برعاية حمدان بن راشد.. انطلاق سباق دبي الدولي للخيول العربية بنيوبرى
SHK Hamdanbinrashid

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية تنطلق الأحد المقبل منافسات النسخة الـ 35 من سباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة الذي تستضيفه نيوبرى ببريطانيا .

ووجهت سفارة الدولة في لندن الدعوة لسفراء الدول الصديقة والشقيقة لحضور السباق الذي يتوقع أن يحضره سفراء أكثر من 17 دولة . ورفع سعادة ميرزا الصايغ مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم أسمى آيات الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم لمواصلة دعمه لسباق نيوبري حتى وصل هذا العام للنسخة 35 ليصبح واحدا من السباقات العريقة التي تنظم باسم الدولة ودبي خارج الإمارات.

وأشار الصايغ لدى لقائه الوفد الإعلامي المرافق لتغطية سباق نيوبري إلى أن نجاح هذا السباق على مدى السنوات الماضية جاء نتاج جهد كبير وميزانية مقدرة يخصصها سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ضمن أهداف سموه لرفع مكانة الخيل العربي عالميا .

وأكد أن نجاح سباق نيوبري يعتمد على 4 أركان أساسية هي إدارة المضمار وجمعية الخيل العربية وشادويل بريطانيا والشركاء .. موضحا أن سمو الشيخ حمدان بن راشد يحرص في هذا السباق على اسعاد الجميع من جمهور ومشاركين من الملاك والمدربين والفرسان .

ولفت إلى أن سموه يتحمل كل مصاريف تنظيم السباق بما فيها تأجير المضمار كاملا خلال اليوم حتى يتاح الدخول مجانا للجمهور ليصبح سباق نيوبري الوحيد في بريطانيا وأوروبا يشاهده جمهور المضمار مجانا بل أن الجمهور يحصل أيضا على العديد من الهدايا عند الدخول بالإضافة للمسابقات المتنوعة التي يتم تنظيمها. وتحدث الصايغ عن جمعية الخيول العربية مقترحا عليها بعض الملاحظات من أجل تحقيق نجاحات أفضل في المستقبل من بينها وضع معايير إضافية في الاعتراف بالسباقات.

من جهة أخرى قال سعادة ميرزا الصايغ إن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم رحب بمبادرة الجامعة الإمريكية في الإمارات إدخال تخصص إدارة الاسطبلات فى برامجها التعليمية بالجامعة ووجه سموه بمساندة ودعم هذه الفكرة غير المسبوقة في عالم الفروسية والأولى من نوعها فى الدولة والمنطقة عامة.

وأوضح الصايغ أن توجيهات واهتمام سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم بهذه المبادرة تتسق مع الدعم والاهتمام الذي يوليه للجامعات والتعليم عموما .. مشيرا إلى أن سموه يحرص دائما على اطلاع طلاب وطالبات الجامعات على رياضة الفروسية وتفاصيلها من خلال الزيارات الميدانية وحضور السباقات في مختلف مضامير الدولة واشراك الجامعات والمؤسسات التعليمية في رعاية السباقات في مضمار جبل علي كل موسم.

ولفت إلى أن سموه وجه بتعاون أعضاء ” شادويل بريطانيا ” مع الجامعة الأمريكية في الإمارات وأن تكون الجامعة من بين المؤسسات التعليمية الحاضرة في مضمار جبل علي الموسم الجديد لا سيما أن هناك سباقا كاملا يخصصه سمو الشيخ حمدان بن راشد في المضمار العائلي للجامعات.

إلى ذلك عبر الصايغ في حديثه عن سعادته بالنجاحات التي يحققها مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية في قارات العالم الست حتى وصل العدد أكثر من 100 سباق يتم تنظيمها على مدار العام.

وقال إن الهدف واحد بالنسبة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وهو رفع شأن الخيل العربية عالميا ورفع اسم دولة الإمارات العربية المتحدة عاليا في المحافل الخارجية.

وأثنى الصايغ على فريق العمل الذي يدير مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان .. مؤكدا أن دولة الإمارات تعتبر رائدة في رياضة الفروسية بفضل هذا الدعم والاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة وأصحاب السمو الشيوخ.

من جانبه أشاد عبدالله الانصاري عضو اللجنة المنظمة لسباق دبي الدولي للخيول العربية الأصيلة بالدعم الذي يقدمه سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم من أجل تطوير سباقات الخيول العربية في كل العالم وفي نيوبري تحديدا حتى تحول السباق إلى عيد وكرنفال احتفالي استمر على مدار 34 سنة .

وقال إن سباق دبي أصبح عيدا كبيرا وملتقى لكل أفراد العائلة من صغار وكبار حيث ينتظر الجميع هذا اليوم الكبير ليواصل تجديد علاقتهم مع الخيول العربية بشعار ” الكل فائز” . (وام)