النصر والجزيرة والوصل والوحدة يحققون الانتصارات
دوري الخليج العربي

حقق فريق النصر فوزا سهلا على مضيفه الشعب بخمسة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة 12 لدوري الخليج العربي. سجل أهداف المباراة للنصر كل من بتروبيا بالدقيقة 3، ونليمار “هاتريك” بالدقائق 8 و42 و78، فهد سبيل في مرماه بالدقيقة 53، وسجل هدف الشعب الوحيد الفرنسي لورنت. وبهذه النتيجة رفع النصر رصيده للنقطة 24، فيما واصل الشعب مسلسل التراجع ونزيف النقاط، وباتت فرصته في الخروج من دوامة الهبوط تتضاءل جولة بعد أخرى، حيث يقبع في ذيل الترتيب بنقطتين فقط.

أما عن مجريات المباراة، فقد شهدت سيطرة نصراوية منذ البداية، وترجم بتروبيا أفضلية فريقه مبكرا بهدف في الدقيقة الثالثة من تمريرة عرضية متقنة حولها أحمد الياسي، تلقاها المهاجم بتروبيا وحولها في شباك الشعب.

وواصل النصر الضغط على الشعب الذي بدا مستسلما، وتمكن نليمار من تسجيل أول أهدافه في المباراة والثاني لفريقه في الدقيقة 8. وبعد التقدم بهدفين، حصل النصر على دفعة ثقة واطمئنان للمباراة، كانت سببا في عودة الشعب وسيطرته على بعض الدقائق رغم استمرار الأفضلية النصراوية، التي شهدت إضاعة مهاجمي صاحب الأرض لأكثر من فرصة سهلة داخل مربع ال18.

وفي الدقيقة 30، تمكن الفرنسي لورنت من تسجيل هدف الشعب الأول، ما أعاد النصر للمباراة ودفع لاعبيه للتمسك بالحذر أمام الضيف الشعباوي، وتمكن نليمار من تسجيل الهدف الثاني الشخصي له والثالث لفريقه من كرة رأسية في الدقيقة 42، لينهي الشوط الأول بثلاثة أهداف لفريقه مقابل هدف.

وفي الشوط الثاني، دفع زينجا بعبد الله الجمحي بدلا من منصور البلوشي، ورد يوفانوفيتش مدرب النصر ودفع بخليفة مبارك بدلا من مبارك سعيد. وفي هجمة سريعة سجل النصر الهدف الرابع من كرة وضعها فهد سبيل بالخطأ في مرماه بالدقيقة 53.
وما أن أطمئن النصر للمباراة حتى أجرى يوفانوفيتش تبديلات جديدة، حيث دفع بسالم صالح بدلا من جمال معروف، كما دفع زينجا برضا عبد الهادي بدلا من حمد جلال، في محاولة لتنشيط منطقة الوسط.

وتمكن نليمار من إضافة الهدف الخامس لفريقه والثالث الشخصي له في الدقيقة 78، ليضيف أول هاتريك له مع النصر منذ انضمامه للفريق هذا الموسم، وتنتهي المباراة بخسارة الشعب بخماسية مقابل هدف.

خطف فريق الوحدة فوزا هاما و3 نقاط مؤثرة بالفوز على ضيفه الشارقة بهدف وحيد دون رد، في المباراة التي جمعت بينهما مساء اليوم على ستاد آل نهيان بأبوظبي، ضمن منافسات الجولة 12 من دوري الخليج العربي. سجل البرازيلي تيجالي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 11، وحسم به المواجهة “الصعبة” لصالح فريقه، الذي رفع رصيده للنقطة 19 في الترتيب السادس بعد الشباب الذي حل في الترتيب الخامس بفارق المواجهات المباشرة. فيما أوقف صاحب الأرض صحوة الفريق الشرقاوي، الذي حقق فوزين متتاليين في آخر جولتين بالبطولة، وجمد رصيده عند النقطة 11، التي حل بها في الترتيب ال12، بعيدا عن منطقة الخطر التي يقبع فيها الظفرة بفارق 5 نقاط بينهما.

