التصفيات المزدوجة: الإمارات والسعودية لتكرار فوزين الساحقين
12272553_10206418402793259_1849319377_n

يسعى المنتخبان الإماراتي والسعودي إلى استعادة نغمة الفوز عندما يحلان ضيفان ثقيلان غدا على تيمور الشرقية وماليزيا الثلاثاء في إطار الجولة الثامنة من منافسات المجموعة الأولى من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا وكأس آسيا 2019 بالأمارات.

تتصدر السعودية الترتيب برصيد 13 نقطة من 5 مباريات، وتملك الامارات الثانية 10 نقاط، مقابل 9 نقاط لفلسطين التي ترتاح في هذه الجولة، و4 نقاط لماليزيا، ونقطتين لتيمور الشرقية.

ويتأهل صاحب المركز الاول في كل مجموعة من المجموعات الثماني في هذا الدور (الدور الثاني) الى جانب افضل اربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، الى الدور الثالث والاخير من تصفيات كأس العالم، كما تحصل هذه المنتخبات ال12 على بطاقات التأهل المباشر الى كأس اسيا.

اما المنتخبات ال24 المتبقية في ختام الدور الثاني، فتشارك في تصفيات نهائية خاصة بكأس اسيا على 11 مقعدا في البطولة القارية، في حين ستكون البطاقة الاخيرة من نصيب الدولة المضيفة، حيث تشهد كأس اسيا 2019 مشاركة 24 منتخبا.

ويتطلع “الأخضر” السعودي الذي أمطر شباك تيمور الشرقية بسبعة أهداف في مباراة الذهاب إلى تكرار الفوز سيما وأنه يتفوق على مضيفه من الناحية الفنية، في الوقت الذي يأمل فيه الاخير بالخروج بأقل الأضرار.

وقد استعد المنتخب السعودي للمباراة بشكل جيد حيث واصل تدريباته في الرياض بعد مباراة فلسطين قبل أن يحط رحاله في سلطنة بروناي لإقامة معسكر قصير لمدة ثلاثة قبل المباراة.

يبرز في صفوف “الأخضر” أسامة هوساوي وياسين حمزة وحسن معاذ وعبدالملك الخيبري وسلمان الفرج وتيسير الجاسم ويحيى الشهري ومحمد السهلاوي.

ويعتبر لقاء السعودية وتيمور الشرقية الثاني بينهما على المستوىين الرسمي والودي (بعد مباراة الذهاب)، على اعتبار أن اتحاد تيمور الشرقية تأسس عام 2002 وانضم للاتحاد الآسيوي في نفس العام قبل أن ينضم للاتحاد الدولي في 2005. ولم يلعب منتخب تيمور منذ تأسيس الاتحاد سوى 32 مباراة دولية معتمدة فاز في 5 منها وتعادل في 4 وخسر 23 مباراة.

ويحتل المنتخب السعودي المركز 80 عالميا والسابع قاريا وفقا لتصنيف نوفمبر/تشرين الثاني الصادر من الاتحاد الدولي (فيفا)، بينما يحتل منتخب تيمور المركز 162 على مستوى العالم و30 في آسيا.

وتحمل مباراة الغد ايضا الرقم 106 للأخضر في تصفيات كأس العام، وفاز حتى الان في 60 مباراة وتعادل في 26 وخسر 19.

وفي المباراة الثانية، يسعى منتخب الامارات الى تكرار فوزها على ماليزيا حيث كانت سحقتها بعشرة اهداف نظيفة ذهابا في ايلول/سبتمبر الماضي.

وكانت الامارات اكتسحت الساحق على تيمور الشرقية الاسبوع الماضي بثمانية اهداف نظيفة في مباراة تألق فيها مهاجمه احمد خليل بتسجيله أربعة اهداف.

يقدم المنتخب الإماراتي مستوى راق في كرة القدم في المباريات الأخيرة التي خاضها، بقيادة الإماراتي مهدي علي، حيث يسعى الآن الأبيض للدخول إلى الدور القادم من خلال بوابة أفضل اربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني حتى الآن