منتخب ألمانيا يسعى لبداية مختلفة في تصفيات كأس العالم

(د ب أ) – يأمل المنتخب الألماني لكرة القدم أن تكون بداية مشواره في التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 جيدة ، بعكس ما حدث خلال تصفيات يورو 2016 ، عندما يواجه منتخب النرويج غدا الاحد في أولى مبارياته بالمجموعة الثالثة للتصفيات.

ورغم أن المنتخب الألماني استهل مبارياته بتصفيات اليورو الأخيرة بالفوز على اسكتلندا 2 / 1 لكنه تلقى خسارة في المباراة الثانية من بولندا صفر / 2 ثم تعادل مع إيرلندا 1 / .1

ولن تكون مهمة المنتخب الألماني سهلة خاصة وأن منتخب النرويج يسعى للعودة للمشاركة في البطولات الدولية بعدما غاب عنها منذ آخر مشاركاته في يورو 2000 كما أن آخر ظهور للمنتخب النرويجي في كأس العالم كان في .1998

ويعد منتخب ألمانيا هو المرشح الأول للتأهل من المجموعة الثالثة التي تضم أيضا منتخبات التشيك وإيرلندا الشمالية وأذربيجان وسان مارينو.

ورغم المهمة الصعبة ،وضع المنتخب الألماني هدفا في هذه التصفيات وهو الفوز بالمباريات الأربع التي سيخوضها خلال هذا العام.

وقال مانويل نوير ، الذي سيرتدي شارة القيادة خلفا لباستيان شفاينشتايجر بعد أن اعتزل اللعب الدولي ، إن الهدف ينبغي أن يكون الفوز بالأربع مباريات التي سيخوضها المنتخب في التصفيات خلال العام الجاري.

وأضاف :” سنستعد جيدا. اللاعبون النرويجيون منضبطون للغاية. وهم أقوياء للغاية , نحن متحفزون ونريد أن نفوز في المباريات الأربع هذا العام”.

وبعد مباراة النرويج ، سيلتقي المنتخب الألماني خلال هذا العام في التصفيات مع منتخب التشيك ثم إيرلندا الشمالية ثم سان مارينو.

ورغم أن المنتخب الألماني يتفوق على المنتخب النرويجي من حيث نتائج المواجهات السابقة ، حيث التقيا في 20 مباراة فاز المنتخب الألماني في 13 مباراة وخسر في اثنتين وتعادلا في خمس ، لكنه يخشى أن تؤثر عليه الغيابات الكثيرة في هذه المباراة.

ولا يزال يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني يفتقد لخدمات العديد من اللاعبين الأساسيين بسبب إصابتهم وهم جيروم بواتينج وإلكاي جوندوجان وماركو رويس وماريو جوميز وليروي ساني.

كما أن عدد من اللاعبين عانوا من إصابات في لقاء فنلندا الودي الذي انتهى بفوز ألمانيا 2 / صفر وهم المهاجم كيفن ولاند الذي يعاني من كسر في اليد وإيمري كان بسبب إصابة في الكاحل وجوليان دراكسلر الذي يعاني من البرد ، كما استبعد لوف اندريه شورله قبل مباراة فنلندا الودية بسبب آلام في الظهر.

وكان لوف يريد استبعاد ماكس ماير ونيكلاس سويلي وجوليان برانديت ، اللاعبون الثلاثة المنضمين من المنتخب الأولمبي ليحصلوا على راحة ولكنه ابقاهم عدا سويلي ، كان الوحيد الذي عاد إلى بلاده.

وقال لوف :”سنتعامل مع مباراة النرويج بجدية لأن هدفنا بالطبع هو تحقيق الفوز في بداية التصفيات”.

وحتى الآن لم يخسر المنتخب الألماني في النرويج ولكن آخر هزيمة تلقاها من النرويج كانت في مدينة دوسلدورف الألمانية في .2009