السوبر الاسبانية: برشلونة يتمسك بالامل امام بلباو برغم رباعية الذهاب
ميسي

(أ ف ب) – لم يفقد برشلونة بطل اسبانيا واوروبا الامل باحراز الكأس السوبر الاسبانية لكرة القدم عندما يواجه اتلتيك بلباو مجددا غدا الاثنين في مباراة الاياب، برغم صفعة الاخير له برباعية نظيفة ذهابا اول من امس الجمعة.

دخل برشلونة مباراة الذهاب منتشيا بالفوز بالكأس السوبر الاوروبية على حساب مواطنه اشبيلية، وذلك برغم الثغرات الدفاعية الهائلة التي ظهرت، املا في المضي نحو تحقيق سداسية تاريخية اخرى، بعد الاولى في عهد المدرب بيب غوارديولا.

وكان برشلونة، قد احرز لقبه الرابع هذا الموسم الثلاثاء الماضي في الكاس السوبر الاوروبية على حساب اشبيلية 5-4 بعد التمديد في تبيليسي عاصمة جوريجا، بعد تتويجه بالقاب الدوري والكأس المحليين ودوري ابطال اوروبا.

لكن بلباو اعاد الفريق الكاتالوني الى ارض الواقع بعدما اذله برباعية نظيفة على ملعب سان ماميس، في مباراة تفنن فيها المهاجم اريتز ادوريز بدك المرمى ثلاث مرات في الشوط الثاني.

وقطع فريق المدرب ارنستو فالفيردي بهذه النتيجة شوطا كبيرا نحو احراز اللقب للمرة الثانية في تاريخه بعد 1984، لكن نظيره لويس انريكي رفض الاستسلام معتبرا ان فريقه يملك فرصة التعويض في مباراة الاياب.

وقال انريكي “اذا كان هناك فريق يمكنه قلب هذه النتيجة، فانه برشلونة”.

كما ان قائد الفريق اندري انييستا توافق مع مدربه بالقول “يمكننا التعويض على ارضنا”.

حتى ان المدافع جيرار بيكيه قال “90 دقيقة في كامب نو. اؤمن بتحقيق ذلك”.

وكانت المرة الاولى منذ 14 عاما التي يتلقى فيها برشلونة اربعة اهداف في مباراتين على التوالي، علما بانه احتاج الى 13 مباراة الموسم الماضي لتلقي 8 اهداف في شباكه.

وهذه اسوأ خسارة لبرشلونة منذ ان صفعه بايرن ميونيخ الالماني في نصف نهائي دوري الابطال 2013 (4-صفر و3-صفر).

ويمكن لبرشلونة التطلع الى التعويض، خصوصا ان محطات تاريخية تدعم توجهه، خصوصا عندما اكتسح اشبيلية برباعية نظيفة ايضا في اياب السوبر الاسبانية بالذات بعد ان خسر ذهابا 1-3، وكان نصيب الارجنتيني ليونيل ميسي في حينها ثلاثية.

وتعرض انريكي الى انتقادات كثيرة بسبب ضعف الدفاع الكاتالوني، وبسبب ابقائه عددا من اللاعبين البارزين على مقاعد الاحتياط كبيكيه وسيرجيو بوسكيتس والكرواتي ايفان راكيتيتش وانييستا نفسه، قبل ان يدفع بالاخيرين في الشوط الثاني.

كما غاب البرازيلي نيمار بسبب المرض، وهو لن يتمكن من المشاركة غدا ايضا.

بدوره، علق بطل مباراة الذهاب اريتز ادوريز قائلا “نحن راضون جدا. هذا نهائي ونعرف مدى صعوبة الفوز على برشلونة. لكن تبقى مباراة العودة والامر سيكون صعبا. برشلونة على ارضه هو الافضل وبامكانه تحقيق اي شيء”.