25 بالمئة من ضربات الجزاء في دوري الخليج العربي خاطئة
شعار دوري الخليج العربي

دبي (الإمارات) 3 شباط/فبراير (د ب أ)- أعلن الاتحاد الإماراتي لكرة القدم اليوم الأربعاء أن الدور الأول من بطولة الدوري المحلي شهد احتساب 23 ركلة جزاء خاطئة، بنسبة 25 % من اجمالي ركلات الجزاء المحتسبة في مباريات المسابقة.

وقال محمد عمر عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس لجنة الحكام اليوم إن اللجنة عقدت اجتماعا لرصد مستوى التحكيم، في الدور الأول للدوري، والمقارنة بينه وبين الدور الأول من الموسم الماضي، من حيث اتخاذ القرار الصحيح أو الخطأ.

وانتهت اللجنة إلى أن الحكام اتخذوا قرارات صحيحة تتعلق باحتساب الأهداف بنسبة 100 بالمئة للموسمين.

وفي منطقة الجزاء، شهد الموسم السابق 89 ركلة جزاء منها 78 صحيحة و11 خطأ، بنسبة 88 بالمئة صحيحة مقابل 12 بالمئة غير صحيحة، أما الموسم الحالي بلغت الحالات 91 حالة الصحيحة منها 68 والخطأ منها 23، بنسبة 75 بالمئة صحيحة مقابل 25 بالمئة خاطئة.

أما في حالات التسلل بالموسم الماضي، فكانت هناك 79 حالة، 66 صحيحة بنسبة 84 بالمئة والخطأ 13 حالة نسبتها 16 بالمئة، والموسم الحالي 101 حالة، الصحيح منها 73 بنسبة 79 بالمئة، والخطأ 28 بنسبة 21 بالمئة.

وأكد عمر أن “اللجنة تعمل على تجاوز النقاط السلبية وتعزيز النواحي الإيجابية، التي بينتها الإحصائيات والأرقام الواردة في المقارنة بين حالات الموسم الحالي والماضي، في إطار خطة اللجنة للارتقاء بسلك التحكيم”.

وأشار إلى أن اللجنة ناقشت الحالات التحكيمية في المراحل الثلاث الاخيرة للدوري، ورأت أن مستوى قضاة الملاعب تطور نحو الأفضل وقلت نسبة الأخطاء المؤثرة في نتائج المباريات.

وأضاف عمر “المرحلة المقبلة من عمر الدوري تعتبر الأهم، خصوصا أن صراع القمة والقاع بات أكثر سخونة، فلذلك لا بد من التركيز أثناء إدارة المباريات من خلال تعاون الطاقم التحكيمي مع بعضهم البعض واتخاذهم للقرار الصحيح وفي الوقت المناسب”.

وجدد عمر ثقته في الحكام، مشددا على أنهم على قدر التحدي في العبور بجولات الدوري المتبقية لبر الأمان، دون أن تحدث شكاوي أو اعتراضات من قبل الأندية، مؤكداً على دعم مجلس إدارة الاتحاد للحكام ومساندته التامة لهم.