يويفا يهدف لمراعا ة المسؤولية الاجتماعية والبيئية في يورو 2016
ميشيل بلاتيني

ذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم الخميس أنه يأمل في ان تتسم بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي ستقام بفرنسا العام المقبل بالمسؤولية الاجتماعية وأن تكون البطولة صديقة للبيئة.

وكتب الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس يويفا في تقرير نشر اليوم ” على عاتقنا تقع مسؤولية كبيرة لتلبية تطلعات الضيوف والمضيفين وترك إرث إيجابي للمستقبل”.

وأوضح بلاتيني “إن العالم بأسره سيتابع البطولة التي ستنطلق في العاشر من حزيران/يونيو 2016، في ظل مخاطر بيئية واقتصادية واجتماعية مرتفعة”.

أضاف “إن المبادرات الداخلية والخارجية جارية بالفعل ليس من أجل ضمان ان يكون لكأس الأمم الأوروبية 2016 تأثير ايجابي كبير في حد ذاتها فقط، ولكن فيما يتعلق ايضا بوضع معايير و تعلم دروس للاستفادة منها في البطولات المقبلة”.

ويهدف يويفا لإقامة البطولة دون إلحاق الضرر بالبيئة وعدم زيادة معدلات انبعاث ثاني أكسيد الكربون، مع الاستمرار في الحملة المناهضة للعنصرية، كما يسعى أيضا لتمكين المعاقين من الوصول الى الملاعب التي تقام عليها مباريات البطولة وحظر التدخين فيها.

ومن المقرر أن يشارك 23 منتخبا في البطولة بالإضافة إلى فرنسا (الدولة المضيفة)، ليشارك بذلك 24 منتخبا للمرة الأولى في تاريخ المسابقة بعد ان كان عدد المنتخبات المشاركة في بطولة الامم الاوروبية 16 منتخبا فقط.

ومن المتوقع أن يتابع 5ر2 مليون مشجع 51 مباراة في بطولة يورو .2016