غاياردو مدرب ريفربيلت يتحدى الجميع قبل نهائي كأس ليبرتادوريس
مارسيلو غاياردو

رويترز| تعهد مارسيلو جاياردو مدرب ريفر بليت الأرجنتيني بالوقوف إلى جانب فريقه في اياب نهائي كأس ليبرتادوريس لكرة القدم في أمريكا الجنوبية غدا الأربعاء رغم طرده في لقاء الذهاب أمام تيجريس المكسيكي الأسبوع الماضي.
وقال جاياردو للصحفيين أمس الاثنين قبل لقاء العودة على ملعب رفير في العاصمة الأرجنتينية بوينس ايرس “لن يمنعني أحد من الوجود هناك.”

وأضاف “عدم وجودي في اجتماع الفريق مجرد كذبة. لن أجلس على مقاعد البدلاء لكن أنا موجود في غرفة تغيير الملابس.”
وتابع “الفارق هو انني لن أكون موجودا على مقاعد البدلاء لكن الأشخاص الذين أثق بهم هناك وهم مستعدون بشكل جيد.”
وخرج جاياردو (39 عاما) مطرودا بسبب الاعتراض على الحكم في لقاء الذهاب الذي انتهى بالتعادل بدون أهداف في مونتيري يوم الأربعاء الماضي لكنه يتطلع لقيادة ريفر للقب المسابقة للمرة الأولى منذ 1996 عندما شارك لاعب الوسط السابق كبديل في مباراتي النهائي أمام أمريكا دي كالي.

وأعلن جاياردو بالفعل تشكيلته للقاء العودة بعدما أجرى أربعة تغييرات على الفريق الذي خاض مباراة الذهاب.

وانضم المهاجم المخضرم فرناندو كافيناجي للتشكيلة الأساسية للمرة الأولى في المسابقة الحالية على نحو مفاجيء إلى جانب لوكاس الاريو الذي لعب دورا مهما في قبل النهائي.

لكن جاياردو استبعد رودريجو مورا وجابرييل مركادو وتاباري فيوديز من تشكيلة الفريق.

وقال جاياردو “سيمنحنا كافيناجي الخبرة والفرص لتسجيل الأهداف بفضل حاسته التهديفية التي يملكها داخل منطقة الجزاء في استغلال أي شيء يأتي في طريقه.”

ويملك ريفر خبرة المواجهات الكبيرة لكن الحظ عاند تيجريس كثيرا في لقاء الذهاب.

ويتطلع تيجريس لأن يصبح أول فريق من بلاده يفوز بكأس ليبرتادوريس منذ انضمام أندية المكسيك للمسابقة في 1998.

لكن ريفر يريد التتويج باللقب للمرة الثالثة في تاريخه بعد فوزه بالبطولة عامي 1986 و1996.

ولم يعلن ريكاردو فيريتي مدرب تيجريس تشكيلة فريقه حتى الآن لكن قلب الدفاع هوجو ايالا سيغيب عن اللقاء بسبب اصابته بكسر في القدم.

ومن المرجح أن يشارك المهاجم الفرنسي اندريه بيير جينياك رغم اصابة في أحد أصابع قدميه خلال مباراة الذهاب.

وأشرك تيجريس تشكيلة من لاعبي الصف الثاني في الدوري المكسيكي يوم السبت الماضي بينما قرر الاتحاد الأرجنتيني تأجيل مباراة ريفر مع ديفينسا خوستيسيا هذا الأسبوع في المسابقة المحلية.