السركال يتحدث عن قضية اللاعب خميس إسماعيل
اللاعب خميس اسماعيل

 أكد سعادة يوسف يعقوب السركال رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة في تصريحات صحفية للموقع الرسمي للاتحاد، أن عمل اللجان القضائية والقانونية في الاتحاد مستقل ولا يمكن لأي شخص أو جهة أن تتدخل في أعمال هذه اللجان، سواء من داخل الاتحاد أو من خارجه، في إشارة منه إلى قضية اللاعب خميس إسماعيل المنتقل من نادي الجزيرة إلى نادي أهلي دبي، وقال سعادة رئيس الاتحاد، أنا غالبا لا أعلق على مثل هذه القضايا أبدا فأمرها متروك لعمل اللجان، والأخوة في هذه اللجان على علم ودراية وخبرة كافية لحسم مثل هذه القضايا، ولكن حتى لا يقال ان هنالك تسويف لقضية خميس إسماعيل من جانب اتحاد الكرة أو من جانب اللجان القضائية المستقلة، أو من الأندية، فأقول إن هذا الموضوع هو ممارسة ديمقراطية بحتة، وممارسة حقوق قضائية بحتة، وهذه كلها قنوات قانونية وقضائية أقرت من خلال الجمعية العمومية ومن حق كل نادي أن يمارس حقوقه المشرعة من قبل الجمعية.

مؤكدا، أن من ينسب الخطأ أو التقصير أو التسويف لاتحاد الكرة فهو للأسف مخطأ، وغير مطلع على اللوائح والقوانين التي تم أقرارها واعتمادها من قبل أندية الدولة والذين هم يمثلون بطبيعة الحال الجمعية العمومية نفسها.

وأضاف السركال أن من يقول أن لوائح وأنظمة وقوانين الاتحاد قديمة وغير متطورة ولا تصلح للتحكيم وحل المنازعات، فأود أن أقول بأنه خالف الحق والصواب، لأن هذه اللوائح والأنظمة والقوانين تم وضعها من قبل خبراء ومختصين ويتم تحديثها وتطويرها سنويا، ونحن كاتحاد وفيما يخص هذا الجانب المهم لم نبدأ من الصفر، وإنما بدأنا من حيث انتهى الاخرين ومن سيأتي بعدنا سيبدأ من حيث انتهيا، ولوائحنا متطابقة مع لوائح الاتحاد الدولي، ونعتبر من الاتحادات المتقدمة في هذا الجانب، بل وأصبحت لوائحنا مرجع لكثير من الاتحادات الاخرى في المنطقة والقارة، وبين السركال أن آخر تنقيح شهدته لوائح الاتحاد كان بمشاركة اللجنة السباعية والتي تم تشكيلها من قبل الجمعية العمومية وهذا يحدث لأول مرة على صعيد الاتحادات.

ودعا السركال، من لديه أية ملاحظات أو تصويبات على لوائح الاتحاد فهذا مرحب به وابواب الاتحاد مفتوحة للجميع، بشرط أن لاتكون هذه الملاحظات عامة وغير موجه، إنما نتمنى أن تكون هذه الملاحظات دقيقة وتتناول فقرات او مواد قانوينة بعينها وأن يكون هنالك تسبيب للإنتقاد وطلب التعديل.