تصفيات يورو 2016: النرويج تثأر من كرواتيا بهدفين
النرويج تثأر من كرواتيا

نجح المنتخب النروجي في الثأر من ضيفه الكرواتي والحاق الهزيمة الاولى به وذلك بالفوز عليه 2-صفر اليوم الاحد في اوسلو في الجولة الثامنة من منافسات المجموعة لتصفيات كأس اوروبا 2016 المقررة في فرنسا.

وكانت كرواتيا سحقت النروج 5-1 عندما استضافتها ذهابا في اذار/مارس الماضي، لكن الاخيرة ردت اعتبارها وحققت فوزها الاول على منافستها من اصل 5 مواجهات بينهما لتدخل بقوة في الصراع على البطاقتين المؤهلتين مباشرة الى النهائيات.

وتدين النروج التي تعود مشاركتها الاخيرة والوحيدة في النهائيات القارية الى عام 2000 حين خرجت من الدور الاول، بفوزها الخامس الى جو ينغيه بيرغت الذي سجل الهدفين، وجاء الاول في الدقيقة 51 بعدما وصلته الكرة داخل المنطقة فتلاعب بداريو سرنا قبل ان يسجل في شباك الحارس دانيال سوباسيتش، والثاني في الدقيقة 69 بعد تمريرة من ماركوس هنريكسن لكن الهدف احتسب للمدافع الكرواتي فيدران كورلوكا الذي تحولت الكرة منه الى الشباك.

ورفعت النروج رصيدها الى 16 نقطة في الصدارة موقتا بفارق نقطة عن ايطاليا التي تلعب لاحقا مع ضيفتها بلغاريا (8 نقاط)، وكرواتيا التي تملك موقتا 15 نقطة لكن من المرجح ان تخسر نقطة بعد الاستئناف الذي تقدمت به وسيبحث به في 17 الحالي.

وقررت اللجنة التأديبية في الاتحاد الاوروبي حسم نقطة من رصيد كرواتيا “بسبب التصرفات العنصرية” في مباراتها مع ضيفتها ايطاليا (1-1) في حزيران/يونيو الماضي حيث تم رسم شعار الصليب المعكوف الذي يمثل النازية على أرضية الملعب.

كما قرر الاتحاد الاوروبي ايضا ان تخوض كرواتيا مباراتين على ارضها من دون جمهور ومنعها من خوض اي مباراة لها ضمن التصفيات الاوروبية على ملعب سبليت.

كما غرم الاتحاد الاوروبي نظيره الكرواتي 100 الف يورو ومنحه مهلة 3 ايام للاستئناف.

وكانت المباراة اقيمت اصلا على ملعب سبليت جنوب البلاد ومن دون جمهور بسبب عقوبة سابقة بحق المنتخب الكرواتي من قبل الاتحاد الاوروبي للعبة اثر احداث شغب في مباراته ضد النروج.

وتقدم الاتحاد الكرواتي باستنئاف العقوبة فاعيدت له النقطة موقتا بانتظار البت بالاستئناف.

يذكر انه يتأهل الى النهائيات بطل ووصف كل من المجموعات التسع الى جانب صاحب افضل مركز ثالث، فيما تخوض المنتخبات الثماني الاخرى التي تحل ثالثة الملحق الذي يتأهل عنه اربعة منتخبات.

وفي قلعي، فرطت مالطا التي فقدت كل امل بالحصول حتى على المركز الثالث، بفوزها الاول بعدما حولت تخلفها امام ضيفتها اذربيجان الى تقدم 2-1 قبل ان تكتفي في نهاية المطاف بالتعادل بهدفين سجلهما القائد مايكل ميفسود (55) والفرد ايفيونغ (71)، مقابل هدفين لرهيد اميرغولييف (36 و80).