مجموعة سيتي لكرة القدم تبرم شراكة مع مجموعة من كبار المستثمرين من المؤسسات الصينية
مانشستر سيتي

مانشستر- بكين- أبوظبي فى الاول من ديسمبر/ وام/ أعلنت مجموعة سيتي لكرة القدم – مالكة شركات وأندية سيتي لكرة القدم ومنها نادي مانشستر سيتي لكرة القدم ونادي نيويورك سيتي لكرة القدم ونادي ملبورن سيتي لكرة القدم وحصة الأقلية في نادي يوكوهاما مارينوس – اليوم عن إبرام شراكة مع مجموعة من كبار المستثمرين من المؤسسات الصينية بقيادة “تشاينا ميديا كابيتال القابضة” “سي ام سي” الشركة الصينية الرائدة في مجال الإعلام والترفيه والرياضة وإدارة قطاع الاستثمار في مجال الانترنت.

تتيح الصفقة فرصة غير مسبوقة لنمو نوادي وشركات سيتي لكرة القدم في الصين وفي دول أخرى من العالم وتعزز قدرة مجموعة سيتي على تقديم ثروة هائلة من الموارد والخبرات الرياضية لرياضة كرة القدم الصينية التي تشهد تطورا سريعا.
وبموجب الاتفاق المبرم يستثمر اتحاد شركات “سي ام سي” القابضة وسيتيك كابيتال مبلغ 400 مليون دولار لشراء حصة تزيد قليلا عن 13 فى المائة من أسهم المجموعة. وتقيم الصفقة رأس مال المجموعة بمبلغ 3 مليارات دولار. ويخضع الاتفاق لموافقة الجهات الرقابية في بعض المناطق.

ويأتي هذا الإعلان بعد أكثر من ستة أشهر من المناقشات بين الأطراف لاختيار النموذج الأمثل للشراكة والاستراتيجيات الكفيلة بتحقيقه. وستستخدم مجموعة سيتي لكرة القدم رأس المال الذي حققته من بيع الحصة في تمويل نموها في الصين وزيادة توسيع أعمال المجموعة دوليا ومواصلة تطوير الأصول والبنى الأساسية للمجموعة.

ويتوقع أن تمنح الشراكة بين مجموعة سيتي لكرة القدم وبين “سي ام سي” قيمة جديدة للمجموعة في الصين وخارجها من خلال العمل مع شركة “سي ام سي” وسيتيك كابيتال والقطاع الكروي الصيني. ولهذا الغرض فقد بدأت “سي ام سي” فعليا بالعمل مع المجموعة ومع أطراف أخرى لتحديد المبادرات المتاحة في الصين لشركات وأندية سيتي لكرة القدم وتنفيذها.

كما ستسفر الصفقة عن إصدار مجموعة سيتي لكرة القدم أسهما جديدة غير التي تملكها مجموعة أبوظبي المتحدة للتنمية والاستثمار المملوكة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان المساهم الوحيد في مجموعة سيتي لكرة القدم قبل إبرام هذه الصفقة.

يذكر أن شركة “سي ام سي” ستمثل المجموعة على مستوى مجلس الإدارة من خلال السيد رويجانغ لي رئيس مجلس إدارة “سي ام سي” الذي انضم إلى عضوية مجلس إدارة الشركة القابضة لمجموعة سيتي لكرة القدم والذي سيزيد عدد أعضائه ـ بموجب الاتفاق المبرم ـ من ستة إلى سبعة أعضاء. وقال معالي خلدون المبارك رئيس مجلس إدارة مجموعة سيتي لكرة القدم “كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية والأكثر مشاهدة في الصين وفي العالم أجمع ومسيرة النمو السريع الذي تشهده الرياضة فريد ومشوق في آن واحد وهذا ما دفعنا إلى العمل بجد والحرص على إيجاد الشركاء المناسبين واعتماد الآلية المناسبة لتوظيف الإمكانات الهائلة في الصين والاستفادة منها لخدمة مجموعة سيتي وفي مجال كرة القدم بشكل عام.”وأضاف معاليه: “لدى شركائنا سجل حافل بالقدرة والإمكانات لخلق قيمة مضافة وليس هناك من هم أفضل منهم لمساعدتنا على توسيع المجموعة وتطويرها. وكلنا ثقة بأن الصفقة ستتيح فرصة فريدة لنمو المجموعة ونوادينا وشركاتنا واتساع نطاقها في الصين وفي دول أخرى وسنعمل بكفاءة عالية مع شركائنا الجدد لتحقيق الإمكانات التي تتيحها هذه الصفقة.”أما السيد رويجانغ لي رئيس مجلس إدارة “سي ام سي” فقد ذكر بأن “كرة القدم تشهد حاليا نموا كبيرا في الصين وهناك فرص غير مسبوقة لنموها كقطاع مستقل كونها الرياضة الأكثر مشاهدة في الصين إضافة إلى دورها الملهم في استقطاب الجمهور من مختلف الأعمار ممن يجمعهم شغف مشترك تجاه كرة القدم. لقد أخذت شركة “سي ام سي” على عاتقها منذ مدة طويلة خلق الفرص الكفيلة بتطوير كرة القدم الصينية من مختلف النواحي. ومن خلال نموذج أعمالها الفريد وسجلها الحافل بالنجاح تمثل مجموعة سيتي لكرة القدم التي أصبحنا نعرفها جيدا نهجا نظاميا متميزا لبناء منبر عالمي للخبرة الكروية وتطوير اللاعبين والبرامج الاكاديمية والشراكات التجارية التي تحقق الفائدة للقطاع الكروي الصيني على مختلف الأصعدة والمستويات. نحن نتقاسم مع شريكنا “سيتيك كابيتال” رؤية هذا الاستثمار باعتباره فرصة مهمة لتعزيز دور الصين في كرة القدم العالمية.