إيطاليا تفوز على مالطا بصعوبة وهولندا تخسر أمام أيسلندا وبلجيكا تتجاوز البوسنة
تصفيات كأس الأمم الأوروبية

أنقذ جراتزيانو بيلي مهاجم ساوثهمبتون الإنجليزي المنتخب الإيطالي لكرة القدم من كمين ضيفه المالطي وقاده للفوز الثمين 1 / صفر اليوم الخميس ضمن منافسات المجموعة الثامنة بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2016) .

واستغل المنتخب الإيطالي (الآزوري) سقوط نظيره الكرواتي في فخ التعادل السلبي مع مضيفه منتخب أذربيجان في وقت سابق اليوم وانتزع منه صدارة المجموعة برصيد 15 نقطة وبفارق نقطة واحدة أمام المنتخب الكرواتي بعد خصم نقطة واحدة من رصيد كرواتيا بسبب أحداث مباراتها مع إيطاليا.

وشهدت المباراة الثالثة بالمجموعة فوز المنتخب النرويجي على مضيفه البلغاري 1 / صفر.

في فلورنسا ، انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل بيلي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 69 ليضاعف محنة منتخب مالطه الذي تجمد رصيده عند نقطة واحدة في المركز السادس الأخير بالمجموعة بعدما مني اليوم بالهزيمة السادسة له في سبع مباريات خاضها بالمجموعة.

وعزز المنتخب النرويجي موقعه في المركز الثالث رافعا رصيده إلى 13 نقطة بالتغلب على مضيفه البلغاري بهدف نظيف سجله فيجارد فورين في الدقيقة 57 ليتجمد رصيد بلغاريا عند ثماني نقاط في المركز الرابع.

كما  احتفظ منتخب ايسلندا بصدارة المجموعة الأولى في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم “يورو 2016” بفوزه خارج أرضه بهدف نظيف على نظيره الهولندي الذي لعب بعشرة لاعبين معظم مباراته الأولى تحت قيادة مدربه الجديد داني بليند.

واقترب منتخب ايسلندا بشكل كبير من التأهل للبطولة القارية للمرة الأولى في تاريخه بعدما رفع رصيده إلى 18 نقطة على بعد نقطتين من التشيك التي فازت على كازاخستان 2-1 بينما توقف رصيد هولندا عند عشر نقاط في المركز الثالث، ولا تزال فرصتها قائمة في الصعود عن طريق الملحق.
ويحتاج المنتخب الايسلندي لنقطتين فقط من مباراياته الثلاث القادمة لضمان التأهل للبطولة الأوروبية للمرة الاولى في تاريخه، علما بأنه سيواجه على ارضه كازاخستان ولاتفيا ثم يخرج لملاقاة تركيا في نهاية التصفيات.

وكانت بداية بليند الذي خلف جوس هيدنيك في تدريب المنتخب الهولندي صعبة مع “الطواحين” بعدما افتقد لجهود جناح بايرن ميونخ اريين روبن الذي اضطر لمغادرة أرض الملعب بعد نصف ساعة للإصابة.

وزادت محنة منتخب “الطواحين” الذي كان قد خسر مباراة الذهاب بثنائية نظيفة، بعد طرد اللاعب برونو مارتينس إندي لحصوله على بطاقة حمراء ليستكمل الفريق اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 33.

وجاء هدف الفوز في الدقيقة 51 عن طريق جيلفي سيجوردسون الذي انبرى لركلة جزاء احتسبها حكم اللقاء على المدافع جريجوري فان دير فيل إثر عرقلة كولبين سيجبورسون داخل المنطقة.

وواصل منتخب التشيك ملاحقة ايسلندا بفوزه على كازاخستان 2-1 بفضل ثنائية المهاجم ميلان سكودا (ق 74 و86).

وتقدم المنتخب الكازاخي في بداية المباراة عن طريق يوري لوجيفنيكو (ق 21) لكنه لم يصمد أمام انتفاضة أصحاب الارض في آخر ربع ساعة من المباراة ليقبع في مؤخرة المجموعة بنقطة واحدة.
وفي المباراة الثالثة فشل المنتخب التركي في الحفاظ على تفوقه على أرضه على لاتفيا التي تمكنت من التعادل في الوقت القاتل، ليحتفظا بالمركز الرابع والخامس وفي جعبتيهما تسع وأربع نقاط على الترتيب.

وقاد جناح ريال مدريد جاريث بيل المنتخب الويلزي للفوز على قبرص بهدف نظيف ليواصل فريقه التحليق في صدارة المجموعة الثانية في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم “يورو 2016”.

جاء هدف المباراة قبل ثماني دقائق من نهايتها ليرفع المنتخب الويلزي رصيده إلى 17 نقطة متقدما بثلاث نقاط على نظيره البلجيكي الذي اكتسح البوسنة 3-1.

وتقدم المنتخب البوسني عن طريق مهاجم روما ادين دجيكو بعد مرور 15 دقيقة، لكن مروان فلايني تمكن من تعديل النتيجة لأصحاب الأرض (ق 23) قبل أن يضيف كيفين دي براون وادين هازارد هدفي الفوز (ق44 و78).

وتجمد رصيد المنتخب البوسني عند ثماني نقاط في المركز الخامس متأخرا بنقطة واحده عن قبرص، الرابعة.