افتتاح السوق الشعبي المصاحب لمهرجان الظفرة لمزاينة الأبل
السوق الشعبي

/ وام / شهد مهرجان الظفرة لمزاينة الإبل اليوم افتتاح المرحلة الأولى من السوق الشعبي التراثي الدائم المصاحب للمهرجان والذي يقام بالتعاون بين لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة ” ادكو” .

ويقع السوق الشعبي بالقرب من المنصة الرئيسية لمزاينة الإبل على أرض مدينة زايد بالمنطقة الغربية ويضم نحو 200 محل وساحات ومجالس شعبية تراثية ومسارح مفتوحة بمساحة إجمالية تبلغ نحو 48 ألف متر مربع بتكلفة 22 مليون درهم.

وأشار عبيد خلفان المزروعي مدير الفعاليات التراثية في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ” حفظه الله ” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية لتنمية وتطوير المنطقة الغربية لا سيما البرامج والفعاليات التراثية موضحا ان هذا الاهتمام ساهم في جعل المنطقة نقطة جذب سياحي واقتصادي وثقافي على مستوى عالمي .

ولفت إلى اهتمام ديوان سمو ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بمهرجان الظفرة والسعي لتطويره كونه جزءا من البرامج الوطنية لصون التراث العريق والمحافظة على تقاليدنا الأصيلة .. منوها إلى أن هذا الاهتمام أثمر بأن تم اختيار مشروع السوق الشعبي التراثي كمشروع يمثل جزءا من التزام شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة ” أدكو ” بدعم المنطقة الغربية وخاصة المشاريع المجتمعية.

وقال إن الهدف من إنشاء السوق المحافظة على الحرف اليدوية الإماراتية التقليدية والترويج لها بما يضمن بقاءها على المدى البعيد فضلا عن سد حاجة المنطقة الغربية من المنتجات ذات الصبغة الثقافية المناسبة للسياح وفي الوقت نفسه التعريف بقيمة وتاريخ هذه الحرف ..

مشيرا إلى أن السوق يراعي تأمين مختلف الخدمات ومواقف السيارات وحافلات السياح ومعايير الأمن والسلامة العالية فضلا عن تخصيص منطقة للعارضين والرعاة والداعمين وقرية ترفيهية تثقيفية للأطفال، ومنطقة تعرض لمختلف تفاصيل الحياة البرية قديما.

ودعا الزوار للاطلاع عن كثب على فعاليات السوق ومشاهدة السيدات الإماراتيات وهن يؤدين فنون السدو ” حياكة الصوف والقطن ” والتيلي ” التطريز ” وحياكة سعف النخيل ورسم الحنة وصناعتها وغيرها الكثير من الصناعات المستوحاة من وحي التراث فضلا عن تقديم كافة أنواع المأكولات الشعبية الإماراتية.

وقال إن لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية تولي الحرف والصناعات الشعبية أهمية كبيرة وذلك بهدف الحفاظ على تراث إمارة أبوظبي الثقافي .. لافتا إلى أن هذه الحرف تشكل عناصر جذب ومصدرا من مصادر الترويج السياحي للإمارات كمنتوجات وكرموز جمالية وفنية تبرز عادات وتقاليد مواطني إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي بصورة عامة.

وأكد المزروعي أن أبوظبي تعمل على إحياء هذه الصناعات ورفع درجة الوعي بأهمية الحرف اليدوية وتشجيع الأبناء على تعلمها وممارستها وتنمية مهاراتهم وتطوير منتجاتهم بما يتناسب مع متطلبات العصر انطلاقا من أن هذه الحرف تمثل قطاعا اقتصاديا فاعلا يسهم في توفير وخلق فرص عمل لشرائح كبيرة من المجتمع خاصة النساء.

من جهة أخرى زار أعضاء من السفارة الروسية بالدولة واسرهم اليوم فعاليات مهرجان الظفرة لمزاينة الابل وتجولوا في السوق الشعبي والمنصة الرئيسية لمزينة الابل إلى جانب معرض السيارات الكلاسيكية المصاحب لفعاليات المهرجان .

وأبدى أعضاء السفارة أعجابهم بالفعاليات التراثية وبالمشغولات اليدوية وأثنوا على انواع السيارات الكلاسيكية والموديلات القديمة بالمعرض .

من ناحية أخرى أسفرت منافسات مزاينة الظفرة للإبل – التي شهدت في يومها الأول مشاركات خليجية واسعة – في شوط ثنايا تلاد لأبناء القبائل فئة المحليات الأصائل عن تسجيل المركز الأول لصالح ” الحذرة ” لمالكها حمدان عبدالله عيد صياح المنصوري والمركز الثاني ” دانات ” لغالب سلطان غالب المنصوري والمركز الثالث ” وبرة ” لمحمد حمد سالم عنوده العامري والرابع ” بينونة ” لمبارك راشد مبارك المنصوري والخامس ” الاتحادية” لسعيد محمد مسلم سعيد المحرمي.

