مع إصابة روني والكوت يتطلع لقيادة هجوم انجلترا
روني

(خدمة رويترز الرياضية العربية) – يأمل ثيو والكوت مهاجم أرسنال أن يقود هجوم منتخب انجلترا واللعب في مركز قلب الهجوم في مواجهة استونيا في استاد ويمبلي اللندني غدا الجمعة في تصفيات بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم في ظل إصابة القائد وين روني واحتمال غيابه عن المباراة جراء ذلك.

وبسبب الإصابة غاب روني قائد مانشستر يونايتد عن جولتي تدريب مع المنتخب الانجليزي وتقول تقارير إن المدرب روي هودجسون سيسند قيادة الفريق إلى جاري كاهيل إذا ما غاب روني فعلا عن المباراة.

وفي الغالب كان هودجسون يستخدم والكوت (26 عاما) في مركز الجناح لكن اللاعب حقق تألقا لافتا في مركز قلب الهجوم على مستوى فريقه خلال الموسم الحالي واعترف بأنه يريد اللعب في قلب الهجوم مع منتخب بلاده أيضا.

وقبل مواجهة استونيا قال والكوت للصحفيين “أعرف أن الكل يريد رؤيتي وأنا العب في قلب الهجوم.. اللعب في قلب الهجوم هو ما أريد القيام به مع منتخب انجلترا.”

وتأهلت انجلترا بالفعل للنهائيات الأوروبية التي ستقام في فرنسا في العام المقبل بعد فوزها الساحق 6-صفر على سان مارينو في الخامس من سبتمبر أيلول الماضي كما فازت بجميع مبارياتها الثماني التي خاضتها في التصفيات حتى الآن.

وأكد والكوت على إن تحسن مستواه يعود لنصائح مدرب أرسنال الفرنسي أرسين فينجر وزميله السابق الفرنسي تييري هنري الذي عاد للفريق للعمل مع الطاقم التدريبي.

وأحرز والكوت هدفين في شباك سان مارينو في الجولة الماضية كما أضاف 12 هدفا لفريقه اللندني في أخر 14 مباراة في الدوري الانجليزي الممتاز.