الاتحاد الكويتي يتعهد بتقديم بطولة خليجية مميزة بعد تأجيلها
شعار الاتحاد الكويتي لكرة القدم

(د ب أ) قال سهو السهو أمين عام الاتحاد الكويتي لكرة القدم إن بلاده ستقدم استضافة مميزة وغير مسبوقة لبطولة كأس الخليج بنسختها الثالثة والعشرين بعد أن وافق أمناء الاتحادات الكروية الخليجية واتحادي العراق واليمن على طلب اتحاد الكرة الكويتي بتأجيل موعد انطلاق البطولة لتقام في نهاية العام المقبل بعد أن كان مقررا أن تنطلق يوم 22 كانون أول/ديسمبر المقبل حتى 4 كانون ثان/يناير 2016 .

وأكد السهو في حديث خاص لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) أن اتحاد الكرة الكويتي ممتن لأعضاء اللجنة الدائمة لبطولة الخليج والذين أقروا بالإجماع إعطاء مهلة للترتيب والإعداد للحدث الخليجي الكروي القادم قائلا :”موقف الاتحادات الخليجية كان إيجابيا ويستحق التقدير لقد استمعوا لوجهة نظر الاتحاد الكويتي جيدا وتفهموا أسباب التأخر في إعداد الترتيبات اللازمة بسبب البيروقراطية الحكومية التي يواجهها الاتحاد والتي نسعى بكل قوة لوضع الحلول المناسبة لتخطيها”.

وبالرغم من أن تزويد أدوات صيانة الملاعب يحتاج لعمل متسارع وحيوي دون تأخير بيروقراطي كونها تأتي مستوردة من الخارج بمواصفات محددة ككشافات الملاعب إلا أن السهو أبدى تفاؤلا كبيرا بتخطي العقبات لاسيما أن وجهات النظر بين اتحاد الكرة الكويتي والهيئة العامة للرياضة والشباب بدأت بالتقارب بحسب وصف السهو الذي قال :” في كانون أول/ديسمبر المقبل علينا أن نطلع اللجنة الدائمة للبطولة على ملف كامل يحتوي على جميع العقود الرسمية المبرمة مع الشركات والمؤسسات المختصة بتجهيز الملاعب وهذا يتطلب منا سرعة في الإعداد وتنسيقا أكبر مع زملائنا بهيئة الرياضة والشباب الذين نأمل التعاون معهم من أجل استضافة بطولة متميزة ورائعة بكل جوانبها تثبت قوة وريادة الكويت”.

وكان أمناء الاتحادات الخليجية واتحادي العراق واليمن قد أنهوا اجتماعهم الخاص بمناقشة موعد البطولة الخليجية الثالثة والعشرين ظهر اليوم الاثنين بالكويت وصوتوا بالإجماع على تأجيل موعد البطولة حتى العام المقبل.