قمة الاهلي والعين في الواجهة
العين × الأهلي

(أ ف ب) – سيكون الاهلي المتصدر امام فرصة لقطع خطوة كبيرة نحو احراز اللقب السابع في تاريخه عندما يستضيف مطارده العين غدا الخميس في قمة مباريات المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الاماراتي لكرة القدم واكثرها اجتذابها للاضواء.

ويلعب الخميس ايضا الشعب مع الجزيرة، والجمعة الفجيرة مع الشباب، والامارات مع دبا الفجيرة، والنصر مع بني ياس، والسبت في ختام المرحلة الظفرة مع الوحدة، والوصل مع الشارقة.

ويتصدر الاهلي الترتيب برصيد 56 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن العين لذلك فان فوزه سيرفع الفارق الى 6 نقاط ويجعل تتويجه باللقب مسألة وقت قبل ثلاث مراحل من ختام البطولة.

اما العين المدافع عن لقبه فلا يملك الا فرصة الفوز ليستعيد الصدارة كونه يتفوق على منافسه بفارق المواجهات المباشرة، لذلك فان مباراة الخميس تعتبر حاسمة ومفترق طرق للفريقين.

وفاز العين على الاهلي 3-صفر ذهابا، لكن مهمته بتكرار ما فعله في الدور الاول لن تكون سهلة ولاسيما ان مضيفه حقق الفوز في المباريات العشر التي اقيمت على ارضه هذا الموسم، وتعود اخر خسارة له في معقله الى 13 شباط/فبراير عام 2015 عندما سقط امام الوصل برباعية نظيفة.

كما ان الاهلي فاز في اخر ست مباريات، معتمدا بشكل كبير على تشكيلته التي تضم ثمانية لاعبين دوليين اضافة الى الرباعي الاجنبي المميز المؤلف من البرازيليين ايفرتون ريبيرو وجوزيل سياو والسنغالي موسى سو والكوري الجنوبي كون كيونغ وون.

ويضم العين كذلك سبعة لاعبين دوليين اضافة الى المخضرم ابراهيما دياكيه صاحب هدف التعادل في اللقاء الاخير امام النصر (1-1)، والثنائي البرازيلي دانفريس دوغلاس وفيليبي باستوس والكولومبي دانيلو اسبريا والكوري الجنوبي لي ميونغ.
وراى الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين ان نتيجة المباراة مع الاهلي ستحدد ملامح الفريق البطل.

وقال داليتش: “سندخل مباراة الاهلي بفرصة واحدة هي الفوز، المواجهة هي الاهم بالنسبة لنا في الموسم الحالي، واتمنى ان نكون في الجاهزية المطلوبة لتحقيق الفوز”.

وستكون المعركة على المركز الثالث المؤهل للمشاركة في ملحق دوري ابطال اسيا الموسم المقبل محتدمة بوجود اربعة فرق تملك فرصا متفاوتة للظفر به.

وصعد الوحدة الى المركز الثالث رغم تعادله مع الامارات 1-1 في الجولة الماضية، وبات يملك 36 نقطة بفارق نقطة عن الوصل ونقطتين عن النصر واربع عن الشباب.

ويخوض الوحدة مباراة صعبة امام مضيفه الظفرة العاشر (27 نقطة)، وهو الامر نفسه الذي يواجهه الوصل امام ضيفه الشارقة الحادي عشر برصيد 25 نقطة والطامح الى تامين موقفه والابتعاد رسميا عن خطر الهبوط الى الدرجة الثانية.

ولا تختلف مهمة النصر صعوبة امام بني ياس السابع (29 نقطة)، وكذلك الشباب الذي يحل ضيفا على الفجيرة الثالث عشر صاحب 19 نقطة والمرشح الاول لمرافقة الشعب الى الدرجة الثانية في حال لم يحصد النقاط الثلاث.

ويبتعد الامارات الثاني عشر (23 نقطة) بفارق اربع نقاط عن الفجيرة لذلك فان فوزه على ضيفه دبا الفجيرة التاسع (28 نقطة) هام جدا، في حين ستكون مباراة الشعب الاخير (6 نقاط) وضيفه الجزيرة الثامن (28 نقطة) تحصيل حاصل للفريقين.