رئيس الاتحاد الآسيوي يستنكر أحداث الشغب في مباراة السعودية وماليزيا
جانب من أحداث الشغب في ملعب "علم شان" في ماليزيا

استنكر الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أحداث الشغب الجماهيري التي أدت إلى إيقاف اللعب في المباراة بين منتخبي ماليزيا والسعودية مساء الثلاثاء باستاد “شاه علم” في العاصمة الماليزية كوالالمبور ضمن التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019.

وأعرب رئيس الاتحاد الآسيوي في بيان رسمي حصلت وكالة الأنباء (د.ب.أ) على نسخة منه عن قلقه الشديد إزاء تلك الأحداث التي أثارتها الجماهير في كوالالمبور ، مبدياً استعداد الاتحاد الآسيوي للتعاون التام مع أي تحقيقات انضباطية يجريها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بشأن تلك المباراة وما رافقها من أحداث مؤسفة.

وقال الشيخ سلمان “الاتحاد الآسيوي لكرة القدم منزعج للغاية مما جرى في العاصمة الماليزية ، ونحن نؤكد على أننا نتعامل مع تلك الأحداث بجدية كبيرة ، خصوصاً وأنها لا تسهم في تحسين صورة اللعبة على الصعيدين القاري والعالمي.”

وأضاف “هذا النوع من التصرفات يعتبر أمرا مستنكرا من قبل جميع الذين يعملون لحماية مصالح كرة القدم في آسيا ويعملون على تعزيز مساعي الإتحاد القاري نحو التميز والريادة على كافة المستويات” ، مؤكداً ضرورة العمل الجاد والمدروس من كافة الأطراف في سبيل وضع حد لمثل تلك الأحداث التي لا تخدم قيم لعبة كرة القدم.

وكانت الألعاب النارية وشغب الجماهير قد تسببا في إنهاء المباراة قبل دقائق من نهايتها عندما كان المنتخب السعودي متقدما 2-1.