لويس إنريكي: الخسارة تبرز مدى صعوبة التتويج
لويس إنريكي مدرب برشلونة الإسباني (AFP)

أكد لويس إنريكي مدرب برشلونة الإسباني ، أن هزائم كتلك التي مني بها فريقه في كأس السوبر الإسباني أمام أثلتيك بلباو (1-5) في مجموع لقائي الذهاب والإياب تعكس “مدى صعوبة التتويج بالألقاب”.

وقال إنريكي، في مؤتمر صحفي عقد الليلة الماضية بعد التعادل (1-1) في مباراة الإياب التي أقيمت بملعب كامب نو، إن أثلتيك بلباو “استحق” الفوز باللقب الذي حسم في لقاء الذهاب، الذي انتهى لصالح الفريق الباسكي (4-0).

وأشار: “الخسارة من حين لآخر تعد جيدة لمعرفة مدى صعوبة الفوز”، مشيرة إلى ضرورة تقبل الخسارة.

وأوضح: “خضنا منافسات كأس السوبر لأننا أنجزنا عملنا على نحو جيد. نبدأ الليجا الأحد. سيكون الفوز باللقب صعبا للغاية، ولكن يجب علينا أن نكون متفائلين. نريد أن نحافظ على قدرتنا على التنافس، وكوننا مرجعية في العالم”.

وحول التعادل في مباراة الإياب، أوضح أن لاعبيه “لم يحالفهم الحظ” أمام مرمى بلباو في الشوط الأول، مقرا بأن الأمور حسمت عندما قام الحكم فيلاسكو كاربايو بطرد جيرارد بيكيه بعد أن قام الأخير بالاحتجاج على أحد قرارات الحكم المساعد.

وأضاف: “حسمت النتيجة في لحظة طرد بيكيه. كان هناك نهائي كبير حتى تم طرد جيرارد. خلال الدقائق الـ57 الأولى كنا بحالة جيدة للغاية”.

وأعرب إنريكي عن أسفه إزاء غياب أردا توران وأليكس فيدال، المنضمين حديثا إلى البرسا، عن صفوف الفريق حتى يناير/كانون ثان المقبل بموجب العقوبة التي فرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) وتحرمه من تسجيل لاعبين جدد حتى مطلع العام المقبل، الا أنه أكد قدرة الفريق الحالي على المنافسة.

وأوضح: “أرى الفريق في حالة جيدة. نحن فريق متحد، وينافس وسنتعامل مع هذا الموسم باللاعبين المتاحين، وهم رائعون”.

وبسؤاله عن وضع بدرو رودريجز في ظل الأنباء التي تتردد عن رحيله إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي خلال الأيام المقبلة، قال “أتمنى أن ينتهي سوق الانتقالات اللعين كي أعرف اللاعبين الذين أعتمد عليهم”.

من جهته، اعترف البرازيلي داني ألفيش مدافع برشلونة بأن أثلتيك بلباو استحق التتويج باللقب.
وقال ألفيش عقب المباراة “ربما دفعنا ثمنا للجهد الذي بذلناه في مباراة إشبيلية في كأس السوبر الأوروبية أو لقلة الوقت الذي حظينا به للاستعداد. ربما افتقدنا للإيقاع المناسب ولا يزال علينا استعادة اللياقة، لكن كل ذلك لا يعد عذرا. ببساطة.. أثلتيك بلباو كان أفضل منا، واستحق اللقب”.

وأوضح المدافع البرازيلي في كل الأحوال أن “خسارة هذه الكأس لا تقلل من جدارة الفريق في الموسم الماضي”، كما قلل من أهمية عدم قدرة برشلونة على إحراز ألقاب كل البطولات التي يخوضها في 2015.

وصرح اللاعب “السداسية أمر يتعلق أكثر بالجمهور. نحن نركز على كل بطولة، على تحقيق الأهداف، ولا بد من إعطاء البطولات المحرزة قيمتها، لأن تحقيق هذه الأهداف يزداد صعوبة بمرور الوقت”.

وعندما سئل عن رأيه في طرد زميله جيرارد بيكيه للاعتراض على مساعد الحكم لعدم احتسابه تسللا، قال ألفيش إنه لم يتحدث إلى زميله بعد، لكنه في كل الأحوال رفض أن تكون البطاقة الحمراء المشهرة قبل 33 دقيقة من نهاية اللقاء، سببا في خسارة فريقه -الذي سقط ذهابا خارج قواعده برباعية بيضاء- للقب المحلي.

وقال “إنه قرار للحكم أضر بنا بالطبع، لكنه ليس مبررا. أثلتيك توج عن جدارة”. (إفي)