بلاتر ينتظر مصيره ولجنة القيم بالفيفا لم تبلغه بأي عقوبات محتملة
بلاتر

(د ب أ) – قال محاميو السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إن موكلهم لم يجر إبلاغه من قبل لجنة القيم بالفيفا بوجود أي تحرك نحو إيقافه.

وقال المستشار الخاص لبلاتر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن اجتماع لجنة القيمة الذي عقد في زيوريخ هذا الاسبوع أوصى بإيقاف بلاتر 90 يوما.

ولكن محاميي بلاتر ، لورينز إرني وريتشارد كولن ، ذكرا في بيان مكتوب أصدراه مساء الاربعاء “الرئيس بلاتر لم يجر إخطاره بأي إجراء متخذ من لجنة القيم بالفيفا.”

وأضافا “نعتقد أن لجنة القيم تريد الاستماع لبلاتر وفريق الدفاع ، ثم تجري استعراضا شاملا للأدلة قبل تقديم أي توصية باتخاذ إجراء تأديبي.”

وقال كلاوس ستولكر المستشار الخاص لبلاتر في تصريحاته لوكالة الأنباء الألمانية أمس الأربعاء إن لجنة القيم أوصت بإيقاف بلاتر 90 يوما إثر بدء تحقيقات جنائية معه من قبل هيئة الإدعاء السويسرية ، ولكن القرار يحتاج التصديق من الغرفة القضائية للجنة القيم والتي يرأسها القاضي الألماني هانز-يواخيم إكيرت.

وقال ستولكر أيضا غي تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “إنه تعليق مؤقت لمدة 90 يوما ولكنه لم يوقف بالفعل. اللجنة لم تتخذ أي قرار بعد ولا تزال اجتماعاتها مستمرة.”

ومن اللمقررأن تستمر اجتماعات لجنة القيم حتى غد الجمعة لمناقشة قضية بلاتر ، ولكن من الممكن الإعلان عن قرار قبل نهاية الإجتماعات.

ويعتقد أن اللجنة تتناقش أيضا بشأن الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) والذي يخضع للاستجواب كشاهد أمام هيئة الإدعاء السويسرية بشأن مبلغ يمثل “مستحقات متأخرة” قيمته مليوني فرنك سويسري (حوالي مليوني دولار) حصل عليه من بلاتر في عام 2011 .

ولدى بدء التحقيقات الجنائية مع بلاتر في 25 أيلول/سبتمبر الماضي ، ذكر مكتب المدعي العام السويسري أن الشبهات تحوم حول بلاتر فيما يتعلق بتحويل “مستحقات متأخرة” إلى بلاتيني “على حساب الفيفا”.

كذلك يخضع بلاتر للتحقيقات بشأن عقد وقعه مع اتحاد كرة القدم الكاريبي يتعلق بحقوق البث التليفزيوني ، “ولم يكن يصب في مصلحة الفيفا”.

ونفى بلاتر وبلاتيني ارتكاب أي مخالفات. وقال بلاتيني الاسبوع الماضي إنه أرسل خطابا إلى لجنة القيم بلفيفا يطالب فيه بجلسة استماع للإدلاء بأي معلومات إضافية مطلوبة في القضية.

ويعد بلاتيني واحدا من ثلاثة مرشحين رسميين حتى الآن لتولي رئاسة الفيفا خلفا لبلاتر من خلال الانتخابات المقررة في الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية (كونجرس الفيفا) في 26 شباط/فبراير المقبل.

ويتنافس إلى جانب بلاتيني ، الأمير الأردني علي بن الحسين والكوري الجنوبي تشونج مونج جوون الذي كشف خضوعه أيضا لتحقيقات لجنة القيم وهدد برفع دعوى قضائية ضد بلاتر.

وكان بلاتر قد انتخب رئيسا للفيفا لفترة خامسة في 29 أيار/مايو الماضي لكنه أعلن بعدها بأربعة أيام أنه سيرحل عن المنصب مع انتخاب رئيس جديد خلال الكونجرس الاستثنائي.