تتويج “التبر1” بطلا لأولى جولات سباق الإمارات للقوارب الخشبية السريعة
سباق الزوارق السريعة

/ برعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية ..توج الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان أبطال الجولة الافتتاحية لسباق الإمارات للقوارب الخشبية السريعة الشواحيف والذي أقيم مساء اليوم على كورنيش أبوظبي حيث تمكن من حصد المركز الأول ولقب الجولة الأولى قارب “التبر 1” فيما حل في المركز الثاني الكويتي “رهيب 17” وثالثا قارب “دلما مارين 3″ .

وتوجه أحمد حبروش الرميثي عضو مجلس إدارة النادي بالتهنئة إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان بعد النجاح الفني والتنظيمي للجولة الأولى من سباق الإمارات للشواحيف ..مؤكدا ان توجيهات الإدارة المستمرة تعد أحد أهم مفردات النجاح دوما لكل المنافسات والبطولات التي ينظمها النادي. وأبدى ارتياحه الكبير للنتيجة التي وصل إليها السباق اليوم بحكم اختفاء الحوادث والانقلابات من مسار السباق وهو ما يرسخ القدرات العالية والتي يتمتع بها قسم السباقات في النادي ..وقال ” السباق منذ بدايته وحتى النهاية استمر كنغمة وسيمفونية واحدة بدون أي توقف وفي ذلك شهادة تأكيد بأن المسار الذي تم وضعه ملائم ومناسب للغاية وناجح حيث لم نشهد أي عوائق من خلال المسار أو أي توقفات”.

وأوضح ان الموسم البحري بدأ وبقوة من خلال الروزنامة البحرية لمجلس أبوظبي الرياضي والذي تنطوي تحت مظلته كافة الأندية البحرية في الإمارة ..مؤكدا الدور الفعال للمجلس في دعم الأندية البحري ومسيرة تطورها في الدولة.

وهنأ سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي الفائزين وأصحاب المراكز الأولى في سباق اليوم ..مؤكدا ان نجاح السباق يعود بالأساس إلى تألق وإبداع المتسابقين جميعا وتطبيقهم لكافة اللوائح والقوانين بالشكل المطلوب. وتوجهت إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية بالشكر إلى شركائها وكل من ساهم من الجهات الحكومية والخاصة في تنظيم الجولة الأولى من منافسات الشواحيف وهم مجلس أبوظبي الرياضي وشركة أبوظبي للإعلام وقناة ياس وفندق السانت ريجس وجهاز أبوظبي لحماية المنشآت وأدنوك للتوزيع والإسعاف الوطني ونادي أبوظبي الدولي للشراع واليخوت.

وشهد سباق الشواحيف مشاركة 10 قوارب حيث أقيم السباق على سبع دورات كانت دورة البداية خلف جزيرة اللولو وصولا لكورنيش أبوظبي حيث بلغ طول دورة البداية 6.53 ميل بحري وبعدها بلغ طول كل دورة من الدورات الست 4.64 ميل بحري ووصلت المسافة الإجمالية التي قطعتها الزوارق إلى 34.97 ميل بحري فيما انتهى السباق في مدة زمنية وقدرها 45 دقيقة ابتداء من إشارة البداية.