الأهلي يفوز والوحدة يتعادل وفوز الظفرة ودبا يواصل العروض الجيدة
دوري الخليج العربي

حول فريق الوحدة تأخره أمام بني ياس بهدفين إلى تعادل مستحق بنفس النتيجة، بهدفين لكل فريق، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم ضمن منافسات الجولة 13 بختام الدور الأول لدوري الخليج العربي.

سجل أهداف بني ياس كل من مارك ميليغان بالدقيقة 4 ولاريفي برأسيه في الدقيقة 21، بينما سجل هدفي الوحدة التشيلي فالديفيا في الدقيقة 41، اسماعيل مطر بالدقيقة 86.

وبهذه النتيجة رفع الوحدة رصيده للنقطة 20 في الترتيب السادس، فيما رفع بني ياس رصيده للنقطة 17 في الترتيب السابع.

شهدت المباراة ندية وسرعة وحماسا من كلا الفريقين خلال الشوط الأول، حيث اتسم أداء صاحب الأرض بالخطورة على مرمى الضيف الوحداوي، وحصل بني ياس على ركلة جزاء في الدقيقة 4 أخفق بلفوضيل في تسجيلها لتعود إلى مارك ميليجان، المتمركز داخل المنطقة، في مكان مناسب ليودع الكرة في شباك عادل الحوسني الخالية.

وواصل بني ياس الضغط الهجومي، ومالت كفة الخطورة لصاحب الأرض تماما، ومن هجمة منظمة انتهت بعرضية ارتقى لاريفي المتمركز بوسط منطقة جزاء فريق الوحدة، ليحول كرة مرتدة تلقاها بالرأس ويودعها الشباك مسجلا الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 21.

وفي الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، استعاد الوحدة تركيزه وسيطرته على مجريات اللعب بفعل نشاط فالديفيا وتحركات تيجالي المزعجة، وفي الدقيقة 41 تمكن التشيلي فالديفيا من تسجيل هدف أول لفريقه، من كرة عرضية تلقاها داخل منطقة الجزاء ليرواغ ويسدد بقوة في أقصى الزاوية اليمنى لحارس بني ياس، وقبل نهاية الشوط دفع جارسيا بأحمد حبوش بدلا من عبد السلام محمد لينتهي الشوط بهدفين لهدف لبني ياس.

ومع بداية الشوط الثاني وضحت الأفضلية النسبية للوحدة، بسبب أداء بني ياس المعتمد على التراجع للخلف، في محاولة لإجبار الوحدة على الانطلاق للأمام، وبالتالي استغلال الثغرات التي كان متوقعا أن تظهر في الخط الخلفي، لكن لم تظهر فرص حقيقية للتسجيل لأصحاب الأرض.

ولجأ مدرب الوحدة لدكة البدلاء، فدفع باسماعيل مطر بدلا من سهيل المنصوري، وعامر عمر بدلا من سلطان الغافري ومحمد الشحي بدلا من محمد العكبري، وفي المقابل دفع جارسيا ببندر محمد الاحبابي على حساب رويستون درينث.

ومع مرور الوقت لاحت الأفضلية تماما للوحدة الذي ضغط بكل خطوطه لإدراك التعادل، وكاد فالديفيا أن يسجل من تسديدة صاروخية، ونجح الفريق الضيف في الحصول على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 86، تصدى لها إسماعيل مطر وسدد صاروخية سكنت شباك بني ياس معلنا إدراك فريقه للتعادل بعدما كان متأخرا قبلها بهدفين لهدف.
حقق فريق الأهلي فوزا “سهلا” بأربعة أهداف مقابل هدف على حساب مضيفه الشعب، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم بختام منافسات الجولة 13 والدور الأول من دوري الخليج العربي.

سجل أهداف الأهلي كل من رودريجو ليما بالدقيقة 3، ومحمد الخوري بالدقيقة 50، وموسى سو بالدقيقة 51، وأحمد خليل “البديل” بالدقيقة 87، كما شهدت المباراة واقعة طرد لاعب الشعب عبد الله عيسى بالدقيقة 39، فيما سجل للشعب ماهر جاسم في الدقيقة 90+3 ما زاد من تأزم الموقف بالنسبة للشعب.