وفي شوط ثنايا شرايا لأبناء القبائل فئة المحليات الأصائل جاءت بالمركز الأول ” رمز ” لمالكها سيف يريو سويد المنصوري وفي المركز الثاني ” غارة ” لسحيم محمد الحصين المنهالي وفي المركز الثالث ” الجزيرة” لمنصور سعود سالم المعمري من سلطنة عمان وفي المركز الرابع ” الشاهينية ” لحمد كلفوت جرش المزروعي وفي المركز الخامس ” أدنوك ” لخويتم عبدالله خويتم الراشدي.

أما في شوط ثنايا تلاد لأبناء القبائل فئة مجاهيم فجاءت في المركز الأول ” العارية ” لزايد محمد قران المنصوري وفي المركز الثاني ” الذاير ” لسهيل منيف مطر المنصوري والثالث ” مهيوبة ” لعلي راشد علي عليان العذبة المري من دولة قطر والرابع ” الظفرة ” لمحمد بن ناصر بن محمد من المملكة العربية السعودية والخامس “مشيحة ” سالم بطي محمد المنصوري.

وكان المركز الأول في شوط ثنايا شرايا لأبناء القبائل مجاهيم من نصيب “الذاير ” لمالكها عبدالعزيز بن سليمان بن عبدالعزيز من المملكة العربية السعودية والمركز الثاني ” النايفة ” لمبارك ذيب المهان آل فطيح من المملكة العربية السعودية والمركز الثالث “مشوشة ” لصالح محمسن صالح المنهالي والرابع “هبادة” لحمد حسين مبارك الفراج المري من دولة قطر والخامس “الحاكمة” لمحمد بن فرج بن حمد الرشيد من المملكة العربية السعودية.

إلى ذلك أعلنت لجنة التحكيم في مزاينة الابل عن نتائج شوط الثنايا محليات اصايل ومجاهيم لاصحاب السمو والشيوخ وابناء القبائل وذلك ضمن فعاليات اليوم الاول لمهرجان الظفرة لمزاينة الابل .

ففي شوط اجمل ثنية محليات اصايل لاصحاب السمو الشيوخ احرزت ” الظبي ” لمالكها سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان المركز الأول وجاءت ” العائد ” لمالكها الشيخ الدكتور هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان في المركز الثاني وحلت في المركز الثالث ” أبراج الاتحاد ” لمالكها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ونالت المركز الرابع ” دمعة ” لمالكها الشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان والمركز الخامس ” الريم ” لماكها الشيخ خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان والسادس ” سرابة ” لمالكها الشيخ محمد بن ذياب بن سيف آل نهيان والسابع “اليازي “لمالكها الشيخ سيف بن خليفة بن سيف آل نهيان والثامن ” زلزلة ” لمالكها الشيخ زايد بن خليفة بن سيف آل نهيان والتاسع ” مصيحة ” لمالكها الشيخ نهيان بن ذياب بن سيف آل نهيان وفي المركز العاشر ” ضو ” لمالكها الشيخ محمد بن خليفة بن سيف آل نهيان.

وفي مزاينة أجمل ثنايا مجاهيم لأصحاب السمو الشيوخ جاءت بالمركز الأول ” مبروكة ” لمالكها الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان آل نهيان وفي المركز الثاني ” نهابة ” لمالكها الشيخة شيخة بنت ذياب بنت سيف آل نهيان والمركز الثالث ” الباشا ” لمالكها الشيخ محمد بن ذياب بن سيف آل نهيان والمركز الرابع ” الخشبة ” لمالكها الشيخ ذياب بن سيف بن محمد آل نهيان وفي المركز الخامس ” وحيدة ” لمالكها الشيخ نهيان بن ذياب بن سيف آل نهيان.

كما أعلنت اللجنة نتائج اجمل الثنايا محليات لابناء القبائل لأبناء القبائل حيث حلت في المركز الأول ” وهيلة ” لعلي سالم بن هياي المنصوري والمركز الثاني الكايدة لصالح عبدالله خويتم الراشدي والثالث فريدة لمبارك عبدالله الدوسري من دولة قطر والرابع الذهب لسالم علي صياح بالنص المنصوري والخامس الريم لمحمد ثلاب حمد الهاجري من دولة قطر.

وعن أجمل ثنية لأبناء القبائل مجاهيم جاءت في المركز الأول ” الصايمة ” لناصر بن سعيد بن سويد المنصوري والمركز الثاني سليمة لسليم سالم سليم المنهالي والمركز الثالث ” جذابة ” لضاوي سالم مبخوت المنهالي والرابع “الذاير” لعامر سعيد محمد الرفادة المري من المملكة العربية السعودية والخامس قعودة محمد سالم حمد أبو شقلة مسعود المري.

وفي شوط تلاد محليات لأبناء القبائل للشوط الثاني جاء بالمركز الأول ” عوايد ” لحمدان مصبح عامر المنصوري وفي المركز الثاني “ندى “لعلي راشد مبارك علي القصيلي المنصوري والثالث ” الواعية ” لمحمد علي عبدالله نعيف العامري والرابع ” بنت صوغان ” لسالم جمعة مانع الغويص السويدي والمركز الخامس ” مقشر ” لهاشل صغير هاشل القريني من سلطنة عمان.