وشهدت المواجهة بين الفريقين هجوما متبادلا، بينما تمكن البرازيلي تيجالي من خطف هدف مبكر لفريقه في الدقيقة 11، أربك به الضيف الذي حاول الضغط من مختلف أرجاء الملعب، لكن بلا خطورة حقيقية. وفي المقابل، كانت هجمات صاحب الأرض والجمهور تسبب إزعاجا شديدا لمدافعي الشارقة، لاسيما تحركات وتسديدات العكبري وتيجالي، ورغم كثرة المحاولات إلا أن الشوط الأول انتهى بدف وحيد للوحدة.

وفي الشوط الثاني، استغل كل مدرب أوراقه التكتيكية، فدفع المكسيكي اغيري بكل من فالديفيا وإسماعيل مطر بدلا من سلطان سيف وسهيل المنصوري، ثم تبعهم بدقائق بالدفع بمحمد آل عبدالله على حساب العكبري، ما رجح كفة الأداء الهجومي للوحدة، الذي وضح لجوؤه للهجوم الضاغط في محاولة للتعزيز بهدف آخر.

ورد العنبري بالدفع بماكسويل وعمر جمعة ومحمد سرور، على حساب سيف راشد وريناتو وحمد إبراهيم بهدف تعزيز التواجد في الوسط، واستغلال سرعة ماكسويل وعمر جمعة من الوسط والهجوم، ولكن محاولات الشارقة لم تسفر عن فرص حقيقية، مقابل أكثر من فرصة للتسجيل صنعها الوحدة الذي أضاع مهاجموه أكثر من فرصة بفضل براعة حارس الشارقة الذي أنقذ مرماه من أكثر من فرصة.

لتنتهي المواجهة بهدف وحيد لصاحب الأرض، استعاد به عافيته وثقته بالنفس، واقترب من المنافسة على المراكز الأولى في الترتيب.
استغل الوصل النقص العددي في صفوف مضيفه دبا الفجيرة وحقق عليه فوزا كبيرا 3 / صفر اليوم السبت في المرحلة الثانية عشر من الدوري الإماراتي لكرة القدم والتي شهدت اليوم أيضا فوزا ساحقا 4 / صفر للجزيرة على فريق نادي الإمارات.
ورفع الوصل رصيده إلى 21 نقطة ليقفز إلى المركز الثالث بفارق الاهداف فقط أمام النصر فيما تجمد رصيد دبا الفجيرة عند 14 نقطة في المركز التاسع.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم افتتح البرازيلي كايو كانيدو التسجيل بالهدف الأول للوصل في الدقيقة 54 .
وتلقى دبا الفجيرة صدمة قوية عندما طرد لاعبه أحمد مراد في الدقيقة 58 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

واستغل الوصل تفوقه العددي وسجل هدفين آخرين عن طريق ياسر سالم وفابيو دي ليما في الدقيقتين 75 و88 ليكون الفوز الثاني على التوالي للوصل فيما كانت الهزيمة هي الأولى لدبا الفجيرة بعد ثلاثة انتصارات متتالية.

وسجل علي مبخوت هدفين ليقود الجزيرة إلى فوز ساحق على ضيفه فريق الإمارات برباعية نظيفة.

ورفع الجزيرة رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثامن وتجمد رصيد فريق الإمارات عند 13 نقطة في المركز الحادي عشر.

وأنهى الجزيرة الشوط الأول لصالحه بهدف سجله تياجو نيفيز في الدقيقة 37 ثم أمطر شباك ضيوفه بثلاثة أهداف أخرى في الشوط الثاني أحرزها علي مبخوت في الدقيقتين 50 والثالثة من الوقت بدل الضائع للمباراة والبديل سلطان السويد في الدقيقة 71 .