انطلاق منافسات بطولة العالم لشباب آيبيك للجودو 2015 بأبوظبي
بطولة العالم للشباب

ر/ وام / تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي انطلقت اليوم بصالة ارينا آيبيك بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي منافسات بطولة العالم لشباب آيبيك للجودو لعام 2015 التي ينظمها اتحاد الإمارات للمصارعة والجودو والكيك بوكسينج لأول مرة وتستمر حتى 27 أكتوبرالجاري بمشاركة 80 دولة و800 لاعب ولاعبة .

وضمن منافسات اليوم الأول وبفارق الخبرة .. خسر لاعبا منتخبنا الوطني مهند العامري وسالم السويدي في الجولة الافتتاحية من الدور التمهيدي لمونديال الشباب ” ايبيك ” للجودو .

فقد خسر اللاعب الناشئ مهند العامري في وزن تحت 55 كجم من اللاعب المصري احمد الفيكي بالنقاط بعد مباراة شهدت بدايتها نوعا من التكافؤ إلا أن الخبرة المصرية رجحت بنتيجة المباراة . وفي المباراة الثانية خسر لاعبنا الناشئ سالم السويدي في وزن تحت 60 كجم امام لاعب منتخب كازاخستان المصنف زنبيك وقد كان واضحا تفوق الخبرة الكازاخستانية .
وتستأنف غدا مباريات الجولة الثانية من البطولة بإجراءات الميزان النهائية للمشاركين في تصفيات الدور التمهيدي لمنافسات الشباب بمباريات تحت 66 كجم ثم منافسات تحت 73 كجم .

أما بالنسبة للشابات فتقام منافسات تحت 52 كجم وتحت 57 كجم وذلك على 3 بساطات خلال الفترة الصباحية والتي تتقلص على بساطين ثم واحد في الدور النهائي بهدف اتاحة الفرصة للجمهور الاستمتاع والتركيز وتسهيل النقل التلفزيوني والمواقع اليكترونية ويتم في ختام مباريات تلك المرحلة تتويج الفائزين الاربعة الاوائل من كل وزن .
ويعقب منافسات الجولة الثانية بدء اجراءات عملية الميزان لمنافسات يوم الاحد ثالث ايام البطولة والتي تشتمل منافساتها علي اوزان تحت 81 كجم ووزن تحت 90 كجم للشباب .
أما منافسات الشابات فتشتمل على منافسات تحت 63 كجم وتحت 70 كجم وذلك على ثلاثة مواقع بصالة آيبيك أرينا والتي تتحول خلال الفترة المسائية الي بساطين ثم واحد خلال مباريات وكذلك منافسات فوق 100 كجم ولا تقل منافسات الشابات أهمية عن منافسات الشباب حيث تشهد الجولة اقامة منافسات تحت 78 كجم وفوق 78 كجم والتي يعقبها خلال الفترة المسائية تتويج الفائزين.

من جانب اخر اعتمدت اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي برنامج منافسات الفرق على ضوء نتائج الفردي للمنتخبات المشاركة والترتيب العام بعد تحديد الفرق المتأهلة لتلك المرحلة الحاسمة التي تحدد بطل جولة ابو ظبي حيث يكون الختام في 27 أكتوبر الجاري مسكا للبطولة والتي يعقبها مغادرة المنتخبات الشقيقة والصديقة .

وأشاد المؤتمر العام للاتحاد الدولي للجودو بحسن استضافة دولة الامارات لبطولات الجودو مما جعل من ابو ظبي عاصمة عربية متقدمة لرياضة الجودو الاولمبية باسم ” IJF ” والتي تحتضن واحدة من البطولات الاربع الكبرى مواصلة للنجاحات الفنية والتنظيمية التي شهدتها بطولات الجائزة الكبرى والجراند سلام الماضية والتي تتجدد انطلاقتها يوم الجمعة المقبل بنفس الصالة .

