مدرب العين الإماراتي: لست سعيدا بخسارة فريقي الثالثة في معسكر النمسا
زلاتكو - العين

(د ب أ)- يغادر فريق العين الإماراتي الى المغرب بعد غد الخميس لمواجهة الوداد البيضاوي في تحدي “كأس الصداقة” والذي يجمع بطلي الدوريين الإماراتي والمغربي والمقرر يوم السبت المقبل.

ويختتم العين مساء غدا الاربعاء معسكره الخارجي في النمسا بمواجهة السد القطري على ملعب بلازا ستار بي في مدينة ميترسل.

وقال الكرواتي زلاتكو داليتش المدير الفني للعين، إن فريقه أكمل تحضيراته لمواجهته الأخيرة أمام فريق السد القطري، موضحاً “هناك بعض اللاعبين الذين تعرضوا للإصابة خلال المعسكر بينهم محمد فايز ومحمد أحمد وإسماعيل أحمد وباستوس”.

وأشار إلى أنه أخضع الفريق لجرعات تدريبية مكثفة قبل مواجهة السد، لافتا إلى “أن اللاعبين الأجانب بدأوا مرحلة الانسجام والتجانس مع الفريق، إذ شهدنا تحسناً ملحوظاً في مستوى إيمنيكي ونجح البرازيلي باستوس فليبي في التأقلم مع الفريق، وجميع الأجانب في حاجة إلى الوقت مع الفريق من أجل إظهار أفضل ما لديهم في الميدان”.

وحول مباراة فريقه الودية أمام الهلال السعودي والتي انتهت بفوز الأخير 1/2، قال “المؤكد أنني لست سعيداً بسبب الخسارة الودية الثالثة على التوالي في المعسكر الإعدادي، غير أنني راضٍ عن وضع الفريق الذي بدا متصاعداً خصوصاً في المواجهة الودية الأخيرة”.

وأكمل: الحقيقة أن المكاسب التي يخرج بها الفريق من الخسارة في المواجهات الودية كبيرة وثقتي كبيرة في قدرتنا على الخروج من أجواء تلك الهزائم الودية بفوز قريب.

وأكد زلاتكو أن فريقه لم يصل بعد إلى المستوى البدني المطلوب، لكنني سعيد جداً بأداء اللاعبين صغار السن كحسين عبدالله “17 سنة” وريان يسلم وأحمد الفارسي وسعيد المنهالي في مواجهة الهلال ومستواهم يتطور من مواجهة لأخرى لذلك من المهم جداً منحهم الفرصة في المرحلة بالتحديد لأنهم يمثلون المستقبل للفريق في المراحل القادمة”.

وكان العين خسر أولى مبارياته الودية في معسكره بالنمسا أمام فريق لوكوموتيف الاوزبكي بهدف نظيف، ثم خسر أمام هال سيتي الإنجليزي بنتيجة صفر4/ في النمسا ضمن استعدادات الفريق الإماراتي للموسم الكروي الجديد.