انريكي يدفع بميسي ونيمار لدقائق في مباراة روما
ليونيل ميسي و نيمار

كشف لويس انريكي المدير الفني لنادي برشلونة الأسباني أن النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا أصبحا جاهزين لمواجهة روما غدا الأربعاء (12:15 بتوقيت الإمارات) في أولى تجاربهما الودية مع الفريق الكتالوني في المرحلة التحضيرية للموسم الجديد.

وقال لويس انريكي في مؤتمر صحفي: ” لقد حضر نيمار وميسي (بعد أن أنهيا عطلتهما) متمتعين بلياقة بدنية كبيرة وهما مدركان لما ينتظرنا خلال أسبوع (كأس السوبر الأوروبي) .. يمكنهم غدا اللعب لبضع دقائق”.

ويفتتح الفريق الكتالوني موسمه الجديد في 11 آب/أغسطس الجاري بمباراة السوبر الأوروبي أمام اشبيلية، حيث يهدف انريكي إلى إشراكك نيمار وميسي لبضع دقائق في مباراة الغد حتى يصبحان جاهزين قدر الإمكان قبل المباراة المرتقبة.

وتعتبر مباراة برشلونة أمام روما على ملعب الكامب نو غدا في إطار بطولة كأس خوان جامبر الودية فرصة حقيقية وثمينة لتحقيق هذا الهدف.

وأضاف انريكي: “لن نرى في بطولة جامبر الفريق الذي سيخوض كأس السوبر .. ما يهمني هو توزيع دقائق المباراة على اللاعبين كما تهمني الحالة البدنية للفريق أكثر من النتيجة .. الخسارة لا تروق لنا .. سنلعب من أجل الفوز ولكن هناك أولويات أخرى”.

وأوضح المدرب الأسباني أن فريقه اصبح متكاملا إلا إذا أرادت إدارة النادي بيع أحد اللاعبين الذي لا يرغبون في البقاء مع الفريق.

وتكهنت الصحافة الأسبانية في الآونة ألأخيرة باقتراب رحيل المهاجم بيدرو رودريجيز إلى صفوف مانشستر يونايتد الإنجليزي، بيد أن لويس انريكي أكد أنه لا يوجد شيء من هذا القبيل حتى اللحظة الراهنة.

واختتم قائلا: “بيدرو لاعب على مستوى عال .. أرغب في بقائه”.