وبهذا الفوز استعاد الأهلي وصافة ترتيب الدوري ب27 نقطة، خلف العين المتصدر ب34 نقطة، بينما تراجع النصر للترتيب الثالث ب25 نقطة.

جاءت المباراة من طرف واحد بعدما أحكم الأهلي سيطرته مبكرا، وتقدم بهدف في الدقيقة 3 عن طريق رودريجو ليما من تسديدة أطلقها داخل منطقة ال18، سكنت شباك اسماعيل ربيع.

وطوال الشوط الأول، تبارى لاعبو الأهلي في إضاعة فرص التسجيل، بينما حاول الشعب العودة للدفاع، خوفا من تلقي مزيد من الأهداف، فغابت خطورته الهجومية تقريبا.

ومع مرور الوقت تخلى الشعب عن حذره، وتقدم للأمام في محاولة للضغط على الأهلي من وسط الملعب لكن بلا خطورة حقيقية.

وجاء قرار الحكم سلطان عبد الرزاق بطرد عبد الله عيسى مدافع الشعب، ليزيد من متاعب صاحب الأرض، لكن لم يفلح الأهلي في استغلال النقص العددي للمنافس بعدها، لينتهي الشوط بهدف نظيف للأهلي.

وفي الشوط الثاني، استشعر الأهلي الخطورة، فزاد ضغطه الهجومي على الشعب، وتمكن محمد الخوري من استغلال تمريرة داخل منطقة الجزاء، وسدد كرة قوية في الشباك معلنا تقدم الأهلي بالهدف الثاني في الدقيقة 50.

وكرر خوري تفوقه ونجح في صناعه هدف من كرة عرضية متقنة حولها لموسى سو داخل منطقة ال18 وهو خالٍ من الرقابة، فحولها بسهولة في شباك الشعب بالدقيقة 51، مسجلا الهدف الثالث للأهلي.

ودفع كوزمين بأحمد خليل بديلا لمحمد الخوري الذي قدم أداءً مميزاً وسجل هدفاً وصنع مثله، بينما رد زينجا بالدفع بطلال مبارك وميشيل لورنت بدلا من بدر بلال وعلي يعقوب.

وتمكن خليل من مكافأة مدربه، عندما سجل الهدف الرابع لفريقه في الدقيقة 87، ليستعيد الثقة بعد فترة من الغياب، كلاعب أساسي خلال الجولات الماضية.

وفي الثواني الأخيرة، قاد الشعب هجمة انتهت بتمريرة داخل منطقة ال18 للأهلي تلقاها ماهر جاسم بالتسديد في شباك ماجد ناصر في أول هجمة منظمة لصاحب الأرض بالدقيقة 90+3.

واصل الظفرة صحوته وحقق انتصاره الثاني على التوالي حيث تغلب على ضيفه الجزيرة 3 / 1 اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة الثالثة عشرة من دوري الخليج العربي الإماراتي لكرة القدم.

ورفع الظفرة رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثاني عشر بينما تجمد رصيد الجزيرة عند 14 نقطة ي المركز العاشر.

وتقدم الظفرة بهدف سجله عبد الرحيم جمعة ي الدقيقة 22 ثم تعادل الجزيرة بهدف للاعب تياجو نيفيز سجله من ضربة جزاء في الدقيقة 35 قبل أن يحسم ماخيتي ديوب المباراة لصالح الظفرة بهدف سجله من ضربة جزاء في الدقيقة .39

وحقق دبا الفجيرة فوزا كبيرا خارج أرضه وتغلب على مضيفه الشارقة 4 / 1 ليرفع الأول رصيده إلى 17 نقطة في المركز السابع ويتجمد رصيد الشارقة عند 11 نقطة في المركز الثالث عشر قبل الأخير.