أبوظبي تشهد الإعلان عن الفائزين بجائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية

تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي، حفل تكريم الإعلاميين الرياضيين الفائزين بجائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية الذي تقيمه “أبو ظبي للإعلام” عند الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم الثلاثاء 15 ديسمبر  الجاري في فندق جميرا بأبراج الاتحاد، وبحضور نخبة من مشاهير الرياضة والإعلام في العالم.

ويتولى تقديم الحفل جوناثان إدواردز، البطل الأولمبي الفائز بالميدالية الذهبية، وينضم إليه أليساندرو ديل بييرو لاعب كرة القدم الإيطالي الفائز ببطولة دوري أبطال أوروبا، وياو مينغ أسطورة دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين إن بي إيه والمشارك في مباريات كل النجوم، وذلك للتعريف بأفضل المتخصصين في الإعلام الرياضي حول العالم.

يحتفي الحدث الذي ينظمه الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، وتستضيفه أبوظبي للإعلام، بالإعلاميين الرياضيين الذين قدموا أبرز أعمالهم الصحفية وإنجازاتهم المؤثرة على الساحة العالمية، وساهموا في نقل أجواء الإثارة والتشويق التي تشهدها الإنجازات الرياضية في العالم لجمهور المتابعين. ومن خلال استعراض الأفضل في مجال الإعلام الرياضي وتكريمه، تهدف الجائزة إلى تطوير جيل جديد من الموهوبين وتشجع على التميز في هذا المجال.

وقال سعادة محمد إبراهيم المحمود، رئيس مجلس إدارة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب: “نشهد قدراً كبيراً من الترقب في أوساط الصحافة الرياضية العالمية لمعرفة هوية أصحاب المراكز الثلاثة الأولى ضمن فئات جائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية، ونتطلع قدماً للإعلان الرسمي عن أسماء الفائزين خلال الحفل وتكريم جهودهم وتفانيهم في كتابة الأخبار الرياضية”.

وأضاف سعادة محمود: ” ونأمل، في أبوظبي للإعلام، التي تعد من أبرز الشركات الإعلامية الرائدة في المنطقة، أن يساهم تنظيم الحفل وتكريم الفائزين، في إلهام الجيل القادم من الإعلاميين الرياضيين المحترفين في أبوظبي والعالم، والارتقاء بالإعلام الرياضي إلى مستوى أعلى من التميز”. مشدداً في هذا السياق على “حرص أبو ظبي للإعلام على استضافة هذه الجائزة الدولية، من منطلق دورها الفاعل والرائد في المشهد الإعلامي بالمنطقة والعالم”.

بدوره قال جياني ميرلو، رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية: “بعد جولة عالمية استمرت لمدة ستة أشهر من البحث عن أفضل المتخصصين في مجال الإعلام الرياضي، حان الوقت للاحتفاء بالمتميزين وتكريمهم في الحفل الذي تستضيفه أبوظبي للإعلام بتاريخ 15 ديسمبر”.

وأضاف ميرلو: ” لقد اتضح لنا من خلال رحلتنا إلى أبوظبي أن عالم الإعلام الرياضي حافل بعدد كبير من المتخصصين والمحترفين المتميزين في كافة الفئات التي تشمل الصحافة المطبوعة والمرئية ووسائل الإعلام الرقمية. ونحن بانتظار موعد تكريم الأفضل لتفانيهم وجهدهم الذي بذلوه أثناء العمل على نقل أجواء الإثارة التي تشهدها الرياضة إلى العالم بأكمله”.

ويأتي الحفل بعد مرحلة عمل طويلة، زار خلالها القائمون على الجائزة 14 دولة و15 حدثاً رياضياً من أكبر الفعاليات الرياضية، منها نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في برلين، والأولمبياد الخاص في لوس أنجلوس، والألعاب الأوروبية في باكو…. وفي كل وجهة كانت الدعوة توجه للإعلاميين لتقديم أعمالهم الصحفية للمشاركة في الجائزة الدولية التي تعد الأولى من نوعها في مجال تكريم التميز في صناعة الإعلام الرياضي.

وقد تولت اللجنة التنفيذية، برئاسة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، مهمة دراسة أكثر من 700 عمل صحفي من جميع أنحاء العالم في مختلف فئات الجائزة، التي تشمل التصوير الرياضي والتدوين والتحرير والتعليق. وصولاً إلى اختيار قائمة المرشحين لنيل الجائزة، تضمنت 85 عملاً ، كشف عنها في حفل خاص أقيم في أبوظبي نوفمبر الفائت.

وقامت لجنة التحكيم المؤلفة من 11 شخصية مرموقة في مجال الإعلام الرياضي برئاسة جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، باختيار المتأهلين الثلاثة في كل فئة والذين سيعلن عن أسمائهم في حفل توزيع الجائزة، حيث

سيحصل الفائزون بالمركز الأول عن كل فئة، على تذكار جائزة اللؤلؤة ومبلغ قدره 10 آلاف دولار أمريكي، بينما سينال الفائزون بالمركز الثاني والثالث مبلغاً قدره 5 آلاف دولار أمريكي.

يذكر أن جائزة اللؤلؤة للصحافة الرياضية تضم 9 فئات:

التصوير الفوتوغرافي (قدرات عالية، أفضل صورة تظهر المشاعر والأحاسيس)

الكتابة (أفضل مقال صحفي، أفضل مادة صحفية)

التعليق والتحليل

الفيديو (وثائقي، تسلسل أحداث)

المدونات الصحفية

الرياضة في سبيل عالم أفضل