نابولي يتربص بانتر ويوفنتوس يصطدم بلاتسيو في صراع العمالقة بكأس إيطاليا
كأس إيطاليا

بعدما حجز ميلان أول مقاعد المربع الذهبي في بطولة كأس إيطاليا لكرة القدم يتطلع كل من نابولي متصدر جدول الدوري الإيطالي وملاحقيه الرئيسيين يوفنتوس وانتر ميلان إلى اللحاق بميلان في المربع الذهبي.

ولكن الفرق الثلاثة الأولى في جدول الدوري الإيطالي تتنافس على بطاقتين فقط في المربع الذهبي للكأس مما يعني الخروج المحتوم لأحد هذه الفرق من دور الثمانية.

وبعدما استعرض نابولي ويوفنتوس قوتهما من خلال الدوري الإيطالي مطلع هذا الأسبوع ، يسعى كل منهما إلى تأكيد قوته ونفوذه في مسابقة الكأس خلال اليومين المقبلين.

وافتتح ميلان مباريات دور الثمانية للكأس يوم الأربعاء الماضي بالفوز على كاربي 2 / 1 فيما يلتقي سبيزيا وأليساندريا اليوم الاثنين في ثاني مباريات هذا الدور ثم يستضيف نابولي فريق انتر ميلان غدا الثلاثاء بينما يختتم يوفنتوس مباريات هذا الدور في ضيافة لاتسيو بعد غد الأربعاء.

ويلتقي ميلان في المربع الذهبي مع الفائز من مباراة اليوم فيما تجمع المواجهة الثانية بالمربع الذهبي بين الفريقين الفائزين من مباراتي الغد وبعد الغد.

ويخوض نابولي مباراة الغد بمعنويات عالية بعدما حقق فوزا كبيرا 3 / 1 على ساسولو العنيد أمس الأول السبت بفضل هدفين سجلهما الأرجنتيني جونزالو هيجوين الذي رفع رصيده إلى 20 هدفا في صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم.

وقال هيجوين : “الآن ، سنخوض فعاليات كأس إيطاليا يوم الثلاثاء ، وعلينا أن نواجه مباراة مهمة أخرى”.

وأوضح : “أشعر بالسعادة. إنني على ما يرام. أجتهد بشكل يومي ، وأود توجيه الشكر لمدرب الفريق الذي يقدم لي العديد من النصائح والاقتراحات لتحسين مستواي. أشعر بأنني في لحظة ساحرة”.

ويمثل السجل والمعدل التهديفي لهيجوين مصدر إزعاج لانتر قبل مباراة الغد كما تلقت معنويات انتر لطمة قوية بتعادل الفريق 1 / 1 مع أتالانتا في مباراة فاترة بالدوري الإيطالي أمس الأول.

وإلى جانب التعادل في هذه المباراة ، خسر انتر اثنتين من آخر أربع مباريات خاضها في الدوري هذا الموسم ليتراجع إلى المركز الثالث في جدول المسابقة بفارق أربع نقاط عن نابولي المتصدر علما بأن انتر كان في الصدارة قبل آخر مباراتين له في المسابقة.

وقال روبرتو مانشيني المدير الفني لانتر : “لدينا بالتأكيد بعض اللاعبين الذين يعانون على المستوى البدني… ولكننا نستطيع أن نؤدي بشكل أفضل”.

وأوضح أنه يتوقع أن يخوض نابولي المباراة بأفضل تشكيل لديه وفي مقدمته هيجوين.

وقال ماوريسيو ساري المدير الفني لنابولي : “أشعر بالاقتناع بأداء فريقي وقدرته على الاحتفاظ بالمستوى العالي والسرعة في الأداء خلال المباراة.. نقلت تركيزي بالفعل إلى المباراة التالية للفريق والتي يخوضها في كأس إيطاليا”.

ويسدل لاتسيو ويوفنتوس الستار على فعاليات دور الثمانية بعد غد الأربعاء حيث يلتقيان على الاستاد الأولمبي في العاصمة روما والذي شهد فوز يوفنتوس على لاتسيو 2 / صفر في الرابع من كانون أول/ديسمبر الماضي ضمن منافسات الدوري الإيطالي كما فاز يوفنتوس على لاتسيو 2 / 1 بنفس الملعب في نهائي كأس إيطاليا في أيار/مايو الماضي.

وتغلب يوفنتوس على لاتسيو 2 / صفر أيضا في مباراة كأس السوبر الإيطالي التي أقيمت في مدينة شنغهاي الصينية في آب/أغسطس الماضي.

وقال ستيفانو بيولي المدير الفني للاتسيو : “ستكون مباراة قوية وصعبة. يوفنتوس يخوض المباراة بعد عشرة انتصارات متتالية في الدوري كما يتمتع الفريق حاليا بمستو رائع”.

وأضاف : “ستكون مواجهة في غاية الصعوبة. يوفنتوس منافس قوي دائما بالنسبة لنا. يوفنتوس فريق كبير لكن يمكن التغلب عليه”.

وقلب لاتسيو تأخره بهدفين نظيفين أمام مضيفه بولونيا في الشوط الأول إلى تعادل ثمين 2 / 2 في الشوط الثاني من مباراتهما أمس الأحد بالدوري الإيطالي فيما سحق يوفنتوس مضيفه أودينيزي برباعية نظيفة ليحافظ على فارق النقطتين الذي يفصله عن نابولي المتصدر.

وسجل الألماني سامي خضيرة أحد أهداف يوفنتوس أمس كما أحرز الأرجنتيني الشاب باولو ديبالا هدفين فيما أحرز أليكس ساندرو الهدف الرابع.

وقال خضيرة : “تنتظرنا العديد من المباريات المهمة ، وفي مقدمتها بالطبع لقاء لاتسيو ثم مواجهة روما يوم الاحد المقبل في الدوري”.

وأضاف : “الفرق المنافسة لنا لن تهدر أي فرصة. إنهم جميعا من الفرق القوية. نستمتع بأدائنا وينتابنا شعور رائع”.