جائزة ابوظبي الكبرى: هاميلتون لانهاء الموسم على قمة منصة التتويج
لويس هاميلتون

(أ ف ب) – يبحث البريطاني لويس هاميلتون المتوج بلقب بطولة العالم للفورمولا واحد للمرة الثالثة في مسيرته عن انهاء موسمه باحراز جائزة ابو ظبي الكبرى المرحلة التاسعة عشرة الاخيرة وايقاف سلسلة زميله في فريق مرسيدس الالماني نيكو روزبرغ.

فبعد تتويجه باللقب العالمي في جائزة الولايات المتحدة الكبرى الشهر الماضي، يريد هاميلتون (30 عاما) ان يشكر عشاقه على دعمهم من خلال تتويجه على حلبة “ياس مارينا”.

وكان هاميلتون، الذي توج بعشرة سباقات هذا الموسم، ضمن لقبه العالمي الثاني في ابوظبي العام الماضي في صراع مرير مع زميله الذي تعرض لمشكلات ميكانيكية.

لكن هذه المرة يخوض السباق باعصاب هادئة محاولا منع روزبرغ من تحقيق فوز ثالث على التوالي.

وقال هاميلتون: “السنة الماضية شكل هذا المكان الاسبوع الاكثر حدة في حياتي. لم انم كثيرا بسبب العصبية ولم اكن اعرف ماذا ينتظرني، لكن هذه المرة لا ضغوط وسارتاح على امل ان اكون في القمة”.

وتابع: “استمتع حقا بالقيادة هنا، فهذه حلبة متطلبة. هناك بعض المنعطفات عالية السرعة، لكن معظمها متوسط او منخفض السرعة، لذا برغم الخطوط المستقيمة يجب ان نضبط القوة السفلية للسيارة مع تماسك على سرعة منخفضة… يبدأ السباق بعد الظهر وينتهي في الليل، وهذا امر غير اعتيادي كما ان مشاهدة السباق على الشاشة تبدو ممتعة”.

ورأى هاميلتون ان “جمهورا بريطانيا كبيرا يأتي لمشاهدة السباق… اود تحقيق الفوز كي اعبر عن امتناني لهم في هذا الموسم الرائع”.

وتوج روزبرغ في سباق جائزة البرازيل الكبرى على حلبة انترلاغوش في ساو باولو، متقدما على هاميلتون وسائق فيراري مواطنه سيباستيان فيتل.

وتابع روزبرغ انتصاراته المعنوية، فحقق الفوز الثاني على التوالي بعد الاول في المكسيك.

وعزز روزبرغ موقعه في المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 297 نقطة وضمن انهاء الموسم في الوصافة خلف هاميلتون (363 نقطة) للموسم الثاني على التوالي، كونه بات يتفوق على فيتل بفارق 31 نقطة.

وقال روزبرغ الذي يبحث عن انطلاقة سادسة على التوالي من المركز الاول: “لم يكن سباق ابو ظبي سهلا دوما لي. العام الماضي كانت ربما اكبر خيبة امل لي. لكني اظهرت سرعتي مع الانطلاق من المركز الاول ولدي زخم قوي الان. امل انهاء موسمي بنقطة ايجابية، اعرف ان الامور لن تكون سهلة مع لويس، لكني جاهز للمعركة وامل ان نقدم عرضا جميلا للجماهير في نهاية السنة”.

ويتنافس سائقا مرسيدس بشكل رئيس مع سائقي فيراري ووليامس مرسيدس، قبل ان يشهد الموسم المقبل تغييرات محتملة في ظل اقتراحات لاعتماد محرك اقل كلفة رفضتها الجهات المسؤولة عن الفئة الاولى.

واثر موضوع المحركات على خطط عدة فرق بينها بطل العالم السابق للصانعين ريد بول فقال مالكه النسموي ديتريش مانيشيتس هذا الاسبوع “لا نعرف حتى الان ما اذا كنا سنحصل على محرك وما هو مخطط للمستقبل… في نقطة معينة تصل الامور الى حد غير مقبول”.