وتحدث عدد من ممثلي الاتحاد الدولي للجودو ان بطولة الشباب التي تتواصل حتى يوم 27 أكتوبر الجاري بمشاركة 16 فئة علي مستوى الجنسين بمشاركة 82 دولة تضم العديد من اللاعبين الصاعدين المصنفين علي مستوى العالم مما يجعل من البطولة مهرجانا للجودو في الشرق الاوسط بفضل رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مشيرين إلى مشاركة 82 دولة من مختلف القارات في بطولة العالم لشباب آيبيك للجودو لعام 2015 ودعم شركة الاستثمارات البترولية الدولية ” آيبيك ” التي ظلت تدعم الجودو الاماراتي مما ساهم في النجاحات التي تحققت.
وأعلن دانيال لاسكو مدير الإدارة الرياضية بالاتحاد الدولي للجودو مشاركة 560 لاعبا ولاعبة بشكل نهائي في تلك البطولة من 82 دولة من مختلف دول العالم.

وذكر محمد مريجة رئيس الاتحاد الجزائري مدير التدريب بالاتحاد الدولي انه سعيد بتفويضه لمخاطبة مؤتمر بطولة آيبيك ابوظبي للجودو لفئة الشباب نيابة عن ماريوس فايزر رئيس الاتحاد الدولي للجودو مرحبا بالجميع في امارات المحبة والسلام التي ظلت تفتح ذراعيها للأشقاء والاصدقاء وهي تقدم النجاح تلو النجاح مما يشكل ضغطا علي الدول التي تسعى لاستضافة البطولات القادمة مجددا الشكر لرئيس اتحاد الامارات للجودو لمتابعته الشخصية لفعاليات البطولة مشيدا برعاية ناصر خليفة البدور نائب رئيس اتحاد الامارات للجودو لحفل الافتتاح.

وثمن محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد الامارات للمصارعة والجودو والكيك بوكسينج لتزامن استضافة بطولتي العالم للشباب والغراند سلام للجودو لعام 2015 مع احتفالات الاتحاد الدولي للجودو بـ ” يوم الجودو العالمي ” في نسخته الخامسة التي تتجدد تحت شعار “الوحدة” بعد نجاحات النسخ الماضية التي أقيمت تحت شعارات ” الشرف , المثابرة، الجودو للجميع والاحترام ” والتي حققت الكثير من الأهداف النبيلة في مشوار اللعبة الأولمبية لمختلف فنون العاب الدفاع عن النفس القتالية النبيلة.

وأكد أن مشاركة أكثر من 20 مليون رياضي يمارسون الجودو في العالم من خلال 200 اتحادات وطنية في مختلف القارات يمثل قيمة تربوية كبيرة بعدما أصبحت رياضة الجودو ثقافة حضارية ساهمت في تنشئة جيل جديد يقوم على الاحترام والشجاعة كما أسهمت الجودو في تغيير حياة بعض الناس .

وقال انها لمناسبة ان نهنئ رئيس الاتحاد الدولي للجودو المجري ماريوس فايزر علي جهوده المتواصلة التي أوصلت رياضة الجودو لمكانة متقدمة في مقدمة الألعاب الأولمبية بجانب سعيه الدائم لتحقيق روح الوحدة والتضامن بين الشباب الرياضي من خلال اخلاق الجودو بهدف بلوغ عالم افضل لذلك كان شعار العالم الذي يتزامن مع استضافة الامارات لبطولتي العالم للشباب وبطولة آيبيك الجراند سلام للجودو في أبو ظبي تحت شعار ” الوحدة ” والذي يمثل ترجمة حقيقية لامارات المحبة والسلام التي تحتضن حوالي 200 جنسية من مختلف قارات العالم والتي تعيش وتتعايش في محبة ووحدة وسلام.

من جانبه أشاد ناصر خليفة البدور نائب رئيس اتحاد الامارات للمصارعة والجودو والكيك بوكسينغ برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مؤكدا ان مشاركة 82 دولة من مختلف القارات في بطولة العالم لشباب آيبيك للجودولعام 2015 التي ينظمها الاتحاد لأول مرة يعد حدثا تاريخيا استثمارا للدعم القيادة الرشيدة لقطاع الشباب والرياضة وتوفر البنية التحتية التي جعلت من دولة الامارات واحة رياضية ينشدها الجميع بفضل نعمة الامن والأمان التي تتمتع بها امارات المحبة والسلام التي ظلت ترحب بكافة الفعاليات الرياضية والمجتمعية ثقة في قدراتها وكفاءة كوادرها وتطور أجهزتها التنفيذية.

وقال إن استضافة بطولة العالم العمرية التي تضم ابطال المستقبل تمثل مكسبا كبيرا لكافة الاتحادات الشقيقة والصديقة المشاركة لمزيد من الصقل والاحتكاك واكتساب الخبرات والتي تعقبها مباشرة انطلاقة منافسات بطولة الجراند سلام للجودو للمرة الثانية وسط مشاركة كبيرة من المنتخبات في العالم وتسجل تلك المشاركات الحاشدة للاتحاد برئاسة سعادة محمد بن ثعلوب الدرعي الذي أسهم في دعم مسيرة اللعبة على كافة المستويات من خلال متابعته المستمرة لنشاط الاتحاد وبصورة مباشرة مما ساهم في تذليل كافة العقبات وفتح العديد من النوافذ مع اتحادات مختلف دول العالم.
وأشاد البدور في ختام تصريحه بكافة الجهات التي ظلت تسهم في دعم مسيرة الاتحاد وفي مقدمتها مجلس أبو ظبي الرياضي وشركة الاستثمارات البترولية الدولية ” آيبيك ” والقدرة القابضة والجهات المساهمة ومختلف وسائل الاعلام الشريك الاستراتيجي للاتحاد .

وأكد عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة أن النجاحات التي يحققها اتحاد الجودو في استقطاب البطولات العالمية واستضافتها بالعاصمة أبو ظبي يلعب دورا مهما في النهوض بهذه اللعبة وانتشارها أكثر بجانب الترويج السياحي للدولة من خلال توافد هذا الكم الكبير من اللاعبين ومن مختلف دول العالم.

وقال الدوسري ” نهنئ اتحاد الجودو بقيادة محمد بن ثعلوب الدرعي على تميزه الدائم ونشاطه الكبير سواء على الصعيد المحلي من خلال تنظيم دوريات في مختلف الألعاب القتالية التي تنضوي تحت لوائه أو على صعيد الانجازات الخارجية التي ظل يحققها ويكفي أن 3 من لاعبي المنتخب الوطني حجزوا مقاعدهم في أولمبياد ريود جانيرو 2016 وهذه هي الغاية التي نسعى لها في جميع الرياضات وهي صناعة البطل الأولمبي والمنافسة خارجيا.

واضاف ” سعداء بان يقام مونديال الجودو للمرة الأولى على أرض الدولة ونثق تماما في استمرار التميز في تنظيم الأحداث الكبرى سواء في هذه البطولة أو بطولة الجراندسلام التي ستليها ايضا في أبوظبي ونحن فخورون بهذا الجهد الذي جعل أبوظبي هذه الأيام عاصمة الجودو وتستقطب اهتمام العالم لمتابعة هذين الحدثين الكبيرين خاصة أن لعبة الجودو لها جمهورها العريض ” .

وأشار الدوسري إلى أن البطولة فرصة كبيرة للمواهب الإماراتية للاحتكاك ومتابعة وتعلم فنون هذه اللعب القتالية .. مقدما الشكر للقائمين على تنظيم البطولة والاتحاد الدولي للعبة الذي وضع ثقته في الاتحاد المحلي لتنظيم هذا الحدث الكبير والذي نثق في أنه سيخرجه في أبهى صورة. وفي المقابل عقدت لجنة الحكام بالاتحاد الدولي للجودو المشاركة في إدارة مباريات البطولة اجتماعا مطولا لها بصالة آيبيك الرياضية حيث تقام مباريات البطولة برئاسة الحكم الدولي الألماني جان شنايدر .
وتحدث شنايدر خلال اجتماع الحكام مطالبا ضرورة التركيز خلال إدارة مباريات بطولة العالم للشباب الحالية مع اتخاذ القرارات في الوقت المناسب والتقليل من الأخطاء .

وقد اختارت لجنة الحكام بالاتحاد الدولي اسماء 10 حكام سيواصلون مشوارهم حتى موعد بطولة الجراند سلام التي تفتتح يوم في 30 أكتوبر الحالي والتي تختتم في الأول من نوفمبر المقبل.

وكشفت قائمة المشاركة في بطولة الجراند سلام للجودو 2015 مشاركة 12 دولة عربية في مقدمتهم منتخب الامارات والأردن والسعودية وقطر والكويت واليمن وتونس والمغرب والعراق وسوريا ولبنان والجزائر.