فوز ثمين للإمارات على الظفرة والوصل يتفوق بالخمسة
WASL_876328765

حقق نادي الوصل الإماراتي فوزا كبيرا على الفجيرة بخمسة أهداف مقابل هدف واحد بأقدام اللاعبين الأجانب، بينما حل الإمارات كضيفا ثقيلا على الظفرة وعاد بالنقاط الثلاث بعد الفوز بنتيجة 3 أهداف مقابل هدفين

لم يستطع الظفرة اللحاق بمنافسه في المباراة التي أقيمت مساء اليوم ضمن منافسات الجولة السادسة من دوري الخليج العربي الإماراتي حيث كانت نتيجة المباراة معلقة حتى اللحظات الأخيرة بعد طرد حارس الإمارات لتعطيله اللعب.

جائت كل أهداف المباراة الخمس في الشوط الأول حيث لم يشهد الشوط الثاني أي تعديل للنتيجة وخاصة من قبل صاحب الأرض، حيث استطاع فريق الإمارات التسجيل مبكرا في الشوط الأول بقدم المتألق وليد عنبر بعد خطأ دفاعي وسجل في الدقيقة 10.

ولم يمر الكثير من الوقت حتى تمكن الاعب ديفيد باريل من إدراك التعادل للظفرة في الدقيقة 14 برأسية سكنت في شباك فريق الإمارات، لتشتعل المباراة في الربع ساعة الأولى من الشوط الأول.

وبتسديدة صاروخية من قدم اللاعب هيثم علي في الدقيقة 20، استطاع الإمارات التقدم للمرة الثانية على التوالي في الشوط الأول لترتفع النتيجة بهدفين مقابل هدف واحد ويزيد الضغط على الظفرة الذي لم يستفيد من ضربة الجزاء التي أضاعها اللاعب ديوب في الدقيقة 34 وارتطمت في العارضة.

استمر اللاعب وليد عنبر في التألق مرة أخرى وسجل الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 42 ليصعب مهمة ابناء الغربية، إلا أن ديوب استطاع تصحيح موقفه بعد ضربة الجزاء وسدد ضربة حرة قوية سكنت شباك الإمارات في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول.

لم يستطع الظفرة في الشوط الثاني من إدراك التعادل وظل يحاول حتى اللحظات الأخيرة من المباراة، إلا أن الأرض كانت تسير عكس أصحابها، وانهى الحكم المباراة معلنا فوز الإمارات بنتيجة 2-3 للإمارات، والعودة بالنقاط الثلاثة.

وعلى عكس المباراة الماضية التي لم تشهد أهدافا في الشوط الثاني، شهدت مباراة الوصل والفجيرة 6 أهداف في الشوط الثاني فقط، حيث خرج الوصل فائزا بـ5 أهداف مقابل هدف وحيد للفجيرة الذي عانى طوال الشوط الثاني من المباراة.

استطاع الوصل السيطرة على المباراة من البداية ولكنه فشل في التسجيل خلال الشوط الأول، أما الشوط الثاني فكان فتحة الخير على الوصل وافتتح التسجيل اللاعب كانيدو في أول دقائق الشوط الثاني، وسرعان ما عزز فابيو دي ليما الهدف الأول بهدف أخر في الدقيقة 49.

حاول الفجيرة بعد الهدف الثاني كثر من مرة الوصول إلى مرمى صاحب الأرض وبالفعل تمكن من تسجيل هدفه الوحيد عن طريق اللاعب خليل خميس في الدقيقة 59 من المباراة.

ولكن كان الرد سريعا من لاعبي الوصل بهدف ثالث من البرازيلي إدجار برأسية رائعة سكنت شباك الفجيرة، وبعدها سجل الوصل هدفين متتاليين في الدقائق 68 75 بأقدام ليما وإدجار على التوالي.

ولم يسطع الفجيرة من تعديل النتيجة حتى انهى الحكم المباراة معلنا فوز الوصل بفارق أهداف كبير عن الفجيرة الذي تجمد رصيده عند 6 نقاط في دوري الخليج العربي.