الإمارات تحقق فوزاً تاريخياً على ماليزيا بعشرة أهداف نظيفة

(د ب أ)- سطر المنتخب الإماراتي لكرة القدم فصلا جديدا في تاريخ كرة القدم واكتسح ضيفه الماليزي بعشرة أهداف نظيفة اليوم الخميس في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الأولى بالتصفيات المشتركة المؤهلة لبطولتي كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 .

وحقق المنتخب الإماراتي اليوم ثاني أكبر نتيجة له في تاريخ مشاركاته بالتصفيات وذلك بعد فوزه 12 / صفر على بروناي في 2001 ضمن التصفيات الأسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

كما سطع النجم الإماراتي الشهير عمر عبد الرحمن (عموري) وقدم فاصلا من المهارات الكروية توجها بست تمريرات حاسمة كما سجل زميله أحمد خليل أربعة أهداف (سوبر هاتريك) وسجل زميلهما علي مبخوت ثلاثة أهداف (هاتريك) ليكونا أول لاعبين إماراتيين يجتازا حاجز الهدفين في أي مباراة بتصفيات كأس العالم على مدار تاريخ مشاركات المنتخب الإماراتي (الأبيض) في التصفيات.

وحسم الأبيض المباراة تماما في شوطها الأول بإحراز سبعة أهداف في غضون 22 دقيقة ثم أضاف الفريق ثلاثة أهداف أخرى في الشوط الثاني.

وأحرز خليل أربعة أهداف (سوبر هاتريك) في الدقائق 23 و29 و70 و78 وأحرز مبخوت أهدافه الثلاثة (هاتريك) في الدقائق 22 و33 و75 فيما أحرز مهند العنزي وحبيب الفردان ومحمد أحمد باقي أهداف الفريق في الدقائق 16 و25 و37 .

وبدأت المباراة بمحاولات مكثفة من المنتخب الإماراتي لاختراق دفاع المنافس ولكن الدفاع الماليزي اتسم بالتنظيم والتكتل في مواجهة هذه المحاولات.

ولجأ المنتخب الإماراتي إلى التسديد من خارج منطقة الجزاء حيث سدد أحمد خليل كرة قوية زاحفة في الدقيقة السابعة ولكن الحارس الماليزي تصدى لها بثبات.

وعاند الحظ المهاجم الإماراتي علي مبخوت في محاولة أخرى لاختراق الدفاع الماليزي في الدقيقة 12 لتضيع فرصة خطيرة للأبيض.

ونال الإماراتي مهند العنزي إنذارا في الدقيقة 13 للخشونة مع اللاعب الماليزي عمري بن يحيى.

ومرر عمر عبد الرحمن (عموري) كرة طولية عالية إلى مبخوت في الدقيقة 15 ولكن الدفاع الماليزي ضغط عليه لتخرج الكرة إلى ركنية.

ووصلت الكرة من الضربة الركنية إلى عموري الذي مررها لزميله عامر عبد الرحمن الذي لعبها ساقطة من فوق مدافعي الفريقين لتصل إلى زميله مهند العنزي أمام مرمى ماليزيا مباشرة فلم يجد اللاعب صعوبة في تحويلها إلى داخل المرمى وسط ارتباك الدفاع ليكون هدف التقدم في الدقيقة 16 .

ووسط محاولات المنتخب الماليزي لاستعادة اتزانه ، باغته المنتخب الإماراتي بالهدف الثاني عبر علي مبخوت في الدقيقة 22 .

وجاء الهدف اثر تمريرة رائعة طولية لعبها عامر عبد الرحمن أيضا من وسط الملعب وصلت لمبخوت على حدود منطقة الجزاء ليتقدم بها وتدخل الحارس لالتقاط الكرة ولكنها أفلتت من يده لتجد متابعة رائعة من مبخوت الذي لم يتوان عن إيداعها المرمى الخالي من حارسه.

وفي الدقيقة التالية مباشرة ، حسم المنتخب الإماراتي المباراة تماما بالهدف الذي سجله أحمد خليل اثر تمريرة من عموري.
ولم يمنح المنتخب الإماراتي ضيفه أي فرصة لإعادة تنظيم صفوفه حيث مرر عموري كرة من الناحية اليسرى وصلت إلى حبيب الفردان داخل حدود منطقة الجزاء حيث تلاعب بالدفاع الماليزي ثم سدد الكرة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس ليكون الهدف الرابع في الدقيقة 25 .

وحاول المنتخب الماليزي التصدي للطوفان الإماراتي حيث أجرى تغييرا مبكرا بخروج الحارس خير الله في الدقيقة 28 ونزول الحارس البديل.

ولكن المنتخب الإماراتي استقبل الحارس البديل بالهدف الخامس اثر ضربة ركنية قابلها أحمد خليل بضربة رأس رائعة وسط مدافعي ماليزيا لتمر الكرة من فوق يدي الحارس إلى داخل المرمى في الدقيقة 29 .

وسار مبخوت على نهج خليل وسجل الهدف الثاني له في المباراة ليكون السادس للفريق وذلك في الدقيقة 33 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة للمنتخب الإماراتي وتمريرة عرضية ماكرة لعبها عموري من الناحية اليمنى ووصلت منها الكرة إلى مبخوت وسط منطقة الجزاء ليسددها في المرمى محرزا الهدف السادس للأبيض.

وواصل المنتخب الإماراتي هجومه وخطورته على المرمى الماليزي في الدقائق التالية وتصدى الحارس لتسديدة صاروخية من أحمد خليل في الدقيقة 37 .

وفي الدقيقة 39 ، مرر عموري كرة بينية طولية رائعة إلى محمد أحمد المندفع داخل منطقة الجزاء فلم يجد صعوبة في إيداعها المرمى ليكون الهدف السابع للأبيض وهو الهدف الرابع من صناعة عموري في هذه المباراة.

وواصل المنتخب الإماراتي ضغطه الهجومي في الدقائق المتبقية من هذا الشوط ولكن الحظ عاند مبخوت وخليل في أكثر من كرة لينتهي الشوط بتقدم الأبيض بسبعة أهداف نظيفة.

وفي الشوط الثاني ، ورغم محاولات ماليزيا لتحسين النتيجة ، ظل المنتخب الإماراتي هو الأفضل والأكثر سيطرة على مجريات اللعب ولكن الحظ عاند لاعبيه في منطقة جزاء الضيوف لتضيع الفرص تباعا.

وبعد عدد كبير من الفرص الضائعة للمنتخب الإماراتي ، أعلن عموري عن نفسه مجددا ومرر كرة طولية من وسط الملعب لتصل إلى خليل خلف مدافعي ماليزي حيث انطلق بها خليل واجتاز حارس المرمى بمهارة ثم سدد الكرة في المرمى الخالي من حارسه ليكون الهدف الثالث (هاتريك) لخليل والثامن للأبيض في الدقيقة 70 .

وأهدر مبخوت فرصة تسجيل الهدف الثالث له والتاسع لفريقه في الدقيقة 72 عندما انفرد بالحارس الماليزي وسدد الكرة في جسد الحارس ثم ارتدت الكرة إليه ولكنها ارتطمت بيده ليطلق الحكم صافرته معلنا عن ضربة حرة للمنتخب الماليزي.

ولكن مبخوت لم يهدر الفرصة التالية وسجل هدفه الثالث (هاتريك) في الدقيقة 75 وذلك اثر هجمة قادها عموري ثم تبادل الكرة مع زميله مبخوت الذي تلاعب بالدفاع داخل المنطقة ثم سدد الكرة في الزاوية البعيدة على يمين الحارس ليكون الهدف التاسع للأبيض ويصبح الهدف السادس الذي يصنعه عموري في هذه المباراة.

وبعدها توقفت المباراة للوقت المستقطع من أجل تناول اللاعبين لبعض المياه.

ومع استئناف المباراة ، شق أحمد خليل طريقه سريعا إلى منطقة جزاء ماليزيا ليكون الهدف العاشر للأبيض وذلك في الدقيقة 78 .

وواصل المنتخب الإماراتي ضغطه الهجومي في الدقائق التالية رغم استبدال خليل في الدقيقة 79 .

وتسابق عموري ومبخوت في إهدار الفرص السهلة في نهاية المباراة لينتهي اللقاء بفوز الأبيض الإماراتي بعشرة أهداف نظيفة.