة مضيفه العين بعد أن تغلب عليه الضيوف بهدفين لهدف، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم الخميس، ضمن منافسات الجولة 19 من دوري الخليج العربي.

سجل العين هدفه الوحيد من “نيران صديقة” عبر مدافع الشباب محمد مرزوق في الدقيقة الثانية، بينما سجل هدفي الشباب “البدلاء” في الشوط الثاني ناصر مسعود في الدقيقة 77، وداوود علي بالدقيقة 90.

وأشعل الشباب بهذه النتيجة صراع “صدارة الدوري” بعد نجاحه في استعادة توازنه وإيقاف مسيرة العين المتصدر، الذي لا يزال في صدارة الترتيب ب46 نقطة، وينتظر أن يؤدي الأهلي “الوصيف ب44 نقطة”، مباراته غدا أمام الوحدة في مباراة قمة بين الفريقين، ورفع الشباب رصيده ل26 نقطة في المركز السابع.

جاءت المباراة ساخنة منذ بدايتها، حيث ضغط العين للتسجيل المبكر بهدف، وهو ما تحقق من هجمة انتهت بتسديدة حولها مدافع الشباب محمد مرزوق بهدف في مرماه بالدقيقة الثانية ليتقدم العين بالهدف الأول.

وظل الشوط الأول مثيرا بين الطرفين، وحاول العين الضغط من مختلف أرجاء الملعب، بينما اعتمد الشباب على الهجمات المنظمة المرتدة، لكن لم يشهد الشوط أي أهداف أخرى.

وفي الشوط الثاني دفع البرازيلي كايو مدرب الشباب ببوتغوار بدلا من خليفة عبد الله، وبعدها بدقائق دفع بناصر مسعود بدلا من محمد جمعة، بينما رد العين بإبراهيم دياكيه بدلا من دانيلو اسبريلا.

وبعد نزول مسعود بدقيقة، تمكن من تسجيل هدف التعادل لفريقه من هجمة مرتدة في الدقيقة 77، ليشعل أجواء المباراة، حيث حاول العين التقدم للأمام في محاولة للتعديل. ورد كايو مرة ثانية بالدفع بداوود علي بدلا من جاسم سالم جوهر، بينما دفع زلاتكو بسعيد الكثيري بدلا من باستوس لتنشيط الهجوم.

وفي الدقيقة 90 كافأ داوود مدربه وسجل هدفا في الدقيقة 90، ليحسم المباراة للشباب ويعيد فريقه لسكة الانتصارات بعد سلسلة من النتائج السلبية.

في مباراة مثيرة حتى الثواني الأخيرة من وقتها الأصلي، تمكن فريق نادي الوصل من خطف 3 نقاط “غالية” بالفوز على مضيفه الفجيرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة 19 من دوري الخليج العربي. سجل هدفي الفجيرة حسن معتوق بالدقيقة 3 وعزز باتريك إيز بالدقيقة 65، بينما سجل ثلاثية الوصل البرازيلي ليما في الدقيقتين 1 و 78، وكايو كانيدو بالدقيقة 90.

بهذه النتيجة رفع الوصل رصيده ل 33 نقطة في الترتيب الرابع بينما تجمد رصيد الفجيرة عند 19 نقطة، وبات قريبا من “منطقة الخطر”.

جاءت المباراة “ساخنة” منذ البداية، بعدما تمكن البرازيلي ليما من استغلال تمريرة داخل منطقة الجزاء في الثانية 41 تحديدا، حولها هدفا مبكرا لفريقه في أول دقيقة للمباراة.

ولم يتأخر رد الفجيرة كثيرا، حيث تمكن حسن معتوق من تسجيل هدف التعادل بالدقيقة الثالثة من ركلة حرة مباشرة، وشهدت الدقائق الباقية من الشوط الأول عدة محاولات من كلا الطرفين، ولكنها لم تسفر عن شيء.

وفي الشوط الثاني، دفع كالديرون بروجيرو كوتينهو بدلا من عبد الله الجنيبي، واندفع الوصل للتعزيز ومحاولة التقدم بهدف، لكن كل المحاولات لم تسفر عن شيء، ورد كالديرون بالدفع بوحيد اسماعيل بدلا من عبد الله كاظم.

وتمكن باتريك إيز من تسجيل هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 65، ليشعل أجواء المباراة، ورد التشيكي هاشيك بالدفع بإبراهيم علي ووليد حسين بدلا من حسن يوسف ويوسف خلفان، بينما دفع كالديرون بعدنان حسين بدلا من ياسر سالم.

وفي الدقيقة 78 تمكن ليما من إدراك التعادل لفريقه من كرة مرتدة داخل منطقة الجزاء سددها قوية في مرمى الفجيرة، محرزا هدف التعادل لفريقه.

وظل الأداء متأرجحا بين الفريقين، في ظل رغبة الفوز وخطف هدف ثالث التي كانت حاضرة في الملعب، وفي الدقيقة 90 تمكن كايو كانيدو من خطف هدف الفوز لفريقه ليعود الوصل ب3 نقاط غالية من مباراة “صعبة” ومثيرة أمام الفجيرة.