لا قمم في المرحلة الثالثة من الدوري الكويتي
شعار الاتحاد الكويتي لكرة القدم

(أ ف ب) – تخلو المرحلة الثالثة من بطولة الكويت في كرة القدم من مباريات القمة، اذ تفتتح غدا الجمعة بثلاثة لقاءات فيلعب القادسية المتصدر مع اليرموك، الفحيحيل مع الجهراء، وكاظمة مع خيطان.

وتستكمل بعد غد السبت، فيلتقي الكويت حامل اللقب مع النصر، الساحل مع العربي، والسالمية الثاني مع الصليبخات، فيما يستريح الشباب في هذه المرحلة. في المباراة الاولى، لن يجد القادسية صعوبة في تحقيق فوزه الثالث على التوالي على حساب اليرموك بعد ان سبق له الفوز على الشباب 3-صفر والساحل 5-2، ما وضعه في قمة ترتيب الدوري برصيد ست نقاط علما انه يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج باللقب مشاركة مع العربي (16 لقبا لكل منهما).

ويستمر غياب حمد امان وحارس المرمى المخضرم نواف الخالدي عن تدريبات القادسية بدون اذن رسمي.

من جهته، خسر اليرموك امام العربي بثلاثية نظيفة قبل ان يتغلب في المرحلة الثانية على الشباب بهدف، فحصد اول ثلاث نقاط وضعته في المركز الثامن.

وفي المباراة الثانية، ينتظر السالمية الثاني بفارق الاهداف خلف القادسية وبقيادة مدربه الالماني فولفغانغ رولف اختبار صعب امام الصليبخات بقيادة مدربه المصري عماد سليمان.

السالمية دشن حملته في الدوري بفوز عزيز خارج الديار على الجهراء بهدف قبل ان يسحق كاظمة في عقر داره 4-1، حاصدا ست نقاط من اصل ست ممكنة.

ويستمر غياب مساعد ندا لاعب القادسية السابق عن السالمية بسبب خضوعه لعملية جراحية في يده في المانيا كان تعرض لها في مباراة منتخب الكويت امام لبنان (صفر-صفر) في التصفيات المشتركة المؤهلة الى كأس العالم 2018 في روسيا وكأس اسيا 2019 في الامارات.

اما الصليبخات، سابع الموسم الماضي، فسحق خيطان بثلاثية قبل ان يتعادل مع الفحيحيل 2-2 رافعا رصيده الى اربع نقاط في المركز الثالث.

وفي المباراة الثالثة، يسعى الكويت حامل اللقب والفائز في المرحلة الاولى على مضيفه كاظمة 4-صفر والذي استراح في الثانية، الى تحقيق فوزه الثاني في المسابقة على حساب النصر الغائب عن المرحلة الاولى والفائز في الثانية على خيطان 3-صفر.

ويشغل الكويت المركز الرابع برصيد 3 نقاط تماما كما النصر صاحب المركز الخامس.

وسيستعيد مدرب فريق الكويت محمد ابراهيم في المباراة خدمات فهد العنزي والتونسي شادي الهمامي والبرازيلي فينيسيوس لوبيز بعد شفائهم من الاصابة. وفي المباراة الرابعة، يسعى العربي الى تعويض سقوطه في المرحلة السابقة امام الجهراء 1-2 من خلال التغلب على الساحل.

وتدور داخل اسوار العربي انباء تتحدث عن امكان التخلي عن المدرب البرتغالي لويس فيليبي بسبب النتائج والعروض التي يقدمها الفريق الساعي الى لقبه الاول في المسابقة منذ عام 2002..

ويملك العربي ثلاث نقاط في المركز السادس وسيستفيد من عودة قائده محمد جراغ بعد شفائه من الاصابة التي ابعدته منذ انطلاق المسابقة، فيما يستمر غياب حسين الموسوي والحارس حميد القلاف.

اما الساحل فتعادل في المرحلة الاولى مع الفحيحيل سلبا قبل ان يخسر امام القادسية 2-5 وله نقطة واحدة في المركز العاشر.
ويلتقي في المباراة الخامسة الفحيحيل مع الجهراء. الفحيحيل دشن الدوري بتعادلين مع الساحل صفر-صفر والصليبخات 2-2 حاصدا نقطتين في المركز التاسع. اما الجهراء فخسر في المرحلة الافتتاحية امام السالمية بهدف ثم عوض بالفوز على العربي 2-1 رافعا رصيده الى ثلاث نقاط في المركز السابع علما انه انهى الموسم الماضي في المركز الثالث.

ويسعى كاظمة العريق الى الخروج من الدوامة التي يمر بها من خلال الفوز على خيطان. كاظمة خسر في المباراتين الاولين امام الكويت صفر-4 والسالمية 1-4 الامر الذي وضع مدربه الروماني فلوريان ماتروك في وضع حرج اذ يقبع فريقه في المركز الثالث عشر الاخير بلا رصيد وهو سيفتقد امام خيطان الى خدمات طلال الفاضل للاصابة فضلا عن البوليفي خاسيماني كامبوس للسبب نفسه.

اما خيطان الذي خسر افتتاحا امام الصليبخات بثلاثية وامام النصر بالنتيجة ذاتها، فيشغل المركز الثاني عشر قبل الأخير بلا رصيد أيضا.