تصفيات يورو 2016: المانيا تثأر من بولندا وتزيحها عن الصدارة
المنتخب الألماني

(أ ف ب) – نجح المنتخب الالماني بطل العالم في استعادة اعتباره والثأر من ضيفه وجاره البولندي بالفوز عليه 3-1 اليوم الجمعة على ملعب “كومرتس بانك” في فرانكفوت، وذلك في الجولة السابعة من منافسات المجموعة الرابعة لتصفيات كأس اوروبا 2016.

ويدين الالمان بفوزهم الخامس الى ماريو غوتسه الذي سجل ثنائية في مباراة كانت اهدافها الاربعة من نصيب نجوم بايرن ميونيخ اذ سجل توماس مولر الهدف الالماني الاخر وروبرت ليفاندوفسكي هددف بولندا.

وكان فريق المدرب يواكيم لوف سقط في الجولة الثانية امام بولندا صفر-2 ما فتح الباب امام الاخيرة، الساعية للتأهل الى النهائيات للمرة الثالثة على التوالي وفي تاريخها، في تصدر المجموعة بفارق نقطة عن “ناسيونال مانشافت” بعد ان واصلت مشوارها وصولا الى الجولة السابعة دون اي هزيمة.

لكن ابطال العالم الذين قدموا اداء متأرجحا منذ تتويجهم بكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخهم اذ خسروا وديا امام الاخيرة بالذات (2-4) والولايات المتحدة (1-2) وتعادلوا مع استراليا (2-2) فيما خسروا في التصفيات مع بولندا وفازوا بصعوبة على اسكتلندا (2-1) وتعادلوا مع جمهورية ايرلندا على ارضهم (1-1)، ضربوا بقوة اليوم في فرانكوفورت وانتزعوا الصدارة بفارق نقطتين عن بولندا قبل الانتقال الاثنين الى غلاسكو من اجل مواجهة اسكتلندا التي خسرت اليوم امام جورجيا صفر-1.

ورفعت المانيا رصيدها الى 16 نقطة مقابل 14 لبولندا و12 لايرلندا التي فازت على مضيفتها جبل طارق برباعية نظيفة سجلها سايرس كريستي (27) وروبي كين (49 و51) وشاين لونغ (79) في فارو البرتغالية.

ويتأهل مباشرة الى نهائيات كأس اوروبا فرنسا 2016 بطل ووصيف كل من المجموعات التسع اضافة الى صاحب افضل مركز ثالث، فيما تخوض المنتخبات الثمانية الاخرى التي حلت ثالثة مواجهتين فاصلتين لتحديد هوية المنتخبات الاربعة التي ستكمل عقد الفرق المتأهلة.

وبدأ الالمان الذين لم يخسروا على ارضهم في التصفيات في مبارياتهم الـ21 الاخيرة وتحديدا منذ سقوطهم امام تشيكيا صفر-3 في تشرين الاول/اكتوبر 2007، اللقاء باشراك مدافع ليفربول الانكليزي ايمري كان (21 عاما) للمرة الاولى.

كما اعتمد لوف على لاعب وسط باير ليفركوزن كريم بلعربي ومدافع كولن يوناش هكتور، فيما كان نجم دورتموند ماركو رويس الغائب الاكبر بسبب تعرضه لكسر في اصبع قدمه.

وضرب الالمان باكرا حيث افتتحوا التسجيل منذ الدقيقة 12 عبر مولر الذي استفاد من تمريرة متقنة من هكتور الذي تبادل الكرة مع بلعربي قبل ان يضع نجم بايرن في مواجهة المرمى فمان كان عليه سوى التسديد في الشباك من مسافة قريبة.

ولم ينتظر رجال لوف طويلا لاضافة الثاني وهذه المرة عبر لاعب بايرن الاخر بطل نهائي مونديال البرازيل 2014 غوتسه الذي توغل في الجهة اليسرى ثم تلاعب بالمدافع غريغور كريشوفياك قبل ان يسدد في شباك لوكاس فابيانسكي (19).

لكن بولندا عادت الى اللقاء في الدقيقة 37 بعددما قلصت الفارق عبر مهاجم بايرن ميونيخ القائد ليفاندوفسكي الذي وجد طريقه الى شباك زميله في بايرن مانويل نوير بكرة رأسية اثر تمريرة عرضية من كميل روزيسكي الذي توغل في الجهة اليسرى مستغلا تقدم كان قبل ان يلعب الكرة بالجهة الخارجية لقدمه اليمنى الى داخل المنطقة.

وفي الشوط الثاني، كانت المانيا قريبة من تسجيل الهدف الثالث عبر غوتسه الذي انفرد بفابيانسكي بعد خطأ دفاعي لكن الحظ عانده بعدما ارتدت الكرة من القائم (57)، ثم رد البولنديون بفرصة كادت ان تثمر عن هدف التعادل لولا تألق نوير في وجه كريستوف ماشينسكي (60).

واراح غوتسه اعصاب الالمان بتسجيله هدفه الشخصي الثاني وهدف بلاده الثالث اثر تسديدة بعيدة من مولر تحولت من الدفاع وصعبت مهمة صدها على فابيانسكي الذي ابعدها بقدمه لكنها سقطت امام هداف نهائي مونديال البرازيل 2014 فتابعها في الشباك (82).

مقالات ذات